اتصل هاتفيا بقيادي لجس نبض مجلس الشورى

ولد عباس يناور داخل "حمس".. ويلتقي نوابه هذا الأحد

date 2017/05/17 views 7445 comments 5
author-picture

icon-writer أسماء بهلولي

صحافية بالقسم الوطني لجريدة الشروق

شرع حزب جبهة التحرير الوطني في اتصالات غير رسمية مع بعض قيادات حركة مجتمع السلم الداعمة لخيار مشاركة حمس في الحكومة من أجل جس نبض توجهات الحركة قبل ساعات من انعقاد مجلس شورتها، لإقناعهم بضرورة قبول دعوة سلال وتجسيد رغبة الرئيس في المضي نحو تشكيل حكومة توافقية تضم مختلف التيارات السياسية.

كشفت مصادر لـ"الشروق" أن أمين عام الأفلان جمال ولد عباس دخل في مساعي لإقناع حركة مجتمع السلم بضرورة المشاركة في الحكومة المقبلة، حيث أجرى هذا الأخير اتصال بأحد القياديين المدافعين عن خيار مشاركة الحركة في الحكومة من أجل استمالة الجهة الرافضة وإقناعها بضرورة قبول عرض الوزير الأول عبد المالك سلال، خاصة وأن هذا الأخير كان قد أعرب في لقاء جمعه مع رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، عن رغبة الرئيس بوتفليقة في أن تكون حركة الراحل محفوظ نحناح الذي تحصلت على 33 مقعدا في التشريعيات، في الحكومة المقبلة.

 وحسب المصادر فإن اتصال ولد عباس بالقيادي الحمسي، جاء بعد يومين من لقاءه الوزير الأول، في إطار مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، وهو ما فسر على أن أمين عام الأفلان دخل في الخط لإقناع حمس بضرورة أن تكون ضمن الحكومة الجديدة، وهو الذي سبق وان قال بأن الآفلان يرحب بكل الأحزاب السياسية وليس لديه اعتراض في مشاركتهم الحكومة المقبلة مادامت هذه رغبة رئيس الجمهورية.

مناورة ولد عباس وسط حمس، تأتي في وقت تعيش فيه هذه الأخيرة، تشنج كبير ساعات قبل انعقاد مجلس الشورى بسبب انقسام المواقف بين التيار الرافض للمشاركة والذي يقوده رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بحجة غياب أسباب المشاركة ، والتيار المدافع عن العودة لأحضان الحكومة بقيادة أبو جرة سلطاني الذي لم يتخل يوما عن هذه الرغبة الجامحة والتي يفسرها على أنها عودة لخط الراحل نحناح.  

 وكشفت نفس المصادر عن لقاء سيجمع ولد عباس بنواب حزبه الفائزين في التشريعيات، الأحد المقبل لاستشارتهم بخصوص هوية رئيس البرلمان الجديد، في ظل الحديث عن إمكانية ترشيح  وزير العلاقات مع البرلمان السابق الطاهر خاوة لهذا المنصب.

للإشارة، سبق وان قال ولد عباس إن الحديث عن إمكانية تولي الوزيرة السابقة غنية اداليا والقيادي في الآفلان الحاج العايب رئاسة المجلس مجرد إشاعات لا أساس له من الصحة.

  • print