ادعى أنه تاجر أقمشة كبير

سوري يوهم الشباب بوظائف في قطر ويسلبهم أموالا بقالمة

date 2018/02/06 views 3221 comments 5
author-picture

icon-writer نادية طلحي

أصدر قاضي التحقيق لدى محكمة قالمة، مساء الإثنين، أمرا بوضع رعية سوري يبلغ من العمر 60 سنة، تحت نظام الرقابة القضائية، بتهمة النصب والاحتيال، على خلفية القضية التي راح ضحيتها أكثر من عشرة أشخاص بولاية قالمة.

ذكرت مصادر "الشروق" أن الرعية السوري الذي تم توقيفه من طرف فرقة الأبحاث للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقالمة، يقيم منذ فترة بمدينة قالمة، ربط علاقات وطيدة مع بعض سكان المدينة، بعد إدعائه أنه تاجر كبير للألبسة النسائية السورية، قبل أن يتورط في قضية النصب والاحتيال، على مجموعة من الشباب الراغبين في تحسين مستواهم المادي، من خلال العمل في الخليج، حيث أوهمهم الرعية السوري بقدرته على تمكينهم من مناصب عمل مغرية وبرواتب خيالية، في إحدى شركات البناء بدولة قطر، وطلب منهم مقابل ذلك تمكينه من نسخ جوازات سفرهم ومبلغ 12000 د.ج من كل شخص يرغب في الالتحاق للعمل في قطر. 

ومع مرور الأيام والأشهر، تبخرت أحلام هؤلاء الشباب وتبين أنهم وقعوا ضحية نصب واحتيال من طرف الرعية السوري، تزامنا مع وصول معلومات إلى فرقة الأبحاث للدرك الوطني بقالمة، والتي بتفعيل عنصر الاستعلام تمكنت من التأكد من المعلومات الواردة إليها وتحديد هوية الضحايا، ومكان إقامة الرعية السوري لدى أحد الأشخاص بمدينة قالمة، ليتم توقيفه برفقة الشخص الذي يقيم عنده بمدينة قالمة، واقتيادهما إلى مقر فرقة الأبحاث للتحقيق معهما قبل تقديمهما إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة قالمة، والذي أحالهما على قاضي التحقيق بعد توجيه تهمة النصب والاحتيال للرعية السوري وتهمة إيواء شخص أجنبي دون ترخيص قانوني، ليصدر ضدهما أمرا بالوضع تحت الرقابة القضائية في انتظار استكمال إجراءات التحقيق القضائي قبل المثول أمام هيئة المحكمة.

  • print