أقسام خاصة ملفات
قراءات (38002)  تعليقات (128)

الشيخ كمال ڤمازي يواصل شهادته للشروق / الحلقة السادسة

عندما غاب الشعب عن القرار أصبحت خليدة مسعودي وزيرة

حاوره: محمد يعقوبي
الشيخ كمال قمازي رفقة رئيس تحرير الشروق
الشيخ كمال قمازي رفقة رئيس تحرير الشروق
صورة: (بشير زمري)

الفضل في إنجاح المسيرة النسوية المليونية يعود للرابطة

كان مشهدا مهيبا عندما اجتاح الحجاب شوارع العاصمة للدفاع عن الثوابت الوطنية

يواصل الشيخ كمال ڤمازي، شهادته حيث يتحدث في هذه الحلقة عن المسيرة النسوية المليونية التي كانت ردا على الجمعيات النسوية الداعية إلى إلغاء قانون الأسرة. ويتحدث الشيخ أيضا عن غياب الشعب عن صناعة القرار، ما أدى إلى بروز أناس لا علاقة لهم بعمق هذا الشعب.

كيف كنتم تنتقون الصحفيين .. هل من المتعاطفين معكم؟

جريدة المنقذ كان يرأسها بن عزّوز زبدة ورئيس تحريرها الأخ عبد القادر معريش وهو أستاذ في التاريخ، وكان عضوا في المجلس الشوري الوطني.

من المفروض أن يكون رئيس تحريرها صحفيا؟

ليس بالضرورة، فالرجل أبدى كفاءة واقتدارا لأنه كانت له كتابات ومؤلفات وقد نجحت الصحيفة منذ صدورها ولاقت رواجا، وكانت تنفد في الأسواق وتسحب أكثر 120 ألف نسخة يوميا، وكانت بداية لأنه فيما بعد أصبح فيها صالح قوامي وهو صحفي في التلفزيون، فكلامنا هنا من البذرة الأولى لأنّه في ذلك الوقت لم تكن توجد تعددية إعلامية.

كانت تنافس الصحافة العمومية فقط؟

نعم، كانت الشعب والمجاهد والنّصر في الشرق والجمهورية في الغرب وليس في الجزائر غيرها، فكانت بداية للتعددية الاعلامية انطلقنا بالموجود، وأذكر في ذلك الوقت أنّي كلّفت من الجبهة الإسلامية للإنقاذ للاتصال بالمدير العام للشعب بن زغيبة واتفقنا على الجانب التقني الذي يخص الطباعة، وأمضيت معه عقد الطباعة كممثل عن الجبهة الإسلامية للإنقاذ كما أني كنت أحضر عند طبع الجريدة حتى إذا اكتمل الطبع أمضي على وثيقة الاستلام.

ما تقييمك لتجربة المنقذ .. هل كنتم تمارسون حرية التعبير فعلا؟

الجريدة كانت لسان حال الجبهة الإسلامية للإنقاذ، فكنّا نحاول أن ننشر فيها كل ما نراه مهمّا بمسؤولية، مثلا قضية الانتخاب هل ندخل أو لا. كما كانت تنشر مقالات صحفية وبحوثا علمية وشرعية وسياسية ومنها بحوث ومشاركات الشيخ علي بن حاج التي كان يجيب فيها على التساؤلات والنوازل بالأدلة الشرعية من الكتاب وسنّة النبي صلى الله عليه وسلم، فكانت فضاء كنّا نغطي فيه مثلا التجمّعات التي تحدث في الولايات وأيضا ردود على الهجومات التي كانت تتعرض لها الجبهة الاسلامية أنذاك وبعض الأقوال الصادرة عن السلطة، وكانت تواكب الأحداث الأسبوعية وتتلقى المراسلات من مناضلينا في الولايات.

ماذا عن بقية الصحف التابعة للفيس؟

الشيء الرسمي الذي نعلمه أنّ هناك المنقذ ثمّ بعدها الهداية التي أشرف عليها الشيخ سحنوني والفرقان الناطقة باللغة الفرنسية، ومن واجبي في هذا المقام أن أذكّر بفضل عمي محمد حميداد، فهو الذي سعى وبذل جهدا مشكورا حتى خرجت للوجود هذه الصحيفة بالفرنسية.

ووجدتم إطارات للإشراف عليها من المفرنسين؟

طبعا .. والحق أنّ الناطقين بالفرنسية، من الإطارات التي كانت تعمل في الإدارة والمؤسسات، ساعدونا.

هل كان فيه شرط أنّه لابد من أن يكون الصحفي عندكم منتميا للجبهة ليشتغل في الجريدة؟

هذا الشرط لم يكن مطروحا لكن في الغالب كانوا من الجبهة وأنت تعلم أن الاعلامي يكون غالبا منسجما مع الخط الافتتاحي للجريدة أي منسجما وتوجهها الإعلامي.

وكيف كان تعاملكم مع باقي الصحف التي ليست تابعة للفيس؟

أذكر في ذلك الوقت أنّ بعض الكتّاب في الاعلام العمومي خاصة باللغة العربية، تجد فيهم المنصف لنا والمتفهم وليس بالضرورة أن يكون منخرطا في الجبهة ونحن في الغالب عند التعامل مع وسائل الإعلام ننشر الأفكار وليس بالضرورة أن يكون الصحفي معك مائة بالمائة، فالمهم أن يكون موضوعيا وقابلا للرأي والرأي الآخر . ونحن كذلك نتقبل النقد ونتقبل النصيحة .

بعد حصولكم على الاعتماد كيف كانت أولوياتكم؟

انطلقنا في تأسيس المكاتب الولائية وكان هناك جهد بذله الكثير من الإخوة، حيث كنّا نتنقّل من ولاية إلى أخرى لاعتماد الاخوة الذين يمثلون الجبهة لدى الشعب والجهات الرسمية.

كيف كانت عملية الانتقاء.. هل كانت بالانتخاب على المستوى القاعدي أم بالاختبار المركزي؟

بالنسبة للولايات كنّا نبدأ من القمّة، تعتمد الجبهة ثلاثة أشخاص غالبا وتوكل لهم مسؤولية الإشراف على النزول بالهيكلة إلى القاعدة، أي من الدائرة إلى البلدية. والولاية التي تكون جاهزة، يذهب الإخوة الأعضاء في المجلس الشوري الوطني لترسيمها.

هل وقعت لكم صراعات في بعض الولايات لتصدّر المشهد؟

كل ولاية لها خصوصياتها وظروفها والمهمة لم تكن سهلة.

لكن الإقبال على الانخراط معكم كان كبيرا؟

من الناحية الشعبية هذا الأمر كان صحيحا، أمّا من الناحية التنظيمية فكان هناك أحيانا المتردد ومن يقول بعدم التحزّب ومن هو معك لكن لا يريد الدخول في الحزب وفيه من يخاف أن تكون مكيدة من السلطة .

