-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الجولة الثالثة من تصفيات مونديال 2022 بقطر الجزائر 6 النيجر 1

“الخضر” يمطرون النيجر بسداسية وعازمون على التأكيد في نيامي

صالح سعودي
  • 541
  • 0
“الخضر” يمطرون النيجر بسداسية وعازمون على التأكيد في نيامي

سحق المنتخب الوطني منتخب النيجر بسداسية كاملة مقابل هدف واحد، وهذا خلال المباراة التي جمعتهما سهرة الجمعة في ملعب تشاكر بالبليدة، لحساب الجولة الثالثة من تصفيات مونديال 2022 بقطر، وهو الفوز الذي يجعل “الخضر” يتقاسمون الريادة مع المنتخب البوركينابي الفائز برباعية أمام جيبوتي. وقد استهل مهرجان التهديف محرز في (د27) إثر مخالفة مباشرة، وفي الشوط الثاني استعرض الهجوم الجزائري عضلاته عن طريق محرز وإسلام سليماني الذي رفع رصيده إلى 37 هدفا، مجردا الدولي السابق تاسفاوت من صفة الهداف التاريخي لـ”الخضر”.

عرفت المباراة مباراة حذرة من الطرفين، مع مبادرات واضحة من الزوار الدين حاولوا نقل الخطر إلى مرمى الحارس مبولحي دون نتيجة، في الوقت الذي سجلنا أول تهديد صريح من العناصر الوطنية عن طريق بن رحمة في (د14)، حين توغل على الجهة اليسرى وبتسديدة يتصدى لها حارس النيجر بصعوبة، ثم سجلنا رد فعل من جانب لاعبي النيجر بمحاولة أبعدها بدران إلى الركنية.

وفي (د16) فغولي بعمل فردي يتوغل لكن الدفاع يصدها بصعوبة، لينتظر الجميع (د27) حيث تمكن أبناء بلماضي من افتتاح باب التسجيل عن طريق محرز بمخالفة نفذها من على بعد 25 مترا معلنا أول أهداف المنتخب الوطني، هدف جعل عناصر النيجر تخرج من منطقتها ولو مؤقتا، من خلال شنّ بعض الهجمات المعاكسة التي لم تقلق دفاع “الخضر”، في الوقت الذي حاول بونجاح الحفاظ على نجاعة الهجوم الجزائري بمحاولة في (د37) لاختراق دفاع النيجر، حيث عرقل لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب، ما أثار احتجاج هذا الأخير، لينتهي اللقاء بفوز أولي لمحاربي الصحراء.

وقد استهل المنتخب الوطني مجريات المرحلة الثانية من موقع قوة، حيث تم توقيع الهدف الثاني إثر أخذ ورد داخل منطقة الدفاع من طرق بونجاح وفغولي قبل أن يسجل عومارو ضد مرماه، وبعد 3 دقائق من ذلك يقلص منتخب النيجر النتيجة إثر خطأ في دفاع “الخضر”، هدف أثار حفيظة العناصر الوطنية التي رمت بثقلها في الهجوم، حيث تمكن فغولي من الحصول على ركلة جزاء في (د60) بعد عرقلته داخل مربع العمليات بعد هجمة سريعة في منطقة دفاع النيجر، وقد نفذها محرز بنجاح مسجلا الهدف الثالث لـ”الخضر”. وفي (د70)، يضاعف الهجوم الجزائري النتيجة بهدف رابع كان وراءه محرز قبل أن يسجل اللاعب سليمان ضد مرماه مانحا هدية ثمينة لتشكيلة بلماضي.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل واصل زملاء بونجاح القصف، حيث وقع المهاجم إسلام سليماني الهدف الخامس لـ”الخضر” والأول له في هذه المباراة إثر تمريرة من عطال، هدف مكنه من معادلة الرقم التاريخي للدولي السابق تاسفاوت بـ36 هدفا، قبل أن يحكمه في (د88) إثر توقيعه الهدف الثاني له في هذه المباراة بعد تمريرة على طبق من بن رحمة لم يجد خلالها صعبة في إسكان الكرة مرمى منتخب النيجر، رافعا رصيده إلى 37 هدفا مع المنتخب الوطني، واعتلى بذلك صدارة هدافي محاربي الصحراء منذ الاستقلال. ليعلن الحكم عن انتهاء المباراة بفوز عريض للمنتخب الوطني، وبواقع 6 أهداف كاملة مقابل هدف واحد، حيث يعد فوز أول أمس ثاني أثقل نتيجة للعناصر الوطنية في التصفيات بعد ثُمانية جيبوتي، في الوقت الذي أصبح اهتمام كتيبة بلماضي مركزا من الآن على إياب مباراة النيجر بنيامي وكلها إصرار على العودة بالنقاط الثلاث لمواصلة تعبيد الطريق نحو مونديال 2022 بقطر.

