الثلاثاء 19 جوان 2018 م, الموافق لـ 04 شوال 1439 هـ آخر تحديث 00:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

توقع الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للميكانيك بوزارة الصناعة والمناجم، بشير دهيمي، الإثنين، أن تتمكن الشركات المستثمرة في صناعة السيارات بالجزائر من إنتاج 450 ألف سيارة في غضون 4 سنوات القادمة ما يسمح بالتصدير نحو الخارج.

وقال دهيمي في برنامج ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة، إن رقم أعمال الشركات المستثمرة في صناعة السيارات في الجزائر يصل إلى 400 مليار دينار، ما سيسمح بتلبية احتياجات السوق الوطنية والتصدير إلى الخارج، مشيرا إلى صناعة السيارات تتطور شيئا فشيئا لتصل بعد مرور 4 سنوات من الآن قادرة على التصدير نحو السوق الإفريقية ولما لا بلدان الشرق الأوسط التي توفر امتيازات جمركية في هذا المجال – حسب المتحدث-.

وكشف أن الإفراج عن دفتر الشروط الجديد لصناعة السيارات بات وشيكا كوسيلة لتأطير هذا النوع من النشاط، مضيفا أن الدفتر يراعي تسهيل مهمة المتعاملين الاقتصاديين ويشترط العمل على الرفع من نسبة الإدماج بشكل تدريجي كما يفرض على مصنعي السيارات تشجيع إنشاء صناعة المناولة والتوجه للتصدير والاهتمام بتكوين العمال.

وبخصوص نشاط المناولة، أوضح بشير دهيمي أن الجزائر ستكون سوقا واعدة للمتعاملين الاقتصاديين في هذا المجال باعتبارهم حلفاء للمصنعين وسيجدون كل التسهيلات للعمل مع المصانع التي تتواجد في مواقع متقاربة.

وأضاف الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للميكانيك بوزارة الصناعة أنه “من يعتقد بأن التركيب عملية سهلة فهو مخطئ لأنه على قدر كبير من التعقيد يتطلب التكوين والتأهيل لكنه في المقابل لن يكون في أي حال من الأحوال المرحلة النهائية لأي مشروع لأن المصنع وجد في الحقيقة بغرض التصدير لا لتلبية حاجيات الطلب المحلي فقط”.

وأكد دهيمي، أن “الجزائر سوق فتية في مجال صناعة السيارات وقد تمكنت حتى الآن من النجاح في تطوير صناعة السيارات الصناعية وإنتاج معدات وآلات الأشغال العمومية وهي أيضا في المقابل سوق مستقطبة للاستثمار”، مستشهدا بـ”تواجد أكبر 5 مصنعين في العالم آخرها شركة بيجو فيما لا تزال ملفات شركات أخرى رائدة محل الدراسة بغرض خوض غمار الاستثمار في هذا المجال”.

ووقعت شركة “بيجو” الفرنسية، الأحد، اتفاقا مع شركاء جزائريين من أجل إنشاء مصنع لسيارات “بيجو” و”سيتروان” في الجزائر على أن يبدأ الإنتاج اعتبارا من 2018 .

ومن المحتمل أن يبدأ إنتاج أولى السيارات في 2018، على أن يصل مستواه الأقصى في 2019، بحسب ما صرح مدير منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط لشركة “بيجو” جون كريستوف كيمار.

وبعد انهيار أسعار النفط صيف 2014 وتراجع مداخيل الجزائر المعتمدة بنسبة 95 في المائة على الأقل على تصدير النفط والغاز، فرضت الحكومة على ممثلي شركات السيارات التي كانت تستورد وتبيع فقط فتح وحدات إنتاج، مع فرض قيود كبيرة على الاستيراد.

مقالات ذات صلة

17 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    ياحبدا نصدر فورد او شوفرولي او مارسيدس ونترك البيجو و الرونو للمخرب للاسف

  • ملاحظ

    هذا استخفاف بعقول سيارات الخردة الفرنسية.