لكن أكبر إقبال من الناحية التنظيمية على الجبهة جاء بعد الفوز في الانتخابات البلدية. أمّا من الناحية الشعبية فكان الإقبال منقطع النظير. يوم 02 جانفي 1990 عقدنا أوّل لقاء للمكاتب الولائية المعتمدة عبر أنحاء القطر وقد وفق الله تعالى في تكوين المكاتب في 45 ولاية. وعقدنا أوّل لقاء في قاعة الحفلات ببلدية القبّة واستمرّ يوما كاملا في حضور الإخوة من الولايات الـ 45، أذكر أنّ وسائل الإعلام جاءت لتغطية الحدث ونحن نظرنا إليه على أنّه لقاء عادي كان فيه جدول أعمال مع تدخّل كل الولايات الحاضرة لكن الصحافة المكتوبة وخصوصا الناطقة بالفرنسية سمته في عناوينها مؤتمرا تمهيديا، فهذا كان حوصلة للجهد الذي استمرّ لعدّة شهور .

لكن الجبهة لم تعقد مؤتمرها؟

ربّما نتحدث في سياق الأحداث عن المؤتمر وعن المواعيد الانتخابية وحرب الخليج وغيرها من الأسباب التي جعلت المؤتمر يؤجل حتى انعقد مؤتمر الوفاء في باتنة ونحن في السجن. قمنا بهذا لكن بعد شهر كنّا ملزمين بإعداد قوائم البلديات لأنّ الرئيس استدعى الهيئة الانتخابية لانتخابات 12 جوان في مارس ونحن هنا في جانفي أي أنّنا قبل شهرين لابد أن نفرغ من تحضير القوائم .

الوقت لا يكفي طبعا؟

نعم، كنّا نجري وراء أحداث رزنامتها ليست من اختيارنا، لكن أحببت أن أشير إلى شيء قبل هذا وهو المسيرة النسوية يوم 29 ديسمبر 89 التي كانت حدثا وطنيا هاما .

كيف جاءت الفكرة؟

بعد أحداث أكتوبر كان يوجد فضاء مفتوح من الحريات لنا ولغيرنا ممن يعادينا أو يخالفنا، فكانت هناك جماعات نسوية تدعو إلى إلغاء قانون الأسرة ومطالب غريبة عن أصالة المرأة الجزائرية ودينها وحرمتها وتدّعي أنّها من حقوق المرأة.

كانت الجمعيات معروفة في ذلك الوقت وخليدة مسعودي (خليدة تومي حاليا) واحدة من النساء المعادية لكم؟

نعم، كانت خليدة تومي ومجموعة من دعاة الفكر التغريبي.

دعاة تحرر المرأة؟

نعم، بعد هذه الهجمة على المرأة المسلمة الحرّة الشريفة واحتكار الحديث باسمها، أراد الدعاة في الرابطة منهم الشيخ أحمد سحنون أن يكون عمل منسق للرد على هذا التوجّه، فاقترحت هذه المسيرة وربّما اقتراحات أخرى، وعندما تم الاتفاق على المسيرة حضرت جلسة للرابطة بمسجد أسامة بن زيد. وفي أثنائها تم تكليف خمسة من الإخوة بالإشراف على تنظيم المسيرة النسوية وإنجاحها.

باقي الحركات الإسلامية هل اعتمدت؟

لا.. الأحزاب الإسلامية اعتمدت بعد انتخابات جوان 90، فتعيّن أن يكون أخ يمثّل رابطة الدعوة الإسلامية أظنّه حمّي محمد ثابت، كما أذكر عز الدين جرافة من حركة النهضة وأخا من جماعة البناء الحضاري وأخا من جماعة نحناح رحمه الله وكنت أمثل الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

كان الاتّفاق على تنظيم مسيرة نسوية للرد على المناوئين لكم؟

نعم وكان لكلّ حركة جناحها النسوي فكان ينسق معهنّ داخليا، ومسارها من ساحة الشهداء إلى مقر المجلس الشعبي الوطني، فكنا نشرف على حسن سيرها والتنسيق مع الادارة. كانت ناجحة وكان العدد هائلا يتجاوز خمس مائة ألف امرأة ملأ كلا من شارع زيغود يوسف وشارع شي غيفارا الرابط بين ساحة الشهداء والبريد المركزي، فكانت لفتة مهمّة لازالت مسّجلة في تاريخ المرأة الجزائرية المسلمة.

ما الهدف بالضبط من المسيرة؟

كانت دفاعا عن ثوابت الأمّة وقانون الأسرة الذي هو مستمد وليس بالضرورة كلّه من الشريعة الإسلامية ولكن في الأغلب مستمد من الدين الإسلامي الحنيف من الفقه المالكي، أمّا القصد من الناحية السياسية أنّه كان لابد من رد على هذه الهجمة وإسماع الصوت الأصيل، والملاحظ أنّ هذه الأصوات التغريبية والعلمانية لها فضاءات واسعة ووسائل إعلام والذي يستمع إليها ويقرأها يحسب أنّها شرائح تمثّل أغلبية، ولو نظرنا إلى الواقع لوجدنا أنّها لا تمثل الشيء الكبير، لأن الأغلبية كانت مع التوجه الإسلامي والأصالة والمحافظة التي عليها إخواتنا وأمّهاتنا وجدّاتنا.

الآن بعد 23 سنة ما هو شعورك وأنت ترى السيدة خليدة تومي التي تتحدث عنها وزيرة للثقافة؟

أحب التذكير بحديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: "كان النّاس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر خشية أن أقع فيه، قلت: يا رسول الله قد جاء الله بك وبهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر فقال نعم، فقلت يا رسول الله فهل بعد الشر من خير، قال: نعم". أملنا في الله كبير أن يهيئ للأمة أمر رشد وتتغير الأمور إلى الأحسن وهذه سنّة الحياة والتدافع، وحقيقة يأسف الإنسان لهذه التغيرات التي أجريت في غياب الشعب الذي لا يشارك في صناعة القرار، فالتمثيل الشعبي يتم بالتزوير، فهم اعتنموا الفرصة، لأنّه لو أجريت انتخابات نزيهة بتمثيل شعبي حقيقي لردّت الكلمة إليه، ولاختار قراراته بكل حريّة. وحتى من ذكرت في انتخابات91 التي كانت حرة ونزيهة فقد ظهر كل واحد بحجمه الحقيقي.

نعم موجود في الصور، ما هي مناسبته؟

بعد اعتماد الجبهة والرئيس كان قد دعا إلى إصلاحات وتغييرات وأقرّ قانون الأحزاب، إلا أنّنا لم نكن ندري تفاصيل مسار الاصلاحات وإلى أين تسير الأمور.

فطلبتم لقاء الرئيس؟

نعم قدّمنا طلبا مكتوبا باسم الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى رئاسة الجمهورية وانتظرنا الرّد حتى حدد الموعد يوم السبت 8 جانفي 90 وأخبرني به الشيخ عبّاسي فذهبنا إلى هناك.

كيف تم اختيّار الوفد الذي يتوجه إلى الرئاسة؟

الموعد جاء بسرعة والشيخ علي بن حاج كان على علم باللقاء لكن لم يذهب. ولمّا أخبرني الشيخ عبّاسي بالموعد علمت أن الرئاسة ضيقت الموعد وكان الإخوة على علم بالطلب المقدم والتساؤل المطلوب كجدول للإصلاحات وغيرها.

