-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الدجاج بـ 480 دج للكيلو و"السكالوب" بـ 800 دج

بعد “السردين”.. اللحوم البيضاء تلتحق بقائمة الممنوعات

آمال عيساوي
  • 8628
  • 19
بعد “السردين”.. اللحوم البيضاء تلتحق بقائمة الممنوعات
أرشيف

عرفت أسعار الدواجن واللحوم البيضاء، خلال الأيام الأخيرة، بمختلف الأسواق عبر الولايات، ارتفاعا كبيرا مقارنة بالأيام والأشهر الماضية، حيث بلغ سعر الدجاج سقف 480 للكلغ، في حين تراوح السكالوب بين 750 و800 دينار للكلغ، وهو الأمر الذي أدى إلى انزعاج المواطنين خاصة من ذوي الدخل الضعيف والمتوسط، الذين عبروا عن استيائهم من هذا الصعود المفاجئ في الأسعار، الذي بدأ بالمواد الغذائية وانتقل إلى الخضر والفواكه ليصل اليوم إلى الزيت والدجاج بعدما دخل “السردين” في قائمة الممنوعات بعدما تجاوزت أسعاره 1000 دج..

أثار ارتفاع أسعار الدجاج واللحوم البيضاء، في مختلف ولايات الوطن، استياء وتذمر معظم العائلات، وهو ما وقفت عليه “الشروق” خلال الجولة الاستطلاعية التي قادتها على بعض الأسواق بالعاصمة، كما اطلعت على أسعار الدجاج في بعض الولايات الأخرى، على غرار قسنطينة وعنابة وسكيكدة، إذ وجدت أنّ الأسعار جميعها مرتفعة، فبعد أن كان الدجاج قبل أيام يتراوح ما بين 300 و340 دينار للكلغ، هاهو اليوم يقفز ليتراوح ما بين 430 و480 دينار للكلغ.. ففي قسنطينة، بلغ أمس، 460 دينار، في حين تراوح السكالوب ما بين 750 و800 دينار، إذ أصبح يقارب سعر اللحوم الحمراء. أما في سكيكدة، فتراوح سعر الدجاج ما بين 430 و460، وهي نفس الأسعار في عنابة.

أما في العاصمة، فقد بلغ خلال اليومين الأخيرين سقف 480 دينار، أمّا السكالوب فقد بلغ سقف 850 دينار، لدى بعض المحلات المختصة في بين اللحوم، في حين تراوح ما بين 750 و800، في الأسواق، وهو الأمر الذي استنكره المواطنون والتجار على حد سواء، الذين أكدوا “للشروق”، أنهم يجهلون سبب هذا الارتفاع المفاجئ في أسعار الدجاج، وعبروا عن