الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:13
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

اللّعنة على من غشّ البراءة!

أبو بكر خالد سعد الله أستاذ جامعي قسم الرياضيات / المدرسة العليا للأساتذة- القبة
  • ---
  • 35

لا شك أن لعلماء الاجتماع رأيا بل نظريات حول الذهنية البائسة التي طبعت أولئك الذين عاشوا ويلات عشرية التسعينيات مقارنة بالذهنية المتفائلة التي كانت تسود لدى فتيان وشباب الستينيات.
واليوم ما قول خبراء علم الاجتماع في الذهنية التي سترسخ في عقول أطفال المدرسة الابتدائية خلال العشرية الثانية من الألفية الثالثة وما بعدها؟

لماذا المدرسة الابتدائية؟

ليس سرا بأن الغش قد عشّش وفرّخ في مؤسساتنا التعليمية، ويهمنا هنا الحديث عن الغش الذي يسمح للتلميذ أو الطالب بالحصول على علامة في الامتحان لا يستحقها لأنه نقل المعلومات على ورقة امتحانه نقلا مباشرا من مكان آخر وليس مما استوعبه من الدروس، لقد تفنّن في هذا الغش طلاب الجامعات، و”نزل” إلى المرحلة الثانوية، ثم إلى المتوسطة. والآن امتد إلى المرحلة الابتدائية بشكل خطير وصار الكثير يراه قد امتزج مع “التقاليد”!!
لتوضيح ذلك سنذكر هنا بعض التنديدات بهذه السلوكات، وهي مجرد عينة مما نسمع يوميا حول ما يجري في مدارسنا من سوء الأعمال يشترك في تنفيذها أحيانا كلّ من الإداري والمعلم وولي الأمر.
فقد كتب أستاذ جامعي من إحدى ولايات الجزائر العميقة هذا النص يوم امتحان “الخامسة” ابتدائي، وذلك بعدما تبيّن له ما جرى في القسم خلال الامتحان: “أيها الأساتذة، أيتها الأستاذات يا من أجبرتم البراءة اليوم على الغش فشوهتهم فطرتهم التي خلقهم الله عليها. بالمختصر المفيد، لعنـة الله عليكم، لعنة الله عليكم، ولا قَبِل الله صومكُم ولا رفع في الأنام ذكركم. ألعنكم لعنة بريئة براءة الطفل الذي قال لي قبل قليل ‘أعطونا الحل في السبورة، هبطت راسي، جاتني المعلمة قاتلي: اكتب واشبيك؟ وقالتلنا ماتقولوش للشرطة ولا نعاودولكم امتحان صعب’. أعتذر للفظ الأستاذ الذي ناديتكم به، فلا يشرفه أن يلبسه مثلكم”!!
وعقب عليه أحد زملائه بالقول: “والله إننا نختنق يوما بعد يوم عندما نسمع ما يدار في عالم البراءة… طمستم براءة أطفالنا… الله يطمس وجودكم” !
واستغرب أستاذ جامعي آخر من ولاية ثانية، وهو في نفس الوقت يرأس جمعية أولياء التلاميذ بإحدى الابتدائيات، قائلا: “يكتبون لهم على السبورة ويطلبون منهم نقل الإجابات”، مضيفا: “عندما نحاول التحرك لتوقيف هذا المنكر يقولون (الإدارة والأولياء)، الأمر عادي ووطني”! ولاحظ رئيس الجمعية أن هؤلاء نسوا بأننا “نخرّب بيوتنا بأيدينا”، منبهًا إلى أن هذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل الكثير من التلاميذ ينتهي بهم المشوار الدراسي في المرحلة المتوسطة!
وفي ولاية أخرى راسل أحد الأولياء مدير التربية منددا بالغش ومبرزا الكابوس التي مرت به ابنته المتميّزة في الدراسة إثر إجراء امتحان “الخامسة” بسبب التلاعب بالعلامات، ففي هذه المدرسة تحصل 140 تلميذا على 10/10 من بين 146 تلميذا أجروا امتحان “الخامسة”. والغريب أن أرقام تسجيل هؤلاء الممتازين أتت متسلسلة، حسب صاحب الرسالة. وأضاف أن نحو 7 آلاف تلميذ من ولايته تحصلوا على 10/10 في هذا الامتحان، وهي مبالغة مفضوحة في التلاعب بالعلامات.
وقد روى أستاذ جامعي آخر يتابع عن كثب هذا الوضع منذ مدة وساخط عليه، أن ابنه عندما أجرى امتحان “الخامسة” عُزل عن بقية التلاميذ (مع تلميذ آخر) وأجرى الامتحان في مكتب من مكاتب الإدارة بدل أن يتم ذلك مع زملائه في الأقسام. والسبب، حسب الراوي، أن التلميذ عُزل كيلا يكون شاهدا لوالده عما يجري في الأقسام في موضوع الغش.

