الثلاثاء 11 أوت 2020 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 20:01
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • بن أشنهو: "كمامات سبّبت الحساسية لمرتديها ولا مبرر علميا لوضعها في السيارة"

أعاد قرار الوزارة الأولى القاضي بإجبارية ارتداء الكمامة داخل السيارات الجدل في أوساط الجزائريين الذين لم تدم فرحتهم طويلا بعد إلغاء هذا القرار منذ أيام قليلة. وأكد بيان للوزارة الأولى صدر الاثنين الماضي أنّ ارتداء الكمامة لسائقي السيارات والركاب المرافقين لهم، أصبح إجباريا، وذلك في إطار التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، غير أن أغلبية الجزائريين وجدوا أنفسهم في حيرة من أمرهم وسيطر مساء الأمس جدل كبير واستفهامات عديدة في هذا السياق حول الحالات التي يطبق فيها القرار، خاصة إذا كان السائق لوحده أو مع عائلته.

وعم النقاش واسعا في أوساط الجزائريين، الذين استفاقوا على حتمية الكمامة مجددا، وهو ما جعلهم يدخلون في نقاشات واسعة في العالم الافتراضي، خاصة مع فرض غرامة مالية ناهزت قيمتها مليون سنتيم “10 آلاف دج”، والخوف من سحب وثائق السيارة أو رخصة السياقة.

وكتب البعض على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “المشكل ليس في السيارة وإنما عند الخروج من السيارة، فالتجمعات الكبيرة والازدحام نراه عند قضاء الناس حاجياتهم من المحلات ومختلف الفضاءات الضرورية.”

وكتب آخر متسائلا: “هل يجب لبس الكمامة وأنا وحدي في السيارة أم مع عائلتي، لأنني سمعت عن أشخاص قيدت في حقهم مخالفة عدم لبس كمامة”.

وأوضح المختص في الصحة العمومية، فتحي بن أشنهو، أن ارتداء الكمامات في السيارة للشخص الذي يكون بمفرده أو مع أبنائه وزوجته ليس له أي تبرير من الناحية العلمية، معتبرا الأمر بمثابة عقاب على الحصيلة المرتفعة المسجلة في الأيام الأخيرة الماضية.

وأضاف المختص أن قاعدة القواعد لمواجهة هذا الفيروس القاتل والخطير هي الالتزام بالحجر الصحي والتدابير الوقائية، مثل ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية وعدم المصافحة وغسل الأيدي جيدا والحفاظ على مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي.

وبحسب المختص، فإن الشخص لما يكون لوحده لا يتعرض لخطر العدوى من غيره لوجود المسافة الأمنية التي تفصله عن الآخرين.

وكشف بن أشنهو عن تسجيل حالات عديدة لمواطنين أصيبوا بالحساسية جراء ارتداء الكمامة، منتقدا الطريقة العشوائية التي يتم بها بيع وإنتاج بعض الكمامات التي تتم في مسارات غير صحية، حيث قال: “ليس كل من هب ودب يسمح له بإنتاج وبيع الكمامات، كما أنه يجب أن نتابع بدقة المادة المصنوعة منها وصلاحية الكمامة في حد ذاتها، وكذا المطاط الذي تربط به، الذي يعد ضارا للأذنين”.

وأردف بن أشنهو: “ليس المهم أن يرتدي المواطنون كمامة، بل المهم أن يرتدوا كمامات فعالة تحميهم وتضمن سلامتهم، وليس للتمويه على الحواجز الأمنية وعدم الوقوع تحت طائلة العقوبة”.

ولفت المختص الانتباه إلى إشكال مهم يتعلق بضبابية الرؤية بالنسبة إلى السائقين أو المواطنين الذين يرتدون النظارات. وهو ما قد يسبب لهم مشاكل جمة على الطرقات وفي الشوارع، داعيا إلى مراعاة الأمر والنظر في المسألة من جميع جوانبها، وعدم الاكتفاء بإصدار الأوامر فقط.

ويرى الدكتور بن أشنهو أن الحجر الصحي عبارة عن مرحلة تهيئنا للمرحلة المقبلة، وهي الخضوع للاختبارات والتشخيص الموسع للمواطنين، بالإضافة إلى مباشرة البحث الوبائي بعد تشخيص الحاملين للفيروس قصد عزلهم والتعرف عليهم.

وفي الأخير، أفاد بن أشنهو: “إننا ندفع في الجزائر ثمن عدم إقرار صحة وقائية طويلة المدى، ولو أننا ساهمنا في زرع تربية صحية لكان لنا اليوم مواطن يفهمنا”، مستغربا كيف لبعض المواطنين تكذيب وجود فيروس تحاربه البشرية جمعاء”.

واعتبر المتحدث الوباء امتحانا لنا فشلنا فيه وعرّى كثيرا من الحقائق، غير أنه لا يجب العودة إلى العادات القديمة”.

