الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 23:58
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

ندد السكرتير السابق لتنسيقية الحرس البلدي، ضيف عبد القادر، بالوضعية التي يعيشها أعوان الحرس البلدي، خاصة مع الدخول الاجتماعي، حيث أكد في بيان له تلقت “الشروق” نسخة منه، أن هناك بعض أعوان الحرس البلدي من اشترى أضحية العيد بالتقسيط، فيما اضطر آخرون إلى بيع أثاث منازلهم لاقتناء الأدوات المدرسية والكتب لأبنائهم، مؤكدا أن “هذا الواقع المر لن يسكتوا عنه”.

وأضاف السكرتير السابق لتنسيقية الحرس البلدي، أن الكثير من أبناء أعوان الحرس البلدي المحالون على التقاعد النسبي محرومون من منحة التمدرس ومجانية الكتب بالرغم من أن برقيات وتعليمات وزير الداخلية الأسبق تضمنت توصيات هامة للولاة تأمرهم بمنح أولويات لأعوان الحرس البلدي ومنها استفادتهم من 3000 دج منحة التمدرس ومجانية الكتب.

وللإشارة فان السكرتير السابق لتنسيقية الحرس البلدي، ضيف عبد القادر، أعلن استقالته نهائيا من التنسيقية منذ 3 سنوات، كما أجرى عملية جراحية منذ أكثر من سنة، ورغم ذلك فانه لا يزال على اتصال دائم ومتواصل مع أعوان الحرس البلدي عبر ربوع الوطن.

الأدوات المدرسية الحرس البلدي ضيف عبد القادر

مقالات ذات صلة

  • مدير السندات والوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية حسن بوعلام:

    رقمنة السجل المدني سمح بتطهير القوائم الانتخابية

    أكد مدير السندات والوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية وتهيئة الإقليم حسن بوعلام أن عملية رقمنة الحالة المدنية ساهمت بشكل كبير في تطهير القوائم الانتخابية، مشيرا إلى…

    • 169
    • 0
  • طلبات الإيداع تصل اللجنة المستقلة تباعا.. علي ذراع لـ"الشروق":

    هكذا ستتم دراسة ملفات المترشحين للرئاسة

    أكّد الناطق الرسمي باسم السّلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، علي ذراع، أن المترشحين أحرار في اختيار يوم إيداع ملفّات ترشحهم الكاملة إلى السلطة، وبأن الأخيرة لا…

    • 689
    • 1
600

11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خالد

    المجاهدون الجدد

  • الجيلالي بوراس

    باعوا أثاث بيوتهم من أجل إقتناء أدوات مدرسية و ملابس لأبنائهم و هل هم الوحيدين في هذا البلد في أسوء حال عندك هناك متقاعدي الجيش و البطالون عمال اليومية الشبكة الإجتماعية المتقاعدون الأجراء و هذا راجع الى انعدام العدل في شبكة الأجور فيه من إمتلأت جيوبهم حتى التخمة و فيه من يعمل للشهرية حساب المعجزة إن ضبطت ليسوا الوحيدين في الساحة الله لا تربح من تاجر فينا من مسؤولينا باعوا و أشتروا في هذا الشعب كما يقول المثل الشعبي خيرنا ياسر و الشر ياسر و فرج يا الميسر

  • Mohdz

    ذلك هو جزاء الدفاع عن العصابة و مصالحها ..
    .

  • محمد البجاوي

    المختصون في الاقتصاد قالوا خلال سنة 2018 أنّ كلّ من راتبه أقلّ من 7 مليون سنتيم فهو فقير معدم بكلّ المقاييس و المعايير العالميّة و تجوز الصّدقة عليه …فصبرا جميلا و لله المشتكى.

  • خليك بعيد

    باعوا ضمائرهم ثم باعوا اثاثهم اين انتم من الحراك لم نسمع لكم دبة نملة

  • علي

    شمببطارية الحركية لي دارة كرلعها في المداشر ايام90نات

  • ابونواس

    ليس(الشنابط)فقط من باعوا أثاثهم و(حوايج الدار) لشراء مستلزمات الدراسة…..غالبية الشعب أو مايسمى الجزائر العميقة في القرى والارياف باعوا كل شيئ لأجل شراء أدوات وكتب وكراريس ومحافظ لأبنائهم الفقراء….

  • Choual Abderrahman

    ألم يستفيدوا من تقاعد كباقي الجزائريين ؟ أم أنهم يعتبرون أنفسهم من العائلة الثورية التي عاشت أكثر من نصف قرن على ظهر الشعب الجزائري…… الله المستعان.

  • توهامي

    أحكي قصة أخرى، فالكذب لن يأتي بالرزق و القناعة هي مفتاح السعادة …..

  • منور

    بركانا من الكلام الفارغ يرحم باباك ،هدا كدب ونفاق لتغليط المواطن انا لم أر واحد قام بدالك ؟

  • salim

    ببساطة …الشح الشح الشح قليل فيكم …..اليوم تبيعون ثيابكم للنجاة و غدا عند رب الارباب ماذا تبيعون ….

close
close