والحل؟

السؤال الذي يطرحه المنشغلون بهذه الآفة التي عمت الوطن : هل السلطات تجهل هذه الممارسات المتفشية الآن في مدارسنا؟ إن كانت تعلم ولم تحرك ساكنا فهذا تواطؤ مع الرداءة وسوء الأخلاق تحاسَب عليه إن لم تحاسِب فاعله. وإن كانت لا تعلم فلتتحرى ما يجري في المدارس الابتدائية ولتنشر نتائج تحقيقاتها لتنوير الرأي العام حتى تتصدى للشائعات وفي نفس الوقت تكشف سيّئي الأخلاق الماضين في هلاك الحرث والنسل.
نحن نتصوّر أن التحرّي في هذا الباب أمر بسيط : يكفي أن يُكلَّف نزهاء من كل ولاية بطرح سؤال (يمكن أن يكون كتابيا) على عيّنة من التلاميذ المنتقلين إلى المتوسط من قبيل : “صف لنا مجريات امتحان السنة الخامسة في القسم الذي كنت فيه” وهذا دون ترهيب ولا ترغيب. وبناء على ما ستدلي به الأغلبية سيتضح الأمر، وتتبيّن الشائعات المغرضة من الحقائق المرعبة. نتصوّر حينئذ أن المُدانِين من السِلْكين (الإدارة والتعليم) سوف لن يكونوا قلّة في جميع الولايات لأن الداء، حسب ما يتردد في كل مكان، استفحل بدون رادع.
ولذلك فإن العقاب الجماعي للمسؤولين عن هذا الوضع ليس الحل وإنما يستحسن تسليط العقوبة الصارمة على عيّنة من كل ولاية ليكون رادعا قويا للجميع خلال السنوات القادمة، أما بقية المتورطين فتوبيخهم سيجعلهم أكثر حذرا وانضباطا وابتعادا عن هذه السلوكات مستقبلا.
نعتقد أن الاهتمام بجانب الغش في المرحلة الابتدائية من الأهمية بمكان لأسباب لا تحتاج إلى بيان… وقد عبّر عنها بطريقتهم من أشرنا إليهم أعلاه. فهذا النوع من الغش، في مستوى المرحلة الابتدائية، له على مدى متوسط عواقب أسوأ من عواقب تسريب مواضيع البكالوريا رغم ما لهذا الأخير من وقع إعلامي وطني خطير.
وبعد كل ذلك، فرأْينا أن لا حاجة أصلا لامتحان وطني للسنة “الخامسة”، ويكفي الاعتماد على تقييم المعلم لتلميذه : فإذا تجاوزت نسبة النجاح في امتحان وطني حدا معينا فلا حاجة لأن يكون الامتحان ذا طابع وطني! وهذا لا ينفي محاربة الغش بكل أنواعه في المؤسسات التعليمية، ولا سيما في المرحلة الابتدائية.

https://goo.gl/uQhTFQ
الجزائر الغش المدرسة

مقالات ذات صلة

  • "كوليرا" العُقول؟!

