الإثنين 06 أفريل 2020 م, الموافق لـ 12 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 13:32
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

شباب قسنطينة

قررت شركة “الآبار” المالكة لغالبية أسهم نادي شباب قسنطينة، فرض غرامات مالية على اللاعبين بداية من الجولة المقبلة، من الرابطة المحترفة الأولى، في حال تعثر جديد للفريق، في خطوة جديدة لوضع حد للنتائج السلبية التي بات يسجلها الشباب في الآونة الأخيرة، حيث كانت مواجهة مولودية وهران التي فشل فيها زملاء بن عيادة في تحقيق الفوز بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس وجعلت القائمين على الشركة البترولية يفكرون في هذه السياسة، علما أن المسؤولين على الشركة البترولية لم يهضموا الخروج المر للتشكيلة القسنطينية من كأس الجمهورية على يد وفاق سطيف، خصوصا بعدما كان أشبال كريم خوذة متقدمين في النتيجة، فضلا عن بعض السلوكات غير المقبولة من قبل بعض اللاعبين والتي تسببت أيضا في الإقصاء.

للإشارة، فإن هذه الخطوة تعد الثانية بالنسبة للشركة البترولية، التي كانت قد قررت قبل 10 أيام اللجوء إلى سياسة تسقيف أجور اللاعبين بداية من الموسم الكروي المقبل 2020-2021، وذلك بهدف تمويل مشروع مركز التكوين، على أن يكون الأجر الأعلى 120 مليون سنتيم لكل لاعب يطمح في الدفاع عن ألوان “السنافر”، وهو ما قد يشكل عائقا كبيرا بالنسبة للإدارة في الصائفة المقبلة سواء في الاستقدامات أو حتى في ما يخص تجديد اللاعبين الذين تنتهي عقودهم في الـ30 جوان المقبل.

جدير بذكره، أن شباب قسنطينة سيتنقل إلى البرج لمواجهة الأهلي المحلي، لحساب الجولة الـ19 من الرابطة المحترفة الأولى، في لقاء ناري بأهداف متباينة، بين فريق برايجي يسعى لتدارك الخسارة المذلة التي تعرض لها في الجولة الفارطة أمام وفاق سطيف بثلاثية نظيفة، وفريق قسنطيني يسعى للتصالح مع أنصاره بعد التعادل داخل الديار أمام مولودية وهران وكذا خيبة الخروج من الكأس على يد وفاق سطيف.

الرابطة المحترفة الأولى شباب قسنطينة مولودية وهران

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خبير رياضي متشاءم

    شركة أبار قالك تتخذ عقوبات مالية . وهاذ الشركة فاتحة باب كبير باسم النادي لتهريب أموال الشركة
    ماذا يحقق هاذ النادي كغيره من النوادي المحترفة غير استهلاك كتلة كبيرة من الاموال . اموال الشركات العمومية . في الحين الذي لا يستطيع أي نادي منهم تحصيل ايرادات خلال الموسم الكروي قد تصل الي ربع ما تصرفه الشركات العمومية خلال نفس الموسم الكروي
    ان الشركات العمومية فتحت ابواب ضخمة لرمي و تبديد الاموال و عمال هاته الشركات شاتين شبعة
    اموال المجحاح ياكلهم المرتاح .

close
close