ذهبت أنت مع عباسي؟

نعم واستقبلنا في ذلك الوقت قرطبي مدير التشريفات، ثمّ جاء العربي بلخير وأخبرنا بانتظاره مليا وبعدها استقبلنا الرئيس الشاذلي الذي تناول الكلمة فاسهب في عرض افكاره ونظرته للمستقبل فاستمعنا إليه.

ألا تتذكر ما قاله؟

مر على هذا 23سنة، ولكن هو أشعرنا بجدّيته في هذا الإصلاحات السياسية منها والاقتصادية، وأنّ هناك انتخابات وبعدها تناول الشيخ عبّاسي الكلمة وعرض تصور الجبهة الإسلامية وأبدى توافقا مع عرض الرئيس، فشعرنا أنّ هناك آفاقا وأملا، فكان شيئا مطمئنا ودام اللقاء أكثر من ساعة.

كـان لقاء ودّيا إذن؟

كان لقاء طيبا هادئا جدا وهو أوّل استقبال لحزب منذ بداية التعددية.

لكنه استقبل أحزابا اخرى بعد ذلك؟

كان يستقبل حزبين كلّ يوم فاستقبل بعض الأحزاب التي اعتمدت مؤخرا.

وعند عودتكم إلى المجلس هل قدّمتم التقرير للمجلس؟

نعم قدمنا التقرير للمجلس الشوري وبعدها كان التحضير للانتخابات المحلية.

هل وجدتم صعوبة في اتّخاذ قرار المشاركة؟

لم يكن كلّ النّاس موافقين على الدخول في الانتخابات.

من بالضبط كان ضد المشاركة في الانتخابات؟

لا أذكر ذلك، لكن كانت هناك جلسات في المجلس الشورى أولى وثانية وثالثة وهناك من قال بالتريث وليس من الضرورة أن ندخل ووجد من ينظر إلى ذلك من الناحية الشرعية بقوله أنّ النظام لا يحّكم الشريعة الإسلامية، فكيف ندخل تحته في البلديات والولايات وهنا كتب الشيخ علي بن حاج عن ذلك في المنقذ.

كان يرى بالدّخول؟

هو وازن بين الآراء وكتب في المنقذ موضوع كشف النقاب عن حكم الانتخاب وكان أسلوبه علميا يعطيك الرأي والرأي الآخر، ثمّ رجّح في ذلك الدخول إلى الانتخابات لوجود مصالح معيّنة، منها أنّ الشعب ضحى في أحداث أكتوبر وقدّم ما عليه والجبهة تأسست والتحق النّاس بها فلا نبقى نتفرج على من يسيّرون البلديات والولايات ونحن نحتج؛ فمن الواجب أنّ نسعى لتقديم النفع للشعب بجلب المصالح له ودفع المفاسد عنه ويوسف عليه السلام قال للعزيز "قال اجعلني على خزائن الأرض إنّي حفيظ عليم".

اتخذ القرار بالتصويت؟

قرارات المجلس الشوري في الغالب تتّخذ بالأغلبية واتّخذ القرار فكنّا في سباق مع الزمن، لأن أغلب البلديات لم تستكمل تنصيب مكاتبها التنفيذية، فبعض الولايات فيها بلديات كثيرة كتيزي وزو مثلا فيها 67 بلدية وسطيف 60 والمدية 64 وتلمسان 53 ويلزم في كل بلدية المكتب التنفيذي البلدي أولا، فكانت المهمّة صعبة جدا لمحاولة تغطية ما أمكن.

طالع أيضا

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (128)


الشروق مشكورة فتحت صفحاتها لشريحة كبيرة من الجزائريين تمثل الإسلاميين لتدلي بتصريحات توضّح أمورا غائبة أو تبلور أفكارا تفيد المجتمع,وفتحت مشكورة باب التعليقات لكلّ من أراد أن يساهم بما يفيد في هذا النقاش الفكري.
واطلعت على التعليقات فرأيت نوعين منها:
1)مجموعة تشرح الأمور فكريّا ,وتزوّد بما تعرف و تحاول أن تتوصل إلى إجماع على فكرة ما.
2)مجموعة ليس في رصيدها الاّ شّتم الأشخاص والسّباب النابعين من حقد دفين,هذه المجموعة لا تفيد ولا تستفيد ولا تمثل الشّعب ولا تعترف بالآخر وهي الإستئصالية بعينها .
1 - أستاذ جامعي ـ (علم الإجتماع)
2013/01/25
معجب
1042
غير معجب تعقيب
بدأت المؤامرات تحاك ضد الجبهة الإسلامية من قبل القوى الصليبية هناك ومن سار في ركبها من لائكيين هنا منذ أن تبوّأت المكانة في الإنتخابات،وبدأت وسائل الإعلام حملة تشويه مركزة على الجبهة وعلى مؤسسيها.وخوّفت الشّعب من المستقبل الأسود الذي ينتظر الجزائر إن حكم رجال الجبهة.وكانت أهداف القوى المعادية للإسلام هو إبعاد الإسلام عن الحياة . ومازال منهم الى الآن من يكيد للجبهة ورجالها بمنهجية مبرمجة ليجرّ ممن غسلت أدمغتهم طيلة سنوات المأساة وإن ناقشته تجده لا يملك دليلا مقنعا الاّ حاجة في نفس يعقوب.
2 - وفاء ـ ( الجزائرية)
2013/01/25
ـ التزام الدولة بتطبيق الشريعة الإسلامية طالما أنه يحكم شعباً مسلماً.
ـ استقلال القضاء بغرض الحسبة.
ـ إصلاح النظام التعليمي.
ـ حماية كرامة المرأة وحقوقها في البيت ومراكز العمل
ـ تشكيل هيئة مستقلة لضمان نزاهة الانتخابات المحلية.
ـ إعادة الاعتبار لهيئة الرقابة المالية.
ـ إلغاء الاحتكارالرسمي لوسائل الإعلام.
ـ وقف عنف الدولة ضد المطالب الشعبية.
ـ وضع حد لتضخم البطالة وهجرة الكفاءات وانتشار المخدرات.
ـ حماية المهاجرين الجزائريين وضمان التعليم الإسلامي لهم وتسهيل شروط عودتهم
3 - مسؤول سابق ـ ( في الفيس)
2013/01/25
وقفت الجبهة الإسلامية آنذاك في وجه (مصالح) الغرب عامة وفرنسا خاصة، وهي المصالح التي تتمثل في إبعاد الإسلام عن السياسة تماماً وفتح الأسواق للبضائع الأوروبية والأمريكية وجرِّ المجتمع الجزائري المسلم صوب التغريب والإبقاء على الثقافة الفرنسية بكل أشكالها وهو ما يرفضه المجتمع الجزائري.وهذا ما جلب الويلات عليها من فرنسا وأذنابها هنا ومازالوا.
4 - محمد ـ ( الوهراني)
2013/01/25
أنا شاركت في قضية وكنت شاهدة عليها :
إجتمعت في1989 العلمانيات 300 إمرأة في العاصمة ونادين بالتحرر على نهج فرنسا. وهلّلت لها اليتيمة والصحافة الفرنكوفونية .
هنا نادى الشيخ أحمد سحنون رحمه الله في بنات الحركة الإسلامية بإظهار قوّتهن وشاركت فيها : الجبهة الإسلامية وإمتلأت شوارع العاصمة 1200000 (مليون ومئتي الف إمرأة) نساء متحجّبات يرفعن كتاب الله فوق رؤوسهن وما وجد العلمانيون الاّ قول ( مسيرة فيها رجل متحجب). ولقد بهتوا وارادت اليتيمة أن تعتّم وإذا بالصّحافة العالمية تعطي الحقائق.
5 - سعاد ـ ( بنت الصّحراء)
2013/01/25
معجب
1068
غير معجب تعقيب
خليدة التومي تريد جزائر على طريقة الطرابلسي في تونس لكن هيهات لأننا شعب مسلم رغم تقصيرنا...ثم أود القول أن هده مرحلة مخاض يمر بها الجزائريون ثم سيعود الجزائري الحر الشريف لبيان أول نوفمبر الدي كان أول ما بدأ به"الاسلام دين الدولة" ليس كشعار فقط.
6 - abdel kader ـ (ain sefra)
2013/01/25
.
Khalida Toumi est une vraie femme pas une femelle

De plus elle descend du grand roi d'Alger.