    في كلّ مرّة تحلّ فيها كارثة ببلادنا، يهرع المسؤولون إلى التبريرات الجاهزة المغلفة بالتفسيرات الغيبية التي تُلصق كل مظاهر الوهن والفشل في منظومة التسيير بالقضاء…

    • 590
    • 0
  • ملف الهجرة يعوق زيارة ميركل

    واضح أن المستشارة الألمانية السيدة ميركل تكون قد أضاعت على بلدها وعلى الجزائر فرصة الاستثمار في ثاني زيارة دولة لها لانتزاع موقع قدم متقدم، في…

    • 1048
    • 5
35 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • قدور0031

    لقد قلت سيدي: اللعنة على من غش البراءة، إذن من لم يغش فلا لعنة عليه.
    الحمد لله، أنا مستثنى من القاعدة ولا يمهني عدد من تصيبهم اللعنة، ولو كانوا بالآلاف، فكل راع مسؤول عم عمل وعمل حرس.
    لكن أثناء المقال تم نقل شهادات لأساتذة يقال عنهم جامعيون، والكل يعرف كيف هي جامعة الجزائر، ويتكلمون بنبرة التعميم، يسبون التعليم بمن فيه، وهذا خطأ جسيم يؤكد رداءة مستواهم وحقد سريرتهم على معلم يكابد المشقات ليخرج أطفال المسلمين من جهل وفساد محيط بهم إلى فهم وعلم ينير دربهم، وهنا تدخلت وسأطرح رأيي فقط ليس دفاعا عن الملعونين، فناك من يستهلها، لكن دفاعا عن الشرفاء ممن أسيء إليهم بغير وجه حق:

  • قدور0031

    لتصحيح المفاهيم، أنا كتبت أيام طرح النتائج وأبرزت قضية الغش كما سمعت بها في مدارس مجاورة بمداشر مستغانم، وأعبت ذلك عليهم وحزنت لما حدث، فثلاث مدارس عندنا تم إعانة تلاميذ على الغش حصل فيها بما معدله 30% على العلامة الكاملة، ونفس المدارس تم فيها الغش العام الماضي تقريبا بنفس الطريقة، لكن لم يحصل ولا واحد على 10/10!!!
    إذن ينبغي فهم الأمور هذه المرة وليس الانجراف مع التيار دون تحليل.
    نفس التجربة تحدث لكن النتيجة مخالفة تماما، فالغش واقع واللعنة قد تصيب بعض من ساهم في ذلك، لكن هناك خلل على مستوى النتيجة المعلنة وزاريا.
    أردت التأكد من ذلك، فأكد ذلك مفتش كان مسؤولا عن مركز تصحيح:
    …….

  • قدور0031

    أكد المفتش أن حتى الأساتذة الذين صححوا مواضيع الامتحان لم يعطوا نقطة 10/10 للكثير، لكنهم تفاجؤوا بالنقاط في نهاية العملية، فالخلل إذن في برنامج التنقيط.
    السؤال الواجب طرحه: هل هو خلل تلقائ؟ لا أظن ذلك، فالبرنامج يعمل به عدة سنوات والخطأ الحسابي يمكن استدراكه
    هل الخطأ متعمد؟ ممكن جدا؟ لكن لماذا؟ هنا تطرح القضية على الوزارة، صراحة لم أقف على سبب واضح لذلك، لكن تبادر إلى ذهني أنها حجة لإلغاء الامتحان بعد تمهيد ذلك في قلوب الأسرة التربوية والأولياء معا، فلقد أشير إلى ذلك منذ سنوات، لكن قوبل الأمر بالاستهجان.
    إذن القضية لا تخص المساهم في الغش فقط، بل تم توظيفهم بمكر واستغباء