سليماني بثنائية يحطم الرقم القياسي لتاسفاوت

جسّد المهاجم إسلام سليماني مبتغاه، بعدما حطم الرقم القياسي للهداف التاريخي عبد الحفيظ تاسفاوت الذي صمد لسنوات طويلة، حيث كان دخول سليماني موفقا، وعرف كيف يمنح الإضافة في النصف الثاني من المباراة، حيث سجل هدفين في ربع الساعة الأخيرة، الأول كان في (د76) مكنه من رفع الرصيد إلى 36 هدف مع “الخضر” ومعادلة رقم تاسفاوت، وفي (د88) حطمه نهائيا بهدف تاريخي مكنه من رفع رصيده إلى 37 هدفا، ما يجعل سليماني يسير بخطى ثابتة نحو الذهاب بعيدا لرفع حصيلته من الأهداف مع المنتخب الوطني، خاصة في ظل الثقة التي يحظى بها من طرف الناخب الوطني وكذا المشوار الاحترافي الناجح الذي يؤهله لأن يقدم الكثير في التحديات الرسمية المقبلة “الخضر”.

“الخضر” بـ 30 مباراة دون تعثر

رفع المنتخب الوطني سلسلة النتائج الايجابية المتتالية إلى 30 مباراة دون تعثر، ما سمح لزملاء مبولحي من معادلة رقم فرنسا وإيطاليا، وبذلك يحتل المنتخب الوطني المرتبة السادسة عالميا كأحسن منتخب حقق أطول سلسلة نتائج إيجابية بـ30 مباراة دون إخفاق، وراء إيطاليا التي توقف مسارها عند 37 مباراة واسبانيا بـ35 مباراة رفقة البرازيل وكذا الأرجنتين والمجر بـ31 مباراة، حيث ينتظر أن يواصل “الخضر” التسلق في الترتيب، بناء على رهانه على كسب التحديات المقبلة.

حساب الكاف يحتفل بإنجاز سليماني

احتفل حساب الاتحادية الإفريقية لكرة القدم بالإنجاز التاريخي للهداف إسلام سليماني، وهذا بعد توقيعه ثنائية في مرمى منتخب النيجر، ما مكنه من تحطيم الرقم القياسي للهداف السابق عبد الحفيظ تاسفاوت، حيث أشاد حساب الكاف بالإنجاز الذي حققه سليماني متنبئا بإمكانية مواصلة نغمة التهديف والذهاب بعيدا خلال المحطات المقبلة للمنتخب الوطني.

محرز يبدع مجددا بالمخالفات

أبدع رياض محرز مجددا عن طريق الكرات الثابتة، وعلاوة على تسجيله هدفين خلال مباراة أول أمس، فقد تفاعل الجمهور والمشاهدون مع الهدف الأول الذي وقعه في (د37) إثر مخالفة من على بعد 25 متر سكنت كرته مرمى منتخب النيجر، ليبرهن رياض محرز مجدّدا حسّه التهديفي وإبداعه في تنفيذ المخالفات ناهيك عن حنكته في التسجيل من وضعيات مختلفة.