الكمامة فتحي بن أشنهو فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

600

16 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • فكر مليح

    في السيارة الوحدو يلبس الكمامة ولما يدخل السوق ينزعها!!! واش هذا التخبط في القرارات. حكومة ماعندهاش الكفاءة باش تسير البلاد وكثير من الشعب يستخف بالوضع، ربي يستر خايف نصبحوا مثل البرازيل.

  • حماده

    الأعراس هي السبب في عودة الكمامات داخل السيارة

  • samiha_FS

    نعم

  • mohamed

    ارهقتم الشعب اكثر مما ارهقته كرونا وحولتم صحة المواطن الى قضية شخصية تتلاعبون بها بجهلكم وعبائكم بربكم هل لديكم عقول وهل تفكرون وهل تفرقون بين الصحيح والخطا وهل انتم واعون بما تقولون .

  • عبدو

    عندما اكون بمفردي في سيارتي الخاصه او مع زوجتي و اولادي ما الداعي للبس الكمامه ؟
    هذا هو المستوى الضحل للجنه العلميه التي سلمت مصائر الجزائريين

  • ابن الجبل

    اللجنة العلمية التي تفرض الكمامة في السيارة ، لا تستند الى المنطق ولا الى العلم . فمن أين لها هذا ؟! .

  • مصطفىوهراني برلين

    انا أعيش في ألمانيا و ممنوع على السائق ارتداء الكمامة لان ذلك يعيق التعرف على الوجه أثناء السياقة (ردار ..حادث…) ماعدا سائقي المواصلات فهو إجباري …باقي تفرضوا الكمامة في البيت على الشعب المسكين…أقول ياأمة ضحكت من جهلها الأمم

  • جزائري

    اخشى ان تكون القرارات بيد اناس لا علاقة لهم بالموضوع بدليل انهم غير مقنعين . لنكن واضحين حتى لو لم يكن ركاب السيارة من عاءلة واحدة هل من المنطق ان تحمي الكمامة اي شخص بالسيارة لو كان احدهم مصابا بكورونا . لو كان الامر كذلك اذن لماذا يصاب الاطباء بكورونا رغم ارتداءهم للكمامة . اعتقد ان هكذا قرارات لا يجب ان تكون بيد من هب ودب وان تكون مقنعة للغالبية العظمى من الناس لكي تطبق دون اللجوء الى اية عقوبات .

  • Yacine

    عن اية كمامة راقية اليوم رأيت العجب في مستشفى عاصمي فوضى عارمة مرضى يتم خلطهم مع المصابين بالكوفيد ثم يقول لنا الكمامات انها مسخرة و مستشفيات فوضوية إلى أقصى حد و الطبيب يقول لمرافقي المرضى لتفادي استشفاء أقاربهم ردوا بالكم هنا يوجد الكورونا و من المستحسين ان تاذه ال& المنزل خير َمن الكوفيد

  • kri you

    للاسف اصبح ابحجر سياسي بامتياز.الخوف من عوده الحراك جعل الحكومة تقوم بقرارات لا فائدة صحية منها و الهدف الوحيد هو تاجيل عودة ابحراك الى اجل غير مسمى… لكن بهكذا قرارات فانكم تزيدون الغضب الشعبي الى ايعد الحدود

  • كن يقظا

    آ العبوا العبوا يجي نهاركم

  • الحرة

    الدراهم لازم يدخلو الخزينة و لو على حساب جيب المواطن البسيط

  • الرد على مدعو مصطفى نتاع برلين

    يا سي مصطفى رادار مهمته تصوير لوحة سيارة وليس اشخاص…بركا ما تخرط علينا يرحم والديك

  • عبدو عبدالقادر

    ينبغي عدم التسرع في إصدار قرارات لا معنى لها..أو على الاقل ينبغي ان تفصل، أي من المعني بأمر لبس الكمامة من غيره.
    من غير المعقول..غير مفهوم تماما،ان يطلب من سائق السيارة الشخصية بمفرده خاصة او بعائلته ان يرتدي كمامة. هذا غير علمي وغير صحي وغير صحيح ويخلق حالة من السخرية واللبس والاستهزاء..وعدم التقبل. للقانون روح.
    على ان الجميع مطلوب منه في هذه الظروف احترام الاجراءات وهذا لصالح الجميع. اما الذين لا يصدقون ما يحدث فنقول لهم الله يهديكم..هل تقبل الدول العظمى ان تخسر كل هذه الآلاف من الملايير دون شيء يذكر؟؟!!

  • Someone

    الى مصطفى وهران برلين. مادمت تعيش في ألمانيا فأشغل نفسك بما فيها ودعك من الجزائر والأمة الجاهلة يا ايها المتحضر الذي يعيش في مجتمع متحضر حسب فهمك طبعا “ذلك مبلغهم من العلم”

  • fadela

    حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ناس سرقوا و المسكين يخلص تخلصوها دنيا ة اخرة يارب عاجلا غبر اجلا كما ما بغاوناش نعيدوا ة الظلم

close
close