الأحد 18 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

ارتفعت، حصيلة حادث المرور الأليم الذي وقع، قبل أيّام، على مستوى الطريق الوطني رقم 13 بالقرب من بلدية سيدي حمادوش بسيدي بلعباس، إلى أربعة قتلى، بينما ما زال أربعة مصابين آخرين يخضعون للعناية الطبية المركزة بمستشفى عبد القادر حساني.

فارقت نهاية الأسبوع طفلة تبلغ من العمر 12 سنة الحياة، بعد ما نفدت مقاومتها للإصابات البليغة التي لحقت بها، إثر الحادث المرور الذي تعرضت لهم بحر الأسبوع المنصرم، بينما كانت تجلس برفقة والدتها بموقف للحافلات، يتموقع على حافة الطريق الوطني رقم 13 بالقرب بلدية سيدي حمادوش، الذي اصطدمت به سيارة فقد سائقها السيطرة عليها، ما أسفر عن مقتل أستاذتين في عين المكان، بينما لقي طفل في سن الثامنة من عمره نفس المصير بعد فترة قصيرة من نقله إلى مستشفى سيدي بلعباس، وكان الحادث الأليم قد تبعته موجة من الاحتجاجات وسط سكان المنطقة، الذين سبق لهم مطالبة الجهات الوصية بإزالة موقف الحافلة الذي تسبب في وقوع المجزرة، بسبب موقعه الذي يشكل مصدر خطر على المواطنين، وإجبار أصحاب الحافلات على استغلال المواقف الواقعة بوسط البلدية، إلا أن طلباتهم لم توخذ بعين الاعتبار إلى أن وقعت الكارثة.

مقابل ذلك، كشف والي ولاية سيدي بلعباس، أنه أمر بتشكيل لجنة تضم جميع الأطراف المعنية، تعمل على مسح شامل لكل مواقف الحافلات التي يشكل موقعها خطرا على سلامة المواطنين، بكل طرقات الولاية، قبل اتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها أن تمنع وقوع مثل هذه الحوادث، وكشف المسؤول الأول على الولاية، أنه أمر بإزالة المواقف التي تشكل الخطر على المواطن، أو اتخاذ الإجراءات التي تمنع وقوع الحوادث، كوضع الممهلات في أقرب الآجال.

https://goo.gl/4Shkhn
الجزائر سيدي بلعباس محليات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close