  • قدور0031

    لكن يجب أيضا الاشارة إلى هول الغش عبر كل الأطوار، فالأستاذ الجامعي الذي تضرر من تصرفات أساتذة الابتدائي إزاء أبنائه هو نفس الاستاذ الذي أساء بأبنائهم في الجامعة بما يحدث فيها من فوضى وفساد وتضييع للعلوم والاخلاق.
    الوضع في الجامعة مزري ولا ينكر ذلك إلا من لم يلج أبوابها، ولا ينكر ذلك إلا منافق، لكن من ساهم من ذلك وهو يعلم فاللعنة عليه، والوضع ضائع في الثانوية والمتوسطة والأخلاق منحطة والمخدرات منتشرة والفضائح متوالية ومن يساهم ويشجع ذلك فاللعنة عليه.
    نعم، ينبغي تسمية الامور بمسمياتها وتقسيم المسؤولية، فلا يجب جعل الابتدائي موضع اللعنة وتبرئة من يغرس الفساد في دواليب بقية الأطوار….

  • ملاحظ

    عندما يضرب طلبتكم سنويا لأشهر لا بدرسون إلا قلبلا 3 أشهر أو 4 ويحصلون على شهاداتهم نهاية السنة وكان الأمر عادي مقلصين البرنامج إلى النصف أليس هذا بالغش ؟؟؟؟؟؟؟ وأكثر من هذا أنتم كأساتذة وكنخبة المجتمع لا تكلفون أنفسكم التنبيه للأمر و النهي عنه وكأن الأمر لا يعنيكم !!! أليس هذا غش ؟

  • قدور0031

    لا يحق لأي أستاذ أو ولي أو إداري أو أمني يعيب وضع الابتدائي ويشير إليه وهو يساهم في مركزه في الغش، فالغش عشعش في الجامعة والثانوية، في مسابقات التوظيف، في الانتخابات، في تقسيم السكنات، في اختيار الشخصيات، وحتى في سرد التاريخ والأحداث، فنحن كلنا نساهم في الغش وقد تلحقنا اللعنة بسكوتنا واتهمانا لطرف دون آخر، أو بمسامهمتنا من قريب أو بعيد في تلويث أفكار أبناء المسلمين وتزويدهم بمعارف ناقصة أو أفكار شاذة بدل تهيئتهم لمعارك الحياة الشاقة.
    نعم، لا ينبغي الضحك على العقول وتصوير أن الغش في الامتحان هو سبب مآسي البلد، بل الغش في زرع الأفكار الصحيحة في عقول الأجيال، وهنا المسؤولية أكبر وأعم.

  • قدور0031

    فهل أنت يا أستاذ في مركزك تساهم في توعية أجيال المستقبل بتنويرها وتعليمها وتربيتها أم تأخذ أجرتك وتتركها تعاني لوحدها؟
    وهل أنت يا إعلامي تساهم باسمك أو باسم مستعار في حقلك بتوعية الأجيال أم تكتفي بما قيل ويقال؟
    وهل أنت يا إداري تساهم بتشجيع الحق وأهله ونصرتهم أم تكتفي بالانتقاد وأنت تخبئ الباطل وراء مكتبك؟
    وهل أنت يا إمام تساهم مباشرة أو بالإيماء في تنوير الناس وتفهيمهم ولو بعيدا عن السياسة أم تكتفي بمحاكاة التواريخ والأحداث؟
    وهل أنت يا رجل الأمن تقوم بمهمتك وتعدل بين الحق والباطل أم يظهر فقط لك الحرام لما يزيغ فكر الاستاذ.
    لست أبدا أدعو ضمنيا في كلامي بالتغاضي عن جريمة ما حدث….