Et vous ?
7 -
2013/01/25
هذه هي الشهادة - التي لا تضرب الرجال وتذكر خصالهم ليس كمراني
الدي كال التهم بورك فيك يا شيخ كمال قال تعالى- سيماهم في وجوههم -
8 - محمد ـ (الجزائر)
2013/01/25
عن أي شعب تتحدث يا شيخ ؟ العمل للنساء و البطالة للرجال
9 - لكريزة ـ (الجزائر)
2013/01/25
نتمى ان يكون لقاء مع الشيخ علي بالحاج ...
10 - مصطفى ـ (مستغانم)
2013/01/25
تحيى الجيش الوطني الشعبي حامي الجمهوية الجزائرية ديموقراطية شعبية و لتسقط الضلامية و الرجعية و ليسقط التخلف و الارهاب و الاجرام حيث كان امثالكم مكانه الطبيعي مزبلة التاريخ الامم تتطور بالعلم و المعرفة و المساواة و انتم تحلمون بجمهورية انكحو ما طاب لكم و لم تتوانو في سفك الدماء لاجل ارضاء شياطينكم فعلا سماكم على وجوهكم و الحمد لله و الشكر للجينرالات و الجنود البواسل اللذين اعادوكم الى جحوركم ايتها القوارض الجائعة
11 - 1.2.3 viva l'algerie
2013/01/25
تومي خير منك لم تتسبب في قتل احد
12 - djamel ـ (algerie)
2013/01/25
رغم انني لا اومن بتسييس الدين لان الاسلام اشمل من الدولة بذاتها و رغم انني لم انتخب بتاتا لا على حزبكم و لا على ايا كان سنة 1992 لكن شهادة لله لقد صدقت في خليدة تومي
و ما عليا الا ان اقول الله لا يربح من وضعها و من اقترحها هي و بعض الوزراء
فانه ليس بالولاات و التوازنات التي في مخيلتهم سترتقي الجزائر
13 - 21 ـ (ارض الله)
2013/01/25
-يبقي الحق يسير في ثبات،قد يطول الطريق لكن لابد ان يصل يوما.نشعر بالامل عندما نري اهل الغرب يعتنقون الاسلام . فالإسلام ات وعد الله وعد الصدق. يوماذ يعض المحارب للإسلام يديه،ولكم في مصر و تونس عبرة، و الله غالب علي أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون.
14 - محمد ـ (France)
2013/01/25
السلام عليك يا شيخنا كمال.والسلام كل السلام لقيادة الفيس و جميع الانصار الباقين على العهد.دوام الحال من المحال .فمن كان يتصور انه ياتي اليوم وحركة الاخوان في مصر تصل الى الحكم.اذن لا نياس ولا نفشل فاليوم ات لا محالة باذن الله تعالى ويصير الشعب الجزائري المسلم هو مصدر الحكم وتسترجع الجبهة الاسلامية حقهاالمهضوم والمنفي يرجع الى ربوع وطنه فاحذروا يا اعداء الامس واليوم فالغد قريب فلتحيا الجبهة الاسلامية وليسقط ما دونها.
15 - nadir algerien ـ (bba)
2013/01/25
آه على يامات الفيس ويامات الحشمة والوقر والأمان والعيشة الطيبة البطاطا كانت تسوى 10 دينار جزائري واليوم حدث ولا حرج( قالك دولة القانون) ماعليش الملاقات عند الله
16 - abderrahim ـ (المشرية)
2013/01/25
خليدة مسعودي كانت نائبة في المجلس الوطني في عهدة 1997 بفضل اصوات الشعب الذي انتخبها. لماذا تنافق و تقول غياب قرار الشعب. اذن الشعب هو الذي قرر و ليس انت. الان هي وزيرة في الجمهورية منذ 13 سنة. هيهات بينك و بينها. خليدة التومي لم تقم في الساجد بالنداء للجهاد ضد الشعب الجزائري.خليدة لم تستفيد من اجراءات المصالحة فهي ليست تائبة لانها لم تسئ الى الوطن.خليدة ليست لها ملف عقاب بارشيف العدالة. انها مواطنة جزائرية مثقفة صالحة.لذلك عينها الرئيس وزيرة الثقافة الجزائرية. ياو فاقو !!!
17 - Algerien ـ (Algerie)
2013/01/25
غياب الشعب عن صناعة القرار، ما أدى إلى بروز أناس لا علاقة لهم بعمق هذا الشعب.
18 - محمد الامين ـ (الجزائر الحبيبة)
2013/01/25
حقيقة ارى ان الحركة الخوانجي ولا اقول الاسلامية في لجزائر فشلت فشلا ذريعا لسذاجة رموزها وقصر نظرهم كذلك لعنجهيتهم المفرطة ونفاقهم ومن يقول انهم جاؤوا بنعاليم الاسلام فهو مخطئ فزعيمهم تعلم اسلامه من بريطانيا و اولاده يمرحون في وروبا و اولاد الشعب اضاعو حياتهم ومستقبلهم فعلى المجتمع ان يستفيق و يصم اذانه عندما يتحدث امثال هؤلاء فهم لايختلفون عن خليدة التي اهنؤها على زيارتها المبرورة الى الكيان عام 95 96 و ان لم تصدقوا سالوا اندري شوراقي
19 - عماد الدين الفرجيوي ـ (فرجيوة)
2013/01/25
لو كانت الشريعة الاسلامية تطبق في بلادنا .. ماكان هناك غلاء او فواحش او رشوة او تهميش ولكنا في مصاف الدول المتقدمة

