الخميس 16 أوت 2018 م, الموافق لـ 05 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 14:37
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

عبّرالأمين العام لوزارة الثقافة، الخميس، عن غضبه الشديد من تصريحات مدير الثقافة بولاية تيبازة المتعلقة بتحضير الوزارة لنصوص قانون جديدة تضبط كيفية الاستخراج والاعتناء والحفاظ على التحف والآثار المغمورة بمياه البحر، حيث ثار الأمين العام ضد المدير أمام الحضور بالمتحف العمومي الوطني بمدينة شرشال، محذرا إياه من عواقب أخذ المبادرة وتكليف نفسه للتصريح باسم الوزارة التي لم تكلفه أصلا بذلك.

شهد حفل اختتام الدورة التكوينية الموجهة لصالح مختلف الأجهزة الأمنية حول حماية التراث الثقافي، مشاحنات بين أولبصير إسماعيل الأمين العام لوزارة الثقافة ومدير الثقافة بولاية تيبازة، عندما أدلى هذا الأخير بتصريح في كلمته الختامية بحفل التكريم للمتخرجين من مختلف الأسلحة، أين شدد على المدير بعدم التحدث باسم الوزارة لا سيما فيما يتعلق بقانون استخراج واسترجاع التحف والآثار المغمورة بمياه البحر الخاضعة تحت السيادة الوطنية، مؤكدا في حديثه الذي طغت عليه نبرة حادة وتهديد واضح للمدير أن الوزارة لم تقم إلى حد الآن بأي خطوة تنظيمية في هذا المجال القانوني الحساس والمكلف مشيرا إلى العواقب الوخيمة لهذه التصريحات.

وكان المتربصون من أسلحة الدرك الوطني والشرطة والجمارك والبحرية الوطنية حسب تصريح الأمين العام “للشروق” أن المتربصون قد تلقوا تكوينا خاصا حول كيفية حماية التراث الثقافي ومكافحة الاتجار غير الشرعي بالممتلكات الثقافية، وهذا في ظرف 15 يوما صقلت من مستويات 70 متربصا سيتمكنون من التمييز بين التحف الحقيقية والتحف المزورة وكيفية التعامل مع مثل هذه الجرائم قانونيا، مؤكدا أن مثل هذه التكوينات مكنت القوات المختصة من استرجاع أزيد من 1000 تحفة خلال السنة الماضية كانت ستهرب عبر الحدود الوطنية إلى بلدان شقيقة ثم إلى بلدان أخرى غربية للمتاجرة فيها، الأمر الذي وضع حدا لأطماع الشبكات الدولية المهددة لمثل هذه الممتلكات التي تعد حقا للشعب الجزائري وهويته الوطنية.

مقالات ذات صلة

  • تم إحالة أكثر من 43 متورطا في تهريب الآثار على العدالة

    الوزارة استرجعت أكثر من 4400 ممتلك ثقافي

    أعلنت وزارة الثقافة أنّه تم إحالة 43 متورطا في جريمة المتاجرة غير المشروعة في الممتلكات الثقافية وتهريب الآثار أمام العدالة خلال السداسي الأول من هذه…

    • 149
    • 0
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • شيخ الطريقة المارطونية

    استرجاع أزيد من 1000 تحفة أثرية كانت ستهرّب عبر الحدود……..لتهرب الى الخارج أفضل من بقائها في بلد لا يعرف أبنائه قيمتها التاريخية وبالتالي فتتعرض للإهمال والتخريب وما حدث في عين الفوارق قبل أيام دليل على أن تهريبها أفضل من بقائها بيننا

  • عبد الستار حساني

    اليس مدير الثقافة ممثلا للوزير ؟

  • ابن الجزائر

    أنت يبدو من المهربين الذين قطعت السلطات الجزائرية أمامهم الطريق و منعهم من نهب خيرات الجزائر و لذا لم يعجبك الحال. روح شوف طريق آخر هذا صعيب عليك.