  • قدور0031

    بل ما حدث ويحدث وسيحدث في مدارسنا أمر مشين وتضييع للأمانة وغش للبراءة، لكن في نفس الوقت أشير لأن المسؤولية مشتركة، والكل مساهم فيها بطريقة أو بأخرى.
    هذه الأيام هناك امتحانات ترقية وتوظيف، هل من فضح للامر وإشارة مباشرة للغش الذي يحدث أم نسكت ونترك القافلة تسير؟
    إن بقينا نسكت ونسكت والقافلة تسير سيأتي يوم وتضيع القافلة أو يعترضها قطاع طرق عندها فلا ينفع لا ندم ولا بكاء على الأطلال.
    شكرا على طرحك للموضوع، والحمد لله لست ممن تمسهم اللعنة، فكل واحد مسؤول عن أفعاله هو وليس مسؤولا عن قطاع يعمل فيه أو أشخاص يعمل معهم.

  • يا نشء انت رجاؤنا !

    اللعنة على من غش البراءة والويل لهم من الله يوم الحساب هذه جملة قالتها ام كانت قد سهرت الليالي وهي تقوم بعمل المعلمين الفاشلين في تلقين ابنها الدروس ويوم الامتحان وما ادراك ما يوم الامتحان يكرم المرء او يهان كتب الله العساس الاجابة في السبورة لياتي بعدها بمعدل 9 من 10 مثله مثل اي تلميذ بائس وجاء المهنئين وانطلقت من حناجر هم البائسة الزغاريد وتعالت الضحكات والقهقهات ناهيك عن الكادويات فتارة تهديه خالته 2000دج وعمته المغرورة ساعة بمليون سنتيم واشتركت امه وابوه واشترو له ابيزا حتى جده البخيل هو الاخر لم يتاخر عن الموعد والقيام بالواجب و اهداه بورطابل تخيل صدقوا الكذبة

  • Bouafiacharif

    اللعنة على الكل واولهم بن بوزيد الذي دمر المنظومة التربوية بغش جماعي في البكالوريا لسنوات وسنوات بمباركة الاولياء والاساتذة وكل من له صلة دمرتم كل شىء جميل في هذا البلد اللعنة عليكم اتمنى من الله ان يعاقبكم في الدنيا قبل الاخرة يا من بعتم ضميركم مقابل القليل او حت لاشىء

  • Mohamed Mabani

    السلام عليكم.
    محاربة الغش لا تتم من طرف الغشاشين.
    في إحدى كليات الأدب بالغرب الجزائري وفي إحدى الاجتماعات بين عميد تلك الكلية والأساتذة صرح العميد بأن مصالحه ضبطت 14 محاولة غش في الامتحانات من طرف الأساتذة !!!

  • إسماعيل معاش

    يا الشيخ ، كيف يعقل أن تعلم أنت وأنا بمستوى هذا الغش والحكومة لا تعلم، واش بيك؟ السلاح التربوي أهم بكثير من السلاح النووي، أعداؤنا التقليديون بالضفة الأخرى واعون جدا بذلك، هم يخربون ذاك السلاح بمعاول محلية أنت تعرفها، أكتب رضي الله عنك في هذا الإتجاه.

  • مصطفى. براهيمي- وهران الجزائر,

    يا استاذ التعليم رسالة ؛ والرسالة لابدلها من رسول.. وانا كمنتسب لمهنة التعليم لمدة 38سنة ‘(من سيد الهواري الى برج باجي المختار.. ) . أحمل كل المسؤولية والقائمية على شؤون التعليم.. فمثلا أنا لما حللت بمدينة في أقصى الجنوب الغربي سنة 2003 .. عينت كرئيس مركز لامتحان ش – ب . مورست علي ضغوطات من أعلى ..الى أدنى.. ولم أنحني؛ ولم أنصاع؛ ولم يكلفي موقفي شئ ,, بل جلب لي الغزة؛ والشهرة؛ والاحترام وصرت مضرب للمثل؛ وصرت ألقب ب بريمر BRIMER. ( و القصة مشهورة عند أسرة التعليم ).

  • أسامة

    ما بُنيَ على غش لا يثمِرُ إلّا غشّا ومغشوشا. الغش ثقافة الجزائريين منذ1962 إلى يومنا في جميع الميادين. الوصول إلى السلطة وممارستها بالغش. الحج إلى الكعبة بالغش!! لا يستوي أمرُ أمّة إذا كان من يحكمها بني غشّ. الجرح قديم : أمّة محمّد بنيت على غشّ منذ واقعة سقيفة بني ساعدة فجعلها الله مسخرة الأمم.

