author-picture

icon-writer فضيلة مختاري

قدمت نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، مقترحات عديدة قالت بأنها ستقوم برفعها إلى وزير التربية الوطنية، بابا احمد عبد اللطيف، وفي مقدمتها اختلالات القانون الأساسي المعدل 450 / 12، وملف الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن والوقاية، إلى جانب ملف الجنوب.

فيما يخص ملف اختلالات القانون الأساسي، إدراج تكوين لأساتذة مواد التربية البدنية والرياضية والفنية والموسيقية، وبناء على المادتين 44 و57 من المرسوم 08/315 القاضيتين بتحديد مدة التكوين في إطار الاتفاقية المبرمة بين وزارتي التربية والتعليم العالي، بإصدار منشور تطبيقي استعجالا لتحديد مدة التكوين على أن لا تتجاوز سنة كاملة.

أما بالنسبة للمتكونين فطالبت نقابة "لونباف" بضرورة إنصافهم واسترجاع حقهم المهضوم باعتماد ترقيتهم من تاريخ انتهاء تكوينهم، أي تخرجهم مع استفادتهم من الإدماج في رتبتي أستاذ رئيسي ومكون في إطار القانون الأساسي المعدل، والبالغ عددهم 80 ألف معلم وأستاذ أساسي.

وبالنسبة لمساعدي التربية، فطالبت النقابة كل مساعدي التربية بعد استفادتهم من الإدماج في رتبة مساعدي التربية رئيسيين أن يفتح لهم امتحان مهني للترقية لرتبة مشرف تربوي الصنف 10، وإن اقتضى الأمر إجراء عملية تكوينية كما تنص عليه المادة 109 من قانون الوظيفة العمومية 06/03 وطالبت النقابة بضرورة استفادة حملة شهادة الليسانس الذين هم قيد الخدمة الفعلية، بالترقية للمشرف التربوي الرئيسي الصنف 11، تثمينا للشهادة العلمية وتشجيعا على تحسين المستوى التأهيلي للموظفين.

وبالنسبة لموظفي المخابر، طالبت النقابة بضرورة استفادة المخبري من جميع المنح و العلاوات الخاصة بالأسلاك التربوية، خصوصا منحتي التأهيل والبيداغوجيا ، إلى جانب رفع منحة المردودية إلى 40 بالمئة أسوة بالأسلاك الخاصة بالتربية. إلى جانب المطالبة بالتأهيل المباشر للمعاونين إلى ملحقين والملحق إلى ملحق رئيسي، وبالنسبة لمستشاري التربية، فطالبت النقابة بضرورة استدراك مستشاري التربية المنحدرين من رتبة أستاذ مجاز سابقا، المستوفين لـ10 سنوات خبرة مهنية من تاريخ تعيينهم في القطاع لإدماجهم في رتبة مستشار تربية رئيسي.

وبالنسبة لنظّار المدارس، طالبت النقابة بضرورة تقديم تسهيلات خاصة لترقيتهم لرتبة مدير ثانوية من خلال رخصة استثنائية لمن لا تتوفر فيهم أقدمية 5 سنوات في السلك استعجالا، في انتظار تصحيح الاختلال من خلال إعادة النظر في المرسوم المعدل.

وبالنسبة لفئة المقتصدين رفعت نقابة "لونباف" مطلب ضرورة استدراكهم بمنحتي البيداغوجيا والصندوق من خلال مراجعة النظام التعويضي، جراء تطبيق القانون الأساسي المعدل. أما بالنسبة لملف الأسلاك المشتركة، فقد طالبت النقابة بإعادة النظر استعجالا في نظامهم التعويضي بما يحسن أوضاعهم الاجتماعية والمهنية، مع مراجعة تصنيفهم بما يتلاءم والمهام المسندة إليهم، في انتظار إدماجهم في السلك التربوي وإلغاء المادة 87 مكرر من المرسوم 90 / 11.

وفيما يخص ملف الجنوب، فطالبت ذات النقابة بتحيين منحة المنطقة على أساس الراتب الرئيسي لشبكة الأجور الجديدة لسنة 2007 بدل سنة 1989. وطالبت أيضا بضرورة استفادة الأساتذة من منحة التعويض النوعي على المنصب للمرسوم 95/300إلى جانب التعجيل في بناء سكنات لأساتذة الجنوب. وبالنسبة لملف الخدمات الاجتماعية طالبت النقابة بهيكل التسيير الوطني الذي لم ينصب بعد، وبتحديد الوضع تحت التصرف لرؤساء اللجان الولائيه ونوابهم .