خبراء يحذرون من سيارات سريعة الاشتعال ووكالات التأمين تؤكد:

الحرارة تحرق 1000 سيارة شهريا وهذه هي الأسباب

date 2017/07/13 views 12277 comments 2
  • الحماية المدنية تنصح بإبعاد قارورات العطر وولاعات السجائر من المركبات
author-picture

icon-writer وهيبة سليماني

ترتفع حرائق المركبات والسيارات السياحية مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث تسجل مصالح الحماية المدنية ووكالات التأمين شهريا ما يقارب ألف سيارة عبر الوطن في فصل الصيف، ويؤكد الخبراء أن هذه الحرائق نتيجة لشرارة كهربائية، أو أسباب أخرى ناجمة عن جهل السائق لبعض الاحتياطات التي يجب أن يعلمها قبل ترك مركبته مركونة تحت درجة حرارة مرتفعة، ويرد البعض تزايد حوادث نشوب الحريق في السيارات خلال السنوات الأخيرة إلى استيراد الجزائر لمركبات غير مطابقة للمعايير الدولية،وهي في الغالب صينية الصنع.

سجلت مصالح الحماية المدنية بالعاصمة فقط، وخلال شهر جوان فقط 41تدخل لـ 17 حادث حريق للسيارات أدى إلى لإصابة شخصين بحروق بليغة، حيث دعت خلية الاتصال لذات المصالح، سائقي المركبات لاتخاذ الحيطة والحذر خاصة مع موجة الحر التي تشهدها البلاد، وقال المكلف بالإعلام للحماية المدنية، إن تصرفات عفوية وساذجة أو دون وعي أدت لحرق السيارة كلها رغم انه-يضيف- أن أكثر الأسباب تعود لشرارة كهربائية.

وكشف المتحدث، في اتصال بالشروق، عن عدة مسببات كانت وراء نشوب الحريق في السيارة عند ركنها تحت درجات حرارة مرتفعة، منها ترك الولاعات داخلها وعلى لوحة القيادة أو قارورات العطور خاصة المصنوعة من الألمنيوم، أو أي مواد كمياوية أخرى.

ودعت مصالح الحماية المدنية، السائقين إلى عدم التخلي عن مطفأة الحرائق في سياراتهم، وهي أول شيء يجب الالتزام به، إضافة إلى تفقد المركبة مع الصباح وقبل قيادتها.  

 

... انتشار السيارات السهلة الالتهاب في الحظيرة الجزائرية

من جهته، أكد خبير السيارات والمخاطر الصناعية، وعضو جمعية حماية المستهلك، محمد ياسين يحياوي، أن الحظيرة الوطنية للمركبات عرفت في الآونة الأخيرة، علامات مستوردة أكثرها من الصين، غير مطابقة للمعايير، تحوي عيوب تقنية تتسبب في حريق السيارة بسهولة.

حيث طالب بمخابر مراقبة عبر الوطن، لفحص هذه المركبات المستوردة، وقال إن هذه العيوب التقنية، كلها أسباب داخلية تؤدي للحريق وخاصة في فصل الصيف.

وحذر الخبير من عمليات تصليح السيارات العشوائية"البريكولاج"، وهي عوامل قد تترك مسببات اشتعال الحريق في المركبة، مثل عدم عزل السلك الكهربائي أو تركه عريانا.

 

تعويض السيارة المحروقة غير مضمون لدى شركات التامين

قال رئيس المدير العام لشركة اليانس للتأمينات، حسان خليفاتي، إن تعويضات تامين الحرائق تمثل 10بالمائة من جملة الحوادث الأخرى،  موضحا أن هذا التامين غير مضمون تلقائيا، ولابد من تامين منعزل خاص به تتراوح نسبة تعويضه 0.5بالمائة من قيمة السيارة.

أكد خليفاتي، أن حوالي ألف سيارة تتعرض للحريق شهريا في الصيف، خاصة مع ارتفاع موجة الحرارة، أن رفض تعويض السيارة المحروقة، في الغالب يكون لعدم توفر السائق على مطفأة الحرائق.

  • print