  • العاصمية

    ما كنت أتصور استفحال ظاهرة الغش في المرحلة الابتدائية بهذا الحجم المخيف المنذر بالخطر..فعلا هي كارثة! ولا بد من التصدي لهذا الوباء بكل الوسائل المتاحة خاصة على مستوى البراءة..فإذا بدأ التلميذ يغش في الابتدائي فما عسانا نتوقع منه مستقبلا!؟ فكيف إذا كان المعلم هو من يشجع ويلقن التلميذ عملية الغش!؟..اللعنة على من غش البراءة ويجب الضرب بيد من حديد على كل المتواطئين في العملية، وان كنا لا تستبعد مطلقا تواطؤ السلطات في هذا الأمر. للاسف الشديد.

  • عادل 2018

    الاساتذة هم كذلك يغشون

  • أبو بكر خالد سعد الله

    1. للمعلق 13 : جميل جدا ما قمت به ومشكور عليه جزيل الشكر. ومع ذلك فتجربتك الطويلة في الميدان كفيلة بأن تثبت لك بأن مقاومة الفساد منفردا ليس من الأمور السهلة أو المتاحة في جميع الأحوال.
    2. للتوضيح قلت منذ البداية أن الغش في المؤسسات انطلق من الأعلى ونزل حتى وصل الابتدائي ولا أبرئ أحدا من هذه المسؤولية (الأستاذة والإداريون…) سواء كان في الجامعة أو في غيرها. لكن الموضوع استهدف هنا المدرسة الابتدائية. أما الفساد والغش كما لاحظ البعض فهو كارثة فعلا ينبغي التصدي لها… غير أن هذا ليس موضوعنا في المقال.
    … يتبع…

  • أبو بكر خالد سعد الله

    3. للمعلق 5 : غريب أن تقول “أنتم كأساتذة وكنخبة المجتمع لا تكلفون أنفسكم التنبيه …” وكأنني أبرئها م هذه الآفة. من أين لك هذا الحكم؟ ومن أدراك أننا لم نكلف أنفسنا؟! وللتوضيح فيوم أمس 4 جويلية انتهت بمدرسة القبة الجولة 1 من الامتحانات. وستتواصل الدروس في سبتمبر حتى أكتوبر وستجرى حينئذ الامتحانات 2. وللأسف أن السنة الجامعية الجديدة ستنطلق للقدامى في منتصف نوفمبر لاستدراك الوقت الضائع. أما الخريجون فتم التعامل معهم بتكثيف الدروس في الشهور الأخيرة، وهم لم يضربوا بنفس المدة التي أضرب فيها الآخرون. ومع ذلك فعديد الزملاء غير راضين عن هذه الحلول ويؤيدون جزئيا رأيك. شكرا.

  • مهندس الإنسان

    القضية كلها تنحصر في طريقة التفكير
    النظام هو الذي يخلق الإخلاق و يشجع على الإنضباط ، تنظيم طريقة التفكير بين الشخص و نفسه منذ الطفولة – في البيت بين العائلة – في الحي بين الجيران – و سر نجاح النظام و الإنضباط يعتمد على إرادة المجتمع – و إرادة المجتمع في حاجة ماسة إلى خريطة واضحة يتبعها ، يعني المجتمع لا يرى طريق معين يمشي فيه الجميع ، بل يرى طرقات كثيرة فوضوية و كل شخص يمشي في طربق الذي يخدم مصلحته الشخصية , والنظام الفكري المنضبط لا يعني أننا نتحدث هنا عن برمجة آلية – بل هو عبارة عن ترتيب الحقائق و المفاهيم والمسميات بشكل حكيم

  • خالد الجزائري

    زمن بن غبزيط والغبريطية ، تركوا اساتذة المدارس العليا واستقدموا اساتذة ومعلمين صعدوا بالغش كيف لا يعلموا التلاميذ ذلك ، يجب الصرامة والقسوة الشديدة مع هذا النوع من المعلمين هذا عمل جنائي يحب الضرب من حديد والا ضاعت الأجيال و قيم المجتمع و قيمة العمل والاحتهاد

  • ملاحظ

    لا يا أستاذ بالأمس سلمت الشهادات للخريجين ! و سيسجلون في الأرضسة الرقمية !!!!

  • جزائري - الجزائر

    حبل الكذب قصير :
    في دراسة لليونسكو (2017 ) حول جودة النظام التعليمي تحتل المدرسة الجزائرية المرتبة 11 عربيا و119 عالميا !!!!

  • أبو بكر خالد سعد الله

    للمعلق 20 : يبدو أنكم تهوون الجدال الذي لا يفيد. نعم سُلّمت بالقبة الشهادات للخريجين (فقط) يوم أمس 4 جويلية، وفي نفس الوقت كانت الامتحانات (الجولة 1) تجرى لغير الخريجين. وستكون الجولة 2 في أكتوبر لتدارك الدروس. وهل قلتُ في تعقيبي عكس ذلك؟ ألم أوضح وضعية سنوات التخرج وأن الدروس كثفت لهم في الشهور الأخيرة ليتمكنوا من وضع ملفاتهم الوظيفية في الوقت المناسب… وأنهم لم يُضربوا بنفس المقدار؟ !!
    وبعد كل هذا ما دخل ما يجري في المدارس العليا بموضوع الغش في امتحان “الخامسة”؟!
    أنتم ترون رغم ذلك أنه احتراما لرأيكم ولجميع القراء اجتهدت في توضيح ما طرحتم.

  • نور الدين

    باختصار (( الناس على دين ملوكهم))
    كيف يستقيم الظل والعود اعوج

  • شريف العربي

    إن كان يجب الضرب بحديد فيجب ضرب الجميع بالحديد
    وليس أسد فقط على الأستاذ ونعجة على العسكر الذي يزور في الانتخابات
    إن نريد الاصلاح نضرب بيد من حديد كل من يزيغ عن الطريق
    وإن كنا سننافق ونزور للمسؤول ونغش في صبر الآراء وفي الاعلام ثم نظهر طهارتنا لما يتعلق الامر مع الاستاذ فقط فهذا نفاق أو قابلية للاستحمار

  • شريف العربي (خاص بالمعلق 10)

    قصدت بتعليقي السابق المعلق 20 الذي سمعنا نبرة أمثاله فقط كلما أعيب على المعلم والاستاذ
    ولكن لا نرى هذه النبرة لما يتعلق الأمر بالرونجاس

  • ALI_DZ

    1 ) اسمح لي يا أستاذ لم استطع قراءة الموضوع الى النهاية . لانني ببساطة شعرت بالاهباط من روع ما يحدث .
    2 ) اكيد السلطات تعلم ذلك . اذا كان حزب في الانتخابات يعطي ارقاما دقيقة على عدد الاصوات التي تحصل عليها في بلديات نائية قبل الفرز فما بالك بالسلطة .
    3 ) عند توقفي عن قراءة النص عدت الى الصفحة بعنوان ” الرأي ”
    قارنت بين حجم العنوان ” اللّعنة على من غشّ البراءة! ” واللوحة الاشهارية الخاصة بمونديال روسيا 2018
    لتتاكد ان سلامة المدرسة والمجتمع في ذيل اهتمامات من يعنيهم الامر وعلى راسهام الصحافة بمختلف انماطها .