ولا فتحت أجوائنا للطائرات الفرنسية
20 - fouad ـ (batna)
2013/01/25
donnez moi un seul verset du coran qui dit que vous devez etre avec une guedoura et une barbe,pui s dite moi quel verset parle que la femme na pas de parole alors que aicha la femme du prophete c est elle qui decidait meme sur les grande ligne de lislam vous avez qu a voir hourayra ,mouslim et el boukhari.... de quel islam parlez vous? meme les djazzariste et el khawaridj non pas depassés les ligne rouge que vous .dites nous juste qui vous etes et quel religions vous pratiquez.
21 - mouloud ـ (suisse)
2013/01/25
السلام عليكم. نحن لسنا ضد الاسلام و لكن ضد النفاق مثلا لو سلموك حقيبة وزارية من حقائب الجمهورية هل سترفضها¨¨
22 - nor ـ (france)
2013/01/25
les gens comme vous, ne devez même pas parler, vous devez cacher votre visage à la vue.
23 - adel ـ (algérie)
2013/01/25
des islamistes ignorants voulaient nous gouverner, quelle honte pour le peuple qui les a donnés leurs voix.
24 - hamid ـ (algérie)
2013/01/25
les islamistes sont connus pour leur intolérance et leur incompétences, et dire que des gens comme celui ci voulaient gouverner l'algérie,. j'en ai honte pour mon pays
25 - ali ـ (algérie)
2013/01/25
هل يمكنني ان اقابل الشيخ كمال قمازي وقيادات الفيس الاخرى. لأستفسر عن بعض الامور نحن كنا صغارا أنذاك ولم نكن ندرك ماذا يحدث. والان تقوم الشروق بنشر هذه المقابلات مع زعماء الفيس وفي كل مرة يكون هناك رد وتكذيب وتصحيح وتعليق على هذه المقابلات. نحن لم نفهم شيئا. من يقول لنا الحقيقة نريد دراسة موضوعية حيادية وأكاديمية لهذه الفترة من تاريخ الجزائر
26 - جزائري ـ (الجزائر العميقة)
2013/01/25
مشكلة الاسلاميين أيضا ليست في ما يكيد لهم أعداءهم من تغريبيين أو غربيين، بل في الاسلاميين أنفسهم، بنظري إنهم لا يعيشون عصرهم، ليس فقط بسبب الشكل، بل الفكر والسلوك، كونك إسلاميا فهذا لا يعني أنك تحتكر الحقيقة، ورحم الله غلماء السلف إذ ينهي الواحد منهم رأيه بقوله: الله أعلم، فأين الاسلاميون من هؤلاء، ثم لماذا الاسلاميون ؟ فهذا المضطلح لا أثر له في الاسلام، وإنك تجد منهم البسيط الذي لا يملك أي شهادة دراسية ولا أقول علمية يتبجح ويتطاول على العلماء والمفكرين,,,مازلنا بعيدا للأسف، ويجب فقه الواقع أولا
27 - أحمد ـ (الجزائر)
2013/01/25
لماذا نسيت بقية حديث حذيفة ألأنه يتكلم عن أمثال فرقكم و أحزابكم: قُلْتُ فَهَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الْخَيْرِ شَرٌّ قَالَ « نَعَمْ » قُلْتُ كَيْفَ قَالَ « يَكُونُ بَعْدِى أَئِمَّةٌ لاَ يَهْتَدُونَ بِهُدَاي وَلاَ يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ » قَالَ قُلْتُ كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ قَالَ « تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلأَمِيرِ وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ وَأُخِذَ مَالُكَ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ » رواه مسلم
28 - هذه تكملة الحديث ـ (سيف)
2013/01/25
اخرثم البلاد بعد ما فعل بها نفس الشيء الاستعمار الاسلام بريء منكم ان من كان يتبعكم يا اصحاب الفيسهم شباب الاحياء الفقيرة مثل واد اوشايح و شراربة كانوا يتفنون في في استرسال اللحى .شباب متشبتون بالشكليات بعيدون كل البعد عن مكارم الاخلاق .تجده شاب ملتح لكنه عاص لوالديه .حري بكم ان تدعون الى الله ان يغفر لكم قبل فوات الاوان
29 - ahlem ـ (alger)
2013/01/25
السلام عليكم لقد خدمت الجبهة انذاك جميع الغرب والجنوب والجيران واصبحنا اضحوكة العالم استباحت دماءنا وكفرت شعبنا الذي كان قدوة في ا لتحرر والرجولة يتمت اطفالنا لا اقول هذا لاني اكره الاسلاميين احرقت 3000 شركة وطنية وطردوا عمالها تحالفت مع المخزن لتمرير السلاح وخلقت فتنة عظيمة في وسط الشعب وجندت الشباب لحمل السلاح بفتاوي من عملاء في الخارج لقتل الشعب الجزائري هل يا اخواني هذا من يمثلون الاسلام تاخرنا مائة سنة الى الوراء لارضاء الغرب واركاع الجزائر والله على ما اقوله شهيد وحسبيا الله الوكيل
30 - هنية ـ (الجزائر)
2013/01/25
تلك هي أحداث الزمن الماضي، كان لها روح ومعنى وهدف حتى أتت الفتنة فأفسدت كل شيء.
هذه هي ثقافة تومي اليوم، حفل لإليسا و أمثالها، ومهرجان للفيلم المصري، و ملايير هنا وهناك في مهب الريح، والشباب لا يجد بابا مفتوحا، لا في الشغل ولا في الثقافة ولا حتى بمجرد الكلام.
مصيبتنا أننا لا نفكر في مشكل ضعف ديننا و هويتنا و مقوماتنا، صرنا نعيش وفقط، وإن كان هنالك مشكل فهو حول المعيشة المادية، لذلك نسي الشعب المشاركة والإصلاح ونام نوما عميقا.
ما نحتاجه هو الاستيقاظ والرجوع لديننا ووطنيتنا .. للصـــحــوة.
31 - عبدالله الحضني ـ (المسيلة)
2013/01/25
انتم الذين عبدتم الطريق لخليدة مسعودي وامثالها لتقلد مناصب عليا
فاصبح من دب وهب وزيرا
انا اطلب من خليدة وكل الذين وجدوا انفسهم صدفة وزراء دون ان انسىالاغنياء الجدد ان يقوموا بهسيرة تاريخية اكراما لعباسي مدنى مع رفع صورته
32 - Hakim ـ (canada)
2013/01/26
لست لأنتقد الرجل ولكن لم أقرأ شيئا عن أحداث التسعينيات الدموية, وكل حواراتكم معه وكأن الجزائر لم يمت فيها الآلاف وتكلم عن خليدة تومي؟ نريد معرفة الحقائق المرة لنتعلم من تاريخنا وكيف انفجرت الأمور ومن المتسبب. من فضلكم انشروا تعليقي
33 -
2013/01/26
نريد حوار مع الشيخ علي بلحاج و على التلفاز و مباشر لانه اولى بالحوارات و التعليقات و هو من يملك الاهم ثم بالمكان الانتقال الى المشايخ الاخرين
34 - حمزة صديقي ـ (الجزائر)
2013/01/26
الموضوع بالنسبة الي شائك ومسيج بالخطوط الحمراء . وستارة نفسي بالبقاء على طرته . وعندي ان خليدة قد أغنت وزارتها ونشطتها وبذلت قصارى جهودها وكانت خيرا من وزراء حولوا وزارتهم الى فيافي وقفار . وهناك من جعل من شكله همه ومنتهى اهدافه لحية كلما طال شعرها كلما دلت على السنة والتقوى والورع وعباءة كلم انجذبت فوق الكعب الى الساق كانت مرضاة لله . وهناك من تعرفون في البرلمان ناهيك عمن هم وهن في اعظم مجلس وهو مجلس الامة . فهل من العدل ان يُعَابَ علي وزيرة الثقافة وهي- في عيني - افضلهم وأفضلهم؟ كفى !
35 - معروف ـ (وهران)
2013/01/26
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