  • امازيغي زواف

    صناعة السيارات تتطور شيئا فشيئا لتصل بعد مرور 4 سنوات من الآن قادرة على التصدير نحو السوق الإفريقية ولما لا بلدان الشرق الأوسط ….ههههههههه تصدر الى دبي والامارات والسعودية والبحرين والكويت الخردة انتاع فرنسا لا وجود لها اصلا هناك ولن يشتريها احد هم يعرفون اعتى الماركات وكلها رباعية الدفع من تويوتا الى فولزفاغن الضخمة الة شفرولي الى الرنجروفر الى النيسان وووو سيارتك الخردة انتاع القرجات فقط أفارقة فرنسا يقبلوها حتى الانجلوساكسونيين لا يحبذونها …. غير تكفو شعبكم وشعوب فرنسا الافريقية المتخلفة.

  • راوية المتنبي

    مع فرنسا سنتمكن من تصدير الطائرات وليس السيارات فقط..اذا صدرنا سيارة واحدة مع فرنسا سواء في 4 سنوات او في 40 سنة او حتى في 400 سنة ساكون خاطئا ..سيارة واحدة اقول وارشيف الشروق بيننا

  • HAMITO

    حييني اليوم وقتلني غدوة آآآآهٍ آآآآآآهْ كل المشاريع وعود وعود وعود ٠٠ لكن الزيادة في الأسعار حقيقة تطبق فورًا إنهيار الدينار حقيقة ملموسة إنهيار القدرة الشرائية حقيقة ،عدم تكافؤ فرص العمل حقيقة سارية المفعول، عدم زيادة الرواتب حقيقة يعيشها المواطن ماذا عساني أن أقول لا حولة ولا قوة إلا الله

  • moha

    هل مشروع كهدا للسيارات فرنسية مضمون للتصدير و بعد 4 سنوات ؟ !
    ادا كانت بوجو عاجزة اليوم عن المنافسة داخل الاسواق الفرنسية

  • Abouhom

    لنبدأ بتصدير المسامير و البراغي ثم نتدث عن السيارات.

  • nacer

    يعجز اللسان عن التعبير لكن هذا الغباء ما له حدود، فرنسا و أوروبا قرروا أنه في 2040 ممنوع على طرقاتهم الا السيارات الكهربائية فيصدرون لنا خردتهم من أجل تصديرها للافارقة و فقط، في أمريكا الشمالية السيارات الفرنسية ممنوعة من السير

  • انسان جزائري

    تعليق 5 وهران : الله يحفظك قلت ما كنت أفكر فيه.
    زيادة في كل شيء الا في رواتب العمال.
    يوجد شيء يحيرني. هناك موجة حادة لهروب الشبان (ذكور و اناث) هنا في تيزي وزو الى فرنسا خلال الاسابيع الاخيرة أكثر مما مضى (بل حتى أكثر من نزيف العشرية السوداء) و كلهم تقريبا جامعيون.
    لا أعرف كيف هو الحال مع باقي مناطق الوطن.
    الله يستر! تخيلوا اذا أصبحت المدن مليئة بالشيوخ و يشغل السود من دول افريقيا الوسطى الفراغ الذي يتركه شبان الجزائر؟

  • Kamel

    Rien du tout .ça fait plus de 30 ans qu'on entend le même slogan

  • 0

    ستصدرونها لشعب ممكن ’ لو صدّرتم الجزائر كلها ما يظهر حتى شئ عليكم لأنكم سراقين 1000 و لم يظهر شئ

  • عبد الحليم

    و لما لا بصدر السيارات،بما ان البلد يمتلك احسن المستشفيات في العالم و بمعدات لا توجد حتى في المانيا، انه التحدي الجزاءري

  • ammar

    لوكان تصدرو التمر ماشي خير

  • HAMITO

    السياسة فتبقى لأصحابها ويحكم عليهم التاريخ

  • alamir56

    حتى ازيد و نسميه سعيد . وانا اعرف انه ازيد ميت ………..

  • سليم

    لمن سنصدر ونحن اخر بلد يركب وليس ينتج سيارة

  • ahmed

    لماذا هطا التشائم .كونوا متفائلين لديكم سوق واعدة وقريبة ستصدرون سياراتكم الى البوليزاريو هههههههههههههههههه