-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

 5 علامات تدل على إدمانك على شبكات التواصل الإجتماعي

الشروق أونلاين
  • 1170
  • 1
 5 علامات تدل على إدمانك على شبكات التواصل الإجتماعي
shutterstock
شبكات التواصل الاجتماعي.

نعيش في زمن كثرت فيه شبكات التواصل الإجتماعي أين يقضي الأعضاء يوميا ساعات في النشر والإطلاع على ما نشر، لدرجة أصبح منهم من هو مدمن على هذه المنصات التي أصبحت دخولها أول شيء يفعله حين ينهض صباحا وآخر شيء يغادره قبل النوم.

قد تساعد هذه الشبكات في البقاء على اتصال مع الأهل والأصدقاء والإطلاع على ما يحدث في العالم، لكن إدمان هذه الشبكات قد يستبب في التأثير سلبا على الصحة الجسدية وحتى العقلية للمستخدم.

عدد موقع “هيلث شوتس” خمس علامات تدل على إدمان المستخدم على شبكات التواصل الإجتماعي ما يستوجب عليه وضع هاتفه جانبا وأخذ راحة.

ابحث عن هذه العلامات ولا تدع وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر على صحتك العقلية!

1. المقارنة المستمرة

عندما تجد نفسك في مكان لم تعد تستخدم فيه شبكات التواصل الاجتماعي كوسيلة للترفيه، بل تشعر أنك عالق في حلقة من المقارنة المستمرة، فيجب عليك التوقف مؤقتًا والابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة من الوقت.

ونقل الموقع عن أخصائية علم النفس السريري، ميمانسا سينغ تالوار “عندما تقارن نفسك بشكل متزايد بما تشاهده على وسائل التواصل الاجتماعي، فإنك تشعر بالاستياء من نفسك أو حياتك”.

2. التحقق باستمرار من مستوى المشاركة

تقول الأخصائية “عندما تكون لديك رغبة دائمة في فتح منشوراتك للاطلاع على مستوى التفاعل، فإن التفاعل السلبي أو الأقل يؤدي إلى مزاج غير سار”.

يقوم بعض الأشخاص بالتحقق من صحتهم على أساس عدد الإعجابات أو المشاركات أو المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي. المزيد من المشاركة يؤدي إلى المزيد من قبول الذات والعكس صحيح. هذا نمط غير صحي، لأن القليل من الإعجابات لا يمكنهم تحديد من أنت. هذا هو الوقت الذي تأخذ فيه استراحة من وسائل التواصل الاجتماعي.

3. الخوف من الضياع

مع وجود الكثير من الفوضى والمعلومات الزائدة عبر منصات التواصل الاجتماعي، أصبح من السهل الوقوع فريسة للخوف من الضياع.

فشبكات التواصل الإجتماعي مصممة لتجعلنا نشعر أن السعادة هي القيام بشيء آخر والتواجد في مكان آخر والبحث عن مزيد من المحتوى، والخوف من جهل أو تضييع ما ينشر.

قالت ميمانسا تالوار “خذ قسطًا من الراحة عندما تريد دائمًا أن تكون على دراية بما يحدث هناك والذي قد يكون مرتبطًا بأصدقائك أو أقرانك أو اتجاهاتك أو معلوماتك ويجب أن تكون محدثة”.

4. عندما يبدأ كل جانب من جوانب حياتك بالتأثر

إن أخذ قسط من الراحة أمر مهم عندما تبدأ في الانشغال الشديد وتشتت انتباهك بسهولة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي بحيث تبدأ في التأثير عليك أو على علاقاتك أو عملك.

وقالت الأخصائية النفسانية “عندما تأخذ وسائل التواصل الاجتماعي الأولوية على أشياء أخرى، عليك التخلص من السموم الرقمية”.

5. عندما تبدأ بالتمرير بلا تفكير

أصبح تصفح وسائل التواصل الاجتماعي عادة سيئة حيث تجد نفسك تتفحص هاتفك بين الحين والآخر حتى دون أن تدرك ذلك.

فتشعر برغبة كبيرة بفتح هاتفك والإطلاع على ما نشر وممكن أنك تفعل ذلك حتى دون وعي، عندها تحتاج إلى التخلص من هذه العادة ووضع هاتفك جانبا لفترة من الوقت.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • لايكات

    كم يوجد من مدمنون لايكات اغبياااء بدون فائدة