انا ابن اطار سابق في الجيش الشعبي الجزائري أقول لأخوتي الجزائريين , الحل في الجزائر هو المشروع الاسلامي فلا مجال فيه للمحاباة ولا للظلم ولا لفساد الأخلاق بشرط الاخلاص لله تعالى وحده.
36 - عبد الرحمان ـ (باتنة)
2013/01/26
KHALIDA MESSAOUDI ALGERIENN E MAI GUEMAZI EST VENU SUR LE DOS DE CHAMEAU DE L'ARABIE SAOUDITE POUR AVOIR 4 FEMMES ET PORTER UNE BARBE ... HONTE A VOUS 200 000 MORTS ET IL A LE CULOT CET IGNORANT DE PARLER
37 - salah ـ (USA)
2013/01/26
إرهاب أعما
38 - mol ـ (الجزائر)
2013/01/26
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ! أخلطتم مشيئتكم مع مشيئة الله ، فسبقت مشيئة الله ، و الله على نصركم لقدير ، ليميز الله الخبيث من الطيب ، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم . و لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد ، و العاقبة للمتقين .
39 - guel
2013/01/26
الإسلام دين وووووو دولة
40 - سعيد الحر ـ (ألمانيا)
2013/01/26
جبهة ال سعود وممثلة العربان الخليجيين في الجزائر-
41 - علي ـ (الشاوية)
2013/01/26
عنوان رائع جدا ولم أجد سوى إعادة كتابته
عندما غاب الشعب عن القرار أصبحت خليدة وزيرة
42 - belamriabdelaziz ـ (setif/ algeria)
2013/01/26
نريد قراءة حوار مع السيد علي بلحاج .
43 -
2013/01/26
فاشل في الدٌراسة أي خرج من الجامعة بخفي حنين و في فرع الشٌعر و الغرميٌات يتجرٌأ لنقد حاملة شهادة عليا في فرع الرٌياضيات أي فرع الٌذين يمتازون بذكاء خارق. أنا متأكٌد أنٌ هذا الشٌخص لا يستطيع أن يصل إلى حلٌ مسألة حسابيٌة من مستوى الإبتداءي و ما بالك في حلٌ مشاكل أمٌة بأكملها و الخاتمة بهذه العبارة: لكل داء دواء يستطب به إلٌا الحماقة أعيت من يداويها.
44 - NF ـ (مونتريال/كندا)
2013/01/26
للأستاذ الجامعي 1: و فيئة لا إلى هؤلاء و لا إلى الآخرين تنضم ، متيقنين أن الأوائل ليس على صواب و أرتكبوا أخطاء أغتنمها النظام فوجه لهم التهمة ، و أن الأخرين يساندون النظام ، و من أعان ظالم على ظلمه سلطه الله عليه فهم يعيشون عيشة العبيد ، لكن هذه الفئة مرتاحين أن كل شيء بأمر الله . حتى خليدة تومي هي آمة الله عليه رزقها كان مقدر أن تصبح في منصبها هذا و ما كان ذلك إلا بمشيئة الله قدر بها ما وقع و أصبحت خليدة تدبر عليكم ، راجعوا الأخطاء و أصلحوها ستزول تومي و بصلي و غيرها ...
45 -
2013/01/26
جريدة الشروق مشكورة لأنها أعطت الفرصة لرجل يقول الحقيقة ليس مثل مراني و جنوني
46 - توفيق عباس ـ (algerie)
2013/01/26
لمدا فلاحة وصناعة تقليدية . وعمل خير .وغرس شجرة متمرة. وعمل خير .عمر بن عبد العزيز مادا قال على حكم .جهنم تقول هل من مزيد حكم كرسي .سلامة وعافية.مسلم ينام وجاره جاءع .مسلمين اخر زمان .هل تقدر ل تنام وجارك جاءع
47 - khattabi ـ (france)
2013/01/26
الى صاحب التعليق 28 اذا اعانك الله على تكملة الحديث او اعطال العلم الغزير او اعطاك فقه العظماء كان عليك ان تكمل الحديث لوجه الله لا ان تتجرا وتجعل الحديث ينطبق على داعية الى الله و نحن نشهد لهذا الشيخ عن ظهر الغيب انه لم يكن اماما (اي حاكما) حتى يكون من المهتدين او من غير المهتدين ومع هذا غالله وحده يعلم هل يتيبع سنته ام لا كما لا نعلم عنه ما في قلبه ولكن نعلم انه ليس فيها شياطين و اما طاعة الامير فكلمة امير تعني الحاكم الذي اختاره الناس ليطبق شرع الله وليس اي حاكم
48 - ب.شعبان ـ (الجزائر)
2013/01/26
أبعد كل ماحدث في بلادنا على مر عشرية أو يزيد يحاول هؤلاء إعادة الاعتبار لحزبهم؟حقا إن لم تستح فافعل ما شئت.
ثم ألا تتعضون مما يحدث في البلدان المجاورة باسم الربيع وهو شتاء؟
إتوني ببلد واحد في العالم تمكن هذا التيار المتطرف من شؤونه فوجد ظالته . في تركيا شأن آخر لأن غايتهم في الدين حب العمل والوسطية وليس المظهر من ملبس ولحى فلا تستدلوا بهذا البلد بل انظروا لواقع الأفغان وواقع جيراننا اللذين لم يرعووا من التجربة الجزائرية ومع كل هذا فإن رب العزة من يتولى النوايا ويجزي على أساسها .
49 - محمد ـ (alger)
2013/01/26
الجبهةالإسلاميةليست هي الإسلام ولاتمثل كل الإسلاميين
فلماذاالغلويامن يقول تحيا الجبهة الإسلامية ويسقط ما دونها
الجبهةالإسلاميةليست الحقيقةالمطلقةوغيرهالاحدث
الجبهة الإسلامية أرادت في وقت ما أن تقطف ثمرة مجهود
مجموعة من الدعاة فخرجت بحزب وقالت للشيخ سحنون وجاب الله ونحناح وغيرهم من صناديد الدعوة هذا قطار الجبهة قد انطلق
فمن أراد أن يركب فليفعل ومن تخلف فليصمت
وبتلك الخطوة غير المحسوبة وقع ماوقع تذكروا"يوم حنين"
قالوا يومها: "دعوها فإنها مأمورة"
فأين الجبهة يا كمال وأين البقية الباقية
50 - أبو حسام ـ (الهزة والكرامة)
2013/01/26
لست من المتعاطفين مع علي بلحاج لكن ثبوته على مواقفه
يجعل منه شخصا إيجابيا لا يعرف الكذب و يسهل التحاور معه لأنه صادق لكن الوزيرة خليدة كيف كانت و كيف أصبحت و لله في خلقه شؤون .....فلا جدوى للمقارنة
51 - عبد اللطيف ـ (الجزائر)
2013/01/26
ياويلكم من الله كم و احد قتل وكم من امرة اغتصبت الا بسببكم زواج المتعه والقتل بغير حق اجب
52 - حميد 11 ـ (الدزائر)
2013/01/26
والله أمر غريب من هاؤلاء المتملقين ل خليدة تومي واحد يقول حفيدة احد ملوك الجزائر واحد يقول لم تتسبب في قتل 200000 جزائري واحد يقول مثقفة و و و أقول بكل بساطة اين وصلت الجزائر التي فيها وزراء على شاكلة خليدة تومي!
53 - عادل الجزائر العميقة ـ (ارض الله)
2013/01/26
الى المعلقة تحت اسم"جزايرية وافتخر"، اعلمي أن الفيس كان يلصق له كل تهمة كبيرة وصغيرة، فوجهي النظر الى الجهة الأخرى "Laboratoire noir" التي كانت تخطط وتنفذ ثم عبر وسائلها الإعلامية العلمانية تجرم هذا الحزب وتحمله البشائع، فإن لم ننفي تهوره فمن البهتان أن نتهمه بالمتسبب في الأزمة. وفي الأخير أنصحك أنه إن كنت تكرهين بولحية فلا تبغضين الأذان
54 - براكات ـ (العاصمة)
2013/01/26
نداء الى السلفية العلمية: قد استدل الشيخ بجواز دخول العمل السياسي بفعل سيدنا يوسف عليه السلام "قال اجعلني على خزائن الأرض إنّي حفيظ عليم" أظن بأن هذا الدليل قوي، فما رآيكم؟
55 - يوسف ـ (العاصمة)
2013/01/26
بسم الله الرحمان الرحيم
الإسلام لا يعترف بالسياسة التي تفرق بين أبناء الأمة الإسلامية، كما أن أصحاب النهج السياسي الذي تتبناه أغلب الأحزاب التي تصف نفسها بالإسلامية هي ضالة مضلة وهدفها لاتطبيق الشريعة و لكن هدفها السلطة وحدها كما فعل الإخوان في مصر و للإنتقام من من وضعوهم في السجون لا غير
اين يذهبون بالأمة وكلهم عاميون والعمي من العمى وهو الذي كالبهيمة لا يدري ولا يسأم من يسوقه
اتقوا الله في الأمة و علموهم دينهم فإنهم جهلة به واتبعوا من هو أجهل منه فغرر بهم وساقوهم إلى ما وصلنا إليه
56 - العياش بن براهيم ـ (الجزائر )
2013/01/26
ألغيت لانتخابات الشعب واعتقل الشيوخ وزج ب 17000 إطار في جبهة لإنقاذ وانتهكت حرمات المنازل و أحرق الاخضرواليابس فقط لإرضاء خليدة تومي وسعيد سعدي واشباههم وهم أقلية ل التذكير والنتيجة 200000 قتيل و الجزائر أكثر دول فسادا هذه نتيجة حكم أشباه خليدة تومي هل يستوعب الدرس المطبلون والمزمرون لخليفة تومي
57 - عادل الجزائر العميقة ـ (ارض الله)
2013/01/26
الذي يحب خليدة تومي و يدافع عنها ربي يحشره معها
58 - RAMY ـ (laghouat)
2013/01/26
اه والف اه على ايامات الفيس
كان الملعب يمتلأ عن اخره بالمشجعين ولا يوجد شرطي واحد والكل يحترم نفسه اما اليوم فالمشجعون يقطعون بعضهم بعضا بالسكاكين والسواطير .