بلماضي منح الفرصة كاملة لبن رحمة

فضل الناخب الوطني منح الفرصة كاملة للاعب بن رحمة، من خلال إقحامه منذ البداية خلال مباراة أول أمس ضد النيجر، وهو الأمر الذي جعل بن رحمة يوظف جميع إمكاناته لمنح الإضافة اللازمة على مستوى الخط الهجومي، حيث كان وراء عديد الهجمات الخطيرة والتمريرات الحاسمة، في انتظار مواصلة البرهنة بغية كسب ثقة الطاقم الفني لـ”الخضر”.

بلماضي أحدث عدة تعديلات بسبب الغيابات

اضطر الناخب الوطني إلى إحداث عديد التعديلات في التشكيلة الأساسية، خاصة على مستوى الدفاع، هذا بسبب الغيابات الاضطرارية الناجمة عن مشكل الإصابات، ففي الوقت الذي سجلنا عودة عطال الذي أدى ما عليه، فقد غاب عن التشكيلة الأساسية كل من بن العمري وبن سبعيني، ما جعل بلماضي يعتمد على فراس وبدران، كما تم إقحام بن رحمة منذ البداية، في الوقت الذي أقحم بلايلي في النصف الثاني من المباراة رفقة آدم زرقان وعمورة.

دقائق تاريخية لعمورة

دشّن اللاعب السابق لوفاق سطيف عمورة أول مباراة له مع المنتخب الوطني، وهذا بعد إقحامه في الدقائق الأخيرة من المباراة، حيث وصف الكثير مشاركته بالتاريخية، حيث حاول إقناع الناخب الوطني بعديد المحاولات الفردية والجماعية التي قادها ابن جيجل، في انتظار مواصلة إبراز إمكاناته لإقناع الناخب الوطني، وهذا تزامنا مع البداية الموفقة في مشواره الاحترافي في الدوري البلجيكي.

بونجاح احتج على ركلة جزاء

احتج المهاجم بونجاح على الحكم بحجة حرمانه من ركلة جزاء، وهذا بعد عرقلته في (د37) من طرف أحد مدافعي النيجر، في الوقت الذي أمر الحكم بمواصلة اللعب. من جهته احتج المدرب بلماضي على بعض قرارات الحكم، خاصة حين أشهر إنذارا في وجه اللاعب رامز زروقي، وكأنه أراد أن يطالبه بالعدل في توزيع الإنذارات بين المنتخبين، وبالمرة تفادي استهداف العناصر الوطنية، مثلما حدث في مباريات سابقة.

أرضية تشاكر لا تزال تثير استياء لاعبي “الخضر”

لم تكن أرضية ملعب تشاكر في مستوى تطلعات وآمال العناصر الوطنية التي عبرت عن استيائها من تدهورها، وهذا على الرغم من الجهود التي تم القيام بها منذ التصريحات النارية من طرف بلماضي قبل مباراة جيبوتي. ولم يتوان الهداف سليماني من التعبير عن غضبه من نوعية الأرضية التي لا تليق حسبه بمنتخب يشرف الراية الوطنية في المستوى العالي، مؤكدا أن منتخبا كبيرا بمستوى الجزائر من حقه أن يكون لديه ملعب كبير يتماشى مع طموحاته في تطبيق كرة حديثة تعكس الإمكانات الفردية والجماعية لمحاربي الصحراء.

المان سيتي يشيد بتألق محرز مع المحاربين

أشاد نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بنجمه رياض محرز، قائد المنتخب الجزائري، بعد نجاحه في قيادة المحاربين لتحقيق انتصار ثمين على حساب النيجر (6-1)، في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم (قطر 2022). ونجح محرز في تسجيل هدفين خلال المواجهة، حيث افتتح التسجيل في الدقيقة 27، بتسديدة قوية من مخالفة بعيدة، قبل أن يضيف الهدف الثالث لبلاده في الدقيقة 59 من ركلة جزاء. وقال مانشستر سيتي، عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”: “رياض محرز يتوهج مجددا ويقود الجزائر للفوز بسداسية على حساب النيجر في تصفيات كأس العالم 2022”. وأتم: “نجمنا سجل هدفين وسلسلة اللا هزيمة لمحاربي الصحراء تصل إلى 30 مباراة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!