-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
صادراتها تراجعت بـ21 بالمائة مقارنة بعام 2019

“إيني” تدفع 24 مليون دولار لتسوية ملف فساد سايبام في الجزائر

حسان حويشة
  • 2496
  • 1
“إيني” تدفع 24 مليون دولار لتسوية ملف فساد سايبام في الجزائر

تراجعت صادرات الجزائر من الغاز لأكبر مستورد للغاز في ايطاليا وهو شركة إيني بواقع 21.6 بالمائة في عام 2020 مقارنة بسنة 2019، وهو تراجع ناجم عن تقلص الاستهلاك في إيطاليا بفعل جائحة كورونا والإغلاق الاقتصادي، في وقت أكدت فيه الشركة الإيطالية تسوية ملف فساد فرعها السابق سايبام الجزائر، بدفع 24 مليون دولار لهيئة رقابة البورصة الأمريكية.

وفي السياق يشير تقرير الحصيلة المالية لسنة 2020 لشركة “إيني” الإيطالية تحوز “الشروق” نسخة منه إلى أن صادرات الجزائر سوناطراك (الجزائر) من الغاز الطبيعي بما فيها الغاز الطبيعي المسال “جي.أن.أل”، بلغت 5.22 مليار متر مكعب.

ووفق الوثيقة ذاتها فإن صادرات الجزائر لصالح شركة “إيني” العام الماضي، تراجعت بواقع 1.44 مليار متر مكعب، مقارنة بالكميات التي صدرت في سنة 2019 حين بلغت 6.66 مليار متر مكعب.
ومقارنة بعام 2018 فإن صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي بما فيها المسال لصالح شركة “إيني” بـ6.8 مليار متر مكعب، حيث كانت في مستوى 12.02 في عام 2018.

ورغم تراجع صادرات سوناطراك على إيني بواقع 21.56 بالمائة العام الماضي، إلى أن الشركة الوطنية حافظت على مرتبتها كثاني مورد للغاز لعملاق الطاقة الإيطالي، خلف روسيا التي بلغت مبيعاتها 22.49 مليار متر مكعب، بتراجع قدر بـ7.7 بالمائة مقارنة بالعام الماضي (-1.87 مليار متر مكعب).

وحلت ليبيا خلف الجزائر كثالث مورد للغاز لصالح شركة “إيني” في 2020 بكميات بلغت حسب نفس الوثيقة 4.4 مليار متر مكعب بتراجع قدر بـ21.6 بالمائة مقارنة بسنة 2019 (-1.42 مليار متر مكعب).

إيني تؤكد تسوية ملف فساد سايبام في الجزائر بدفع 24 مليون دولار

وفي سياق آخر كشف تقرير الحصيلة المالية لعام 2020 لشركة “إيني” الايطالية الذي ورد في 488 صحفة، أن وزارة العدل الأمريكية أنهت تحقيقاتها في قانون مكافحة الفساد الأمريكي (FCPA) في إطار أنشطة فرعها السابق سايبام بالجزائر، وتم الإعلان عنه وتبليغه في 1 أكتوبر 2019.

وتبعا لذلك يضيف التقرير، أبرمت شركة “إيني” في أفريل 2020، صفقة لا تستلزم قبول المسؤولية المتعلقة بالتحقيق الذي أجرته لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، بشأن الأنشطة الجزائرية للشركة الفرعية السابقة سايبام، مشيرا إلى أن الاتفاق نص على دفع مبلغ 19.75 مليون دولار (تم إجراءه في أفريل 2020)، والذي يمثل حصة “إيني” من المزايا الضريبية التي حصلت عليها سايبام، إضافة لمبلغ يمثل الفائدة التعويضية يقدر بـ4.75 مليون دولار.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Moh

    c'est l'amerique qui ce régale