كان الشاب يستحي ان ينظر الى فتاة فضلا عن ان يتحرش بها لان المجتمع محافظ اما اليوم ( قسما بالعاقدات النازلات ) كما قال رويشد


اكثر ضحايا العشرية السوداء كانوا ممن انتخبوا الفيس لتمثيلهم , واكثر الولايات التي انتخبت الفيس حدثت فيها اعظم الجرائم كغليزان والمدية .

الفيس كانت تريد التعامل بندية مع الغرب اما النظام فبقي تابعا للغرب
59 - جزائري اصيل ـ (الجزائر)
2013/01/26
كما قال عليه الصلاة **يأتنم في الخائن و يكذب في الامين ** ه>ا زماننا
60 - رشيد ـ (سطيف)
2013/01/26
خليده مسعودي كانت في المعارضه ولما اشتراها طاب اجنانو باموال الشعب وفتح لهات الشكاره اصبحت تقول انها مع العهده الرابعه بربكم هل تصلح ان تكون وزيرة ثقافه وراسها امحلقتو كي البصله
61 - sebti ـ (khenchla)
2013/01/26
لن أنسى أبدا المسيرة الضخمة جدا التي رأيتها تجوب شوارع مستغانم للجبهة رغم صغر سني الا أنها لم تغادر ذهني فمنذ ذلك الوقت ألهمتني و صنعت رأيى الخاص بالأحداث التي عاشتها الجزائر الى يومنا هذا...أرجو من الشروق حوار مطول و متلفز مع الشيخ علي بن حاج شكراا
62 - مراد ـ (جبال الظهرة(مستغانم))
2013/01/26
لكل مرحلة ايجابيات وسلبيات وهذه سنة الحياة ولكن الاجرام ليس ان تقتل فقط , من تضيع اموال الشعب في الرقص ( الشطيح والرديح) اجرام في راي اموال لو استغلت لقضينا على ازمة السكن , من قتل المنهارة عنهم منازلهم بسبب الامطار من قتل الجوعى و.....و... تبذير اموال الشعب فيما لا ينفع اجرام في حق الوطن الغالي وشعبه. ماذا جنينا من تلك الكرنفالات غير عراة من مختلف الجنسيات يرقصون على الارض الطاهرة بمباركة ال...........
63 - Alloooola ـ (Oran)
2013/01/26
قال تعالى من المؤمنين رجال صدقوا ما عهدوا الله عليه فمنهم من قض نحبه و منهم من ينتضر و ما بدلوا تبديلا
64 - youcef ـ (italie)
2013/01/26
khalida toumi merite ce poste le peuple est tres stisfait vive l'ANP
65 - SALAH ـ (algerie)
2013/01/26
مليون خليدة مسعودي ولا واحد عباسي مدني الذي بسببه وجنونه كادت ان تضيع البلاد والعباد ولا يزال في قطر يتنعم ومؤخرا اصابه الحزن و الاسف بسبب تمكن الجيش الوطني الشعبي وقوات الامن من دحر الارهابيين و المجرمين الذين فرخهم الفيس حزب ابليس ...
يا سي غمازي لو كان فيك الخير وفي اصحابك لنصركم الله و انتصرتم ولكن الله لطيف بعباده .
66 - عيسى ـ (الجزائر )
2013/01/26
المرأة عورة و فتنة و شيطان و مكانها البيت و لا تصلح للعمل و مهمتها تربية الاطفال و تلبية مطالب زوجها فقط..و عندما تحضر المصلحة و تظهر كراسي الحكم و تطلّ الانتخابات تصبح المرأة ملاكا طاهرا يحق لها الخروج و المشاركة في المسيرات و رفع صوتها بالهتافات و الانتخاب و العمل مع الاخوان و الأخوات...منافقون لأقصى درجة و لكن ليس هذا ما يؤلم في الموضوع..ما يؤلم أن هناك من لا يزال يصدّق أمثال هؤلاء البشر..انشروا تعليقي من فضلكم
67 - ليلى ـ (الجزائر)
2013/01/26
Madame la ministre Khalida Toumi c'est une grande dame de principes et de valeurs,elle sait faire le défference entre construire et batir et epargner au pays l'anarchie et le massacre,ce n'est pas comme vous, bon de monstres sanguinaire,tous comme vous etes les barbus hypocrites et imposteurs, Abassi belhadj et Cie vous n'arrivez pas a sa cheville bon de vaux rien,pour ne pas dire autres choses.
68 - Fatah ـ (France)
2013/01/26
نعيب زماننا والعيب فينا......ومالزماننا عيب سوانا .....كما تكونو يولى عليكم .....اصلاح النفس و الإخلاص في العمل الديني والدنيوي هي بداية الطريق ........
69 -
2013/01/26
تبقون وصمة عار يا منافقين يا قتلة الابرياء.....الدين ليس في اللحية و الافتاء في الحلال و الحرام.........و دواب لي كانو يتبعو فيكم انقرضو......حتى ولادكم فاقو بيكم
70 - vive l algerie indep ـ (algeria)
2013/01/26
الا ترى ان السيف ينقص قدره***اذا قيل ان السيف امضى من العصا
هل نقارن خليدة توهي بشيء
لا اظن ان فيها وفي امثالها خير
اما عين قضية الفيس في فتنةوالاكيد ان اقوالهم لن تلقى رواج في ايامنا هذه لان الصحف الوطنية ساهمت مع السلطة في برمجة عقول ال ننه لا صلاح فيهم فالذي كان صغيرا وهو يسمع الفيس قتل فعل .....ا ظن انهه سينجذبب اليهم رغم انكلامهم واقعي
71 - مواطن انكليزي ـ (london)
2013/01/26
يا ليلى من اين تاتين بهذه الشهادات لماذا تكذبين عليهم و ماذا نفعل بهذه الاية قال تعالى -و قرن في بيوتكن و تبرجن تبرج الجاهلية الاولى تخرج المراة للعمل لعذر مقبول مثلا اعمال تليق بالنساء الكذب ليس شيء جميل
