الجمعة 23 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 21:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

شرع الديوان الوطني المهني المشترك للخضر واللحوم (onilev)، الأحد، في تسوية مستحقات ما بعد الموسمية لموسم 2019/2020، حيث سيشمل الإجراء الفلاحين والمتعاملين والمخزنين المساهمين في عملية التفريغ.

وأوضح الديوان في بيان نشره على صفحته الرسمية في “الفايس بوك”، “أن العملية التي تنطلق الأحد 27 سبتمبر 2020، وتأتي بعد ما تم رفع كل التحفظات وتسوية كافة ملفات المتعاملين بدقة، علما أن هذا الإجراء سيشمل دفع منح 37 متعاملا منتشرين عبر 11 ولاية منتجة لهذه المادة”.

ودعا الديوان، “كافة الفلاحين والمتعاملين المنتجين والمخزنين المساهمين في عملية التفريغ، إلى التقرب من مصالح الديوان لإتمام الإجراءات الإدارية للحصول على مستحقاتهم المالية”.

وأضاف ذات البيان، “أن الديوان كان قد ساهم رفقة الفلاحين المنتجين والمخزنين بشكل كبير في ضبط السوق واستقرار أسعار بطاطا الاستهلاك في الفترة الممتدة بين شهري أفريل وجوان، والتي تزامنت مع حلول شهر رمضان المبارك حيث يكثر الطلب على هذه المادة الواسعة الاستهلاك”.

وبالرغم من اشتداد حدة الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد جراء تفشي وباء كوفيد 19 في تلك الفترة، فقد تمكن الديوان بالتعاون مع مختلف الشركاء من تزويد مختلف الأسواق الوطنية بأزيد من 44 ألف طن من بطاطا الاستهلاك.
س. ع

البطاطا الجزائر الفلاحون

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أستاذ

    شكرا لكم و الثروة التي تأتي من العرق هي التي يبارك فيها الله
    كلمة فلاح من الفلاح فالذي يجد ويعرق ولا يغش دراهموا 100 % حلال
    شكرا لكم ولا تيأسوا استمروا في الزرع والبذر والغرس حتى وإن لا تربحوا كثيرا فما كتبه الله لكم 100% حلال

  • خليفة

    نعم يجب على الدولة دعم الفلاحين المنتجين لهذه المادة الحيوية،كما يجب دعم منتجات اخرى كالثوم الذي صار نادرا في السوق و بالتالي ارتفع سعره ،و هكذا بالنسبة لبعض الفواكه كالتمور و العنب،يجب دعم منتجي هذه المواد ، و ضبط تسويقها و محاربة المضاربين الذين صاروا متطفلين على الفلاح الحقيقي.

close
close