مفاوضات رسمية على هامش منتدى الجزائر إفريقيا

"سونلغاز" و"اتصالات الجزائر" و"الجوية الجزائرية" تستثمر في إفريقيا!

date 2016/12/01 views 12133 comments 22
  • استحداث أجنحة اقتصادية بالسفارات الجزائرية.. ومباحثات لانضمام أرباب العمل للمنظمات الدولية
author-picture

icon-writer إيمان كيموش

صحافية في القسم الإقتصادي بجريدة االشروق

ينطلق فعاليات، منتدى الاستثمار الجزائر-إفريقيا بقصر الأمم بالعاصمة، هذا السبت، بحضور أزيد من 2000 مشارك، حيث سيتم فتح مفاوضات رسمية لنقل استثمارات جزائرية لشركات سونالغاز واتصالات الجزائر، وحتى الجوية الجزائرية لدول من القارة السمراء، تضاف إلى استثمارات المجمع الطاقوي سوناطراك، كما سيتم اقتراح تأسيس منطقة تبادل حر، جزائرية إفريقية، مع عروض مثيرة لتصدير المنتجات الغذائية والخضر والفواكه والمعدات والآلات الفلاحية الجزائرية نحو دول إفريقية.

كشف نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، مراد الواضح، عن برنامج ضخم، سيتم عرضه خلال المنتدى الجزائري الإفريقي للاستثمار، المنظم بداية من الغد بالعاصمة، يتضمن مفاوضات رسمية لنقل استثمارات شركات كبرى جزائرية نحو بلدان إفريقية، وهو ما تم المطالبة به في العديد من المرات، من طرف المنتدى، مشددا على أن ذلك سيتجسد عبر الشركة الطاقوية سونالغاز التي ستكون حاضرة لإدارة مفاوضات على هذا المستوى، ومتعاملين في مجال الاتصالات والنقل، إضافة إلى أنه سيتم مباحثة تصدير السيارات المصنعة في الجزائر والمركبة بالغرب الجزائري، إلى دول إفريقية، على غرار رونو الجزائرية، التي قال إنها اليوم أصبحت مستعدة للتصدير.

وأوضح المتحدث في تصريح لـ"الشروق" أن الهدف من تنظيم الملتقى هو تعزيز أواصر الشراكة مع القارة الإفريقية، مقابل ضمانات بإيصال المنتوج في ظرف 15 يوما من تسجيل الطلبية، مقابل أسعار أقل مقارنة مع المنتوج الأوروبي، وهو ما يتناسب وطلبات السوق الإفريقية، التي عادة ما لا تشترط نفس معايير الجودة الموجودة في الخارج، مشددا على أنه سيتم تنظيم عدة معارض وورشات وطاولات مستديرة بالمنتدى لمباحثة كل الفرص المتاحة أمام الجزائريين، كما سيتم فتح جناحات اقتصادية، عبر كافة السفارات، وهذا في إطار التسهيلات الممنوحة للتمكن من التصدير للخارج إذ يعتبر التصدير المحرك الأول للاقتصاد الجزائري، وتساءل المتحدث عن سر غياب الباترونا الجزائرية عن المنظمات الدولية، للعمل والأعمال والاستثمار، وهو ما قال إنه يضيع فرصا بالجملة للاستثمارات القادمة للجزائر، داعيا الحكومة للتدخل من أجل بسط وجود منظمات أرباب العمل الجزائرية في مثل هذه التنظيمات الدولية.   

تجدر الإشارة إلى أن الانطلاق الرسمي لمنتدى الجزائر إفريقيا سيكون غدا، في حدود الساعة الرابعة مساء بقصر الأمم، بحضور الشخصيات الرسمية، إلى غاية الخامسة، لتنطلق من الخامسة والنصف إلى السابعة التظاهرة الرسمية للأفارقة، وحفل عشاء منظم على شرف الوفود التي ستزور الجزائر، وتم تسطير برنامج مكثف على مدى 3 أيام، سيتم خلالها التطرق إلى ملفات الطاقة والتمويل بحضور المؤسسات المالية الإفريقية المختلفة، على رأسها البنك الإفريقي للتنمية الذي تعد الجزائر أكبر مساهم به، وتحوز على 20 بالمئة من رأسماله.

  • print