72 - عبد الكريم الجنوب ـ (الجنوب)
2013/01/26
الفيس دعا الى حزبه و جر معه الكثير من الشباب ثم تعدد فاصبح البعض دعاة التكفير و التفجير و جواز الخروج عن الحاكم لماذا لم تاخذوا نصائح اهل العلم من الشيخ ابن عثيمين و ابن باز و غيرهم..... و خليدة تومي حسابها عند ربها فلو قاطع الجزائريون الثقافة ( سخافة) لما وصل بنا هذا الامر فمادام اغلبية الشعب يحبونها و يحبون ثقافتها
73 - محمد رفيق ـ (constantine)
2013/01/26
khalida masoudi elle est plus intelectuel que vous monsieur le barbus
74 -
2013/01/26
khalida toumi est une vrai femme kabyle qui sais prendre de bonnes decisions mieux que n'inporte qu'elle homme pas comme vous monsieur le barbu qui ne pense qu'au ventre et le bas ventre
75 - sousou ـ (alger)
2013/01/26
سكتونا يرحم والديكم او خلو البير بغطاه قد ما تتفلسفو على حق المراة ما جيبهش راح مع اللي اعطاوهلها قبل ما جو الهاذ الدنيا
76 - مضطربة ـ (al marikh)
2013/01/26
إخطونا يرحم بابكم
77 - lahcene ـ (babe elouade)
2013/01/26
vive khalida toumi vive elmahradjanettes et vive les milliards de dinars perdu chaque semaine
hlekti lAlgerie ya khalida yatik essaha
78 - karim ـ (Algerie Lkhadra)
2013/01/26
تقَع تكاليفُ الشرع وأوامر الله - سبحانه وتعالى - وسطًا بين طرفين مذمومين، هما: الغلو والتساهل، الإفراط والتفريط؛ فقد قال الأوزاعي: "ما من أمرٍ أَمَر الله به، إلا عارَضَه الشيطانُ بخَصْلَتين، لا يُبَالِي أيَّهما أصاب: الغُلُو والتقصير" حقيقة إن في الدين أمورا لا تناقش وأولها الشرك بالله و منها حرمة دم المسلم فهو واهم أو مجنون من يريد أن يطبق الشريعة على سفك دماء المسلمين، وهؤلاء الذين يتكلمون الآن بإسم الشعب هم من أعطى الأرضية الخصبة للجماعات لقتل الشعب ولم يقوموا حتى بالإدانة في ما كان يحصل
79 - حمزة ـ (الجلفة)
2013/01/26
عندما أرى وجوهكم أشمأز
معضم الشعب كره منكم ولا يريدكم روحو ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

والمتعاطف معكم أبله و لم يرى النور بعد وهم فضالات المجتمع
80 - محمد ـ (معسكر)
2013/01/26
معجب
-158
غير معجب تعقيب
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ..............رانا شفنا جنائز الذين كانوا يطبقون المكيافيلية في الشعب ..........يحيا الإسلام ...تحية لرجال الصحوة ....الذل والهوان لأعداء الدين
81 - مسلم ـ (جزائري)
2013/01/26
والله غير وجوهكم صحاح مازالكم طامعين تدو الحكم لازم تمحونا من الدنيا حنا الجيل اللي عاش المحنة انتاع الارهاب اللي رجعنا 100سنة للور وخلى العديان يتشفاو فينا الناس كامل عارفة بلي كنتو تقتلو في الشعب وولادكم هربتوهم للخارج يعيشوا باموال الغنائم والله رحموا على بوتفليقة لو كان الجيش راهو قضى عليكم ولا تتعدموافي الساحة العامة انهار كامل وانتوما تسبو في الناس اللي راها تخدم على البلاد وانتوما تفتو في المحلات التجارية للملابس الداخلية للحريم من الغارات اللي كنتو تشنونها ضد الابرياء الشعب خلاص فاق
82 - نورالدين ـ (لندن)
2013/01/26
معجب
-116
غير معجب تعقيب
خليدة بهدلت بالجزايريين واختزلت الثقافة في اشطيح والتبندير المهرجانات العري والفسق اين يا خليدة الثقافة الامازيغية اصيلة والبحوث الاسلامية لبلاد المغربية كان لها الاجدر ان تنسق بين وزارة التربية و التعليم حتى يتسنى للاجيال الصاعدة ان تغرس فيها اصلتها وهويتها الجزائرية العربية الامازيغية الاسلامية والحفاظ عليها خليدة اهدرت اموال طائلة بدون جدوى ارجو منها ان تجيبنا عن اسئلتنا
83 - الطير الحر ـ (الجزائر)
2013/01/26

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(149 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

ما دام في غزة العزة رجال لا يهابون الموت، يعشقون الشهادة في سبيل الله، لا يخافون في الناس لومة لائم، شعارهم إما النصر أو الاستشهاد ...

فانتظروا البشرى.

ألم يكونوا فئة قليلة في معاركهم السابقة مع العدو؟ ألم يخذلهم الحكام العرب من قبل؟ ألم يسقط منهم عديد الشهداء والجرحى؟ ألم تتهدم مئات المنازل والمدارس والمساجد؟ ألم ير العالم صمودهم في وجه الطغيان؟ ألم يعترف العدو بخسائره الفادحة؟

فكيف تتصورون نهاية العدوان؟؟؟ والعدو أجبن من أن يقاتل طفلا بدون سلاح أو ذرع يتحصن وراءه !!!!!

بواسطة: سالي سلمى 2014/07/31 - 12:00
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة