-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المعنيون ملزمون بالخضوع لها قبل 15 ماي المقبل

4 لقاحات وتقرير الطب النفسي إجباري للحجاج الجزائريين

أسماء بهلولي
  • 1553
  • 0
4 لقاحات وتقرير الطب النفسي إجباري للحجاج الجزائريين
أرشيف

سيكون الحُجاج الجزائريون المتوجهون نحو البقاع المقدسة لأداء المناسك هذه السنة، مُلزمين بتلقي 4 لقاحات ضرورية قبل تاريخ 15 ماي المقبل، مع التأكيد على ضرورة تقديم شهادة الصحة النفسية ضمن الملف الطبي للحجاج كبار السن بالدرجة الأولى.
استعجلت السلطات السعودية الحجاج القادمين من خارج المملكة لأداء مناسك الحج هذه السنة، للإسراع في تلقي اللقاحات الضرورية قبل الشروع في أداء المناسك، مشيرة في مراسلة موجهة لكل الدول المعنية بالحج، أن هذه السنة واستثناءا لما سبق تم إدراج لقاحات جديدة، بناء على توصيات المنظمة العالمية للصحة، والموجهة للتجمعات العالمية.
وسيخضع الحجاج الجزائريون لمجموعة من اللقاحات منها اللقاح المُضاد للشلل، الذي أدرج لأول مرة بعد تسجيل حالات بالبقاع المقدسة خلال السنة الماضية، إضافة إلى اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، والمعتمدة في المملكة العربية السعودية، على غرار جرعتين من لقاح “فايزر” و”سبوتنيك”، و جرعتين من لقاح أسترازينيكا، أو جونسن، كما تم الموافقة على لقاحات “موديرنا، وسينوفارم، وسينوفاك”.
وسيكون الحاج مُجبرا قبل التنقل إلى البقاع المقدسة بتلقي التطعيم الرباعي ضد الحمى الشوكية النيسرية “التهاب السحايا”، خاصة بالنسبة للأطفال بداية من عمر السنتين، مع أخذ التطعيم ضد الحمى الصفراء، والتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، ويجرى إعطائه للحجاج كبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة ومرضى نقص المناعة.
ويُشترط على الحاج قبل تاريخ 15 ماي الجاري، أن يجري كافة الفحوصات الطبية الضرورية أو لها إجراء مقابلة مع أخصائي في الطب نفسي، لاسيما فئة كبار السن وذلك لتفادي وجود حالات مضطربة عقليا في صفوف البعثة الجزائرية.
وسبق لوزارة الصحة أن شددت على ضرورة أن يكون الملف الطبي للحاج الجزائري كاملا، حيث ألزمت هذه الأخيرة وكالات السياحة والأسفار، بضرورة التأكد من المعلومات والمعطيات الضرورية الواردة في الدفتر الصحي، لتفادي الاحتيال، خاصة وأن مثل هذه التجاوزات – حسبها – ينجر عنها تعرض الحجاج لتعقيدات صحية قد تؤدي بحياتهم، الأمر الذي يتطلب ضرورة التأكد من المعلومات وأسماء الأطباء المخالفين.
وتتزامن هذه التعليمات والتدابير الصحية مع انطلاق عملية التلقيح بالنسبة للحجاج الجزائريين وذلك قبل أسبوعين، تمهيدا للحصول على الدفتر الصحي الذي يعتبر أول خطوة قبل التنقل إلى البقاع المقدسة، تليها عملية دفع تكاليف الحج لدى فروع بنك الجزائر.
وفي هذا الإطار، كشف المدير العام للشبكة ببنك الجزائر، بن بحان محمد، في تصريح صحفي عن تسديد أزيد من 8000 حاج لتكلفة الحج المقدرة بـ77 مليون سنتيم، وذلك منذ انطلاق العملية يوم 30 أفريل المنصرم .
للإشارة، فقد أعلنت وزارة النقل، الخميس، عن دخول مطارات جديدة لنقل الحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة هذه السنة، ويتعلق الأمر بحجاج ولايتي تمنراست وبرج باجي مختار، وذلك ضمن رحلات جوية مباشرة من مطار” أقنار – حاج باي أخاموك” إلى المملكة العربية السعودية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!