  • محمد العربي

    اذا كان تزوير الانتخابات مباح……فليس على أحد فيما سواها جناح
    فيهي المغلاق للامر كله……….وهي لهذا المغلاق المفتاح

  • احسن

    مقال ف محله ولكن اعيب على الاستاد الكريم اقحام الدين في مجال لا دخل لله فيه ولا شئن للدين و الدعاء في كتابتك يا سعد الله افسدتم كل شيء في دنياننا و ارجعتم الامور الى الله بدلا ان تجتهدوا لتبديل اوضاعنا قم بواجبك في مرسة الاساتدة بالقبة اين الكسل و اللامبالات و الغيابات الغير المبررة شائعة بما فيه موقفك اللامسؤول ازاء الطلبة ثم تكلم بارياحية دون خوف او خجل …تنفرون الناس عن دينكم بتصرفاتكم . نعلم كل ما تفعلون يا اساتدة التعليم العالي احشموا شوية. TOUT SE SAIT

  • محمد 29

    يخربون بيوتهم بايديهم لما نغرس الغش في اعماق نفوس اطفالنا ماذا ننتظرمنهم في المستقبل مسؤولون غشاشون لا يصلحون لشئ الا لقابلية الاستعمار

  • أبو بكر خالد سعد الله

    إلى “أحسن”
    1. يبدو أن هناك لبسا لديك… فليس من عادتي إقحام المعتقد الديني وغيره في أمور كهذا. ويمكنك مراجعة المقال فكل ما وضعته بين نصين ” ” ليس كلامي وهو منقول عن أصحابه. فأين وجدتني أشرت إلى أمر ديني؟ ! رغم أن ذلك ليس من الممنوعات حسب علمي !
    2. المحترمون لا يأمرون بجهالة : “قم بواجبك …” حتى يكشفوا عن هويتهم. فمن أنت حتى تسمح لنفسك بتقييم مدى قيامي أو قيام غيري بواجباته؟
    3. لك الحق تماما في ملاحظة أن “الكسل واللامبالاة والغيابات غير المبررة شائعة ” في مدرسة القبة. ونحن وغيرنا من الزملاء نندد بها يوميا ونسعى إلى تغيير الأحوال بالمتاح من الإمكانيات.
    …يتبع…

  • أبو بكر خالد سعد الله

    4. تصف موقفي إزاء الطلبة بأنه “غير مسؤول” !! أعتقد أن جرأتك وجهلك أو تجاهلك بالأمور تجاوزت “لامسؤوليتي” التي تشير إليها.
    5. تقول “تنفرون الناس عن دينكم بتصرفاتكم”. لم أكن أعلم أنك تعرف ديني، وأنا لا أدعي معرفة دينك؟ ننتظر توجيهاتك لنحببهم في دينك!
    6. تقول “نعلم كل ما تفعلون يا أساتذة التعليم العالي”! هكذا بالجملة؟ ! تعلم كل شيء عن كل هؤلاء البشر؟؟ العفو، فما أوتينا من العلم إلا قليلا.
    7. دعك يا أخي من التهجم والادعاء والتعالي، وناقش موضوع المقال (الغش في الابتدائي). هل ترى نفسك تصيب الهدف مثلا عندما نتطرق إلى هذا الغش وأنت تحدثنا عن الغيابات غير المبررة في مدرسة القبة ؟!

  • احسن

    اريد من الدولة ان تكون حيادية و لا تشرع باسم الدين الاسلامي او غيره (انظر قانون الاسرة) . اريد من الدولة الجزائرية ان تحميني و امثالي من تعسف الاسلام و المسلمون على ارضي الاصلية الجزائر و فقط. هل هدا ممكن? هل هدا مستحيل? ايجب ان نرفع السلاح لنثبت ادنى حقوق المواطن????????? لا احبد دللك لاننا شعب واحد رغم اختلافاتنا الجوهرية

  • ملاحظ

    لا يا أحسن لا تخف
    لن يصيبك إلا ما كتبه الله لك

  • aissa

    يا اخي تتكلم عن السلطات السلطات تعلم بكل صغيرة وكبيرة ولا يهمها من يغش او لا يغش لان ناس السلطة يدرسون ابناؤهم بالبيت باحسن الاساتذة .

close
close