-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وصفوا مناوئيه بمشتتي الحزب

بعجي يستنجد بالمحافظين للإفلات من اللجنة المركزية

أسماء بهلولي
  • 965
  • 3
بعجي يستنجد بالمحافظين للإفلات من اللجنة المركزية
أرشيف

في فصل جديد يضاف لمسلسل الصراع بين الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني ومعارضيه، من أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، أعلنت عدة محافظات ولائية مساندتها لبعجي أبو الفضل، ضد ما صفوه تحركات بعض “الانتهازيين” من قيادات الحزب، والساعين – حسبهم – لضرب استقرار الأفلان.

ويبدو أن رؤساء اللجان الانتقالية “المعينون” من قبل أبو الفضل بعجي فضلوا الرد على معارضيه، بطريقتهم الخاصة عبر إصدار بيانات رسمية، تؤكد أن ما حدث في الحزب مؤخرا في أعقاب وصول الصراع بينهم لأسوار مبنى وزارة الداخلية، وراءه فئة تريد تشتيت الأفلان في فترة زمنية حساسة، خاصة وان الجزائر – حسب هؤلاء – مقبلة على استحقاقات سياسية مهمة.

وأعلن رؤساء اللجان الانتقالية، وبعض محافظات الحزب في الولايات، مساندتهم للأمين العام للحزب، معتبرين أنه تعرض لمؤامرة تستهدف وجوده على رأس الأفلان، حيث جاء في بيان صادر عن كل من محافظات بومرداس، ورقلة بوسعادة، وأعضاء اللجان الانتقالية بولاية باتنة، أن القيادة الحالية للحزب، شرعية، وكل المحاولات التي تريد استهداف الأفلان أصحابها معروفون.

وجاء في نص البيانات التي اطلعت عليها “الشروق” أنهم يستنكرون هذه التصرفات اللامسؤولة والرامية لضرب استقرار الحزب من أشخاص تعودوا على الاصطياد في المياه العكرة خدمة لأجندات معروفة، وذهب هؤلاء أبعد من ذلك في قولهم: “نحن نساند الأمين العام للحزب الذي ساهم في تطهيره من البلطجية وأصحاب المال الفاسد الذين لا يريدون للجزائر الجديدة منح الفرصة للشباب والكفاءات”.

بالمقابل، يرى أعضاء اللجنة المركزية الذين يقودون حملة للإطاحة بالأمين العام للحزب أبو الفضل بعجي أن هذا الأخير غير شرعي و”مدة صلاحيته” على رأس الحزب انتهت، مؤكدين أن تحركات أعضاء ورؤساء اللجان الانتقالية للأفلان جاءت بعد استنجاد بعجي بهم، خاصة وأنه -حسبهم – لديه السلطة السياسية عليهم، فهو من قام بتعيينهم في هذه المناصب، بعد أن أقال في فترة سابقة معارضيه، فمن غير المعقول – يضيف هؤلاء – أن لا يقفوا إلى جانبه، قائلين “هؤلاء لن يؤثروا في مسار الحزب، فأغلبهم لا يملكون العضوية باللجنة المركزية للحز”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • محمد كمال

    اخي رمزي لن يحدث ذلك . فهذا الاخطبوط يتجذر مابعد سنوات الاولى للاستعمار بظهور القياد الى يومنا هذا ... بحزبهم و منظماتهم المتوارثة و مرجعيتهم المزعومة .

  • رمزي

    متى يقضي كورونا على اشباه السياسيين والانتهازيين والمنافقيين....متى يصبح الانتماء الى الحزب نضال وحمل للمبادئ....متى نستريح من مثل هؤولاء الجراثييم... ربنا الطف بنا

  • momouh mohamed

    اللهم شتت شملهم ولا تجمعهم على يا من خربتم البلاد واوصلتوها الى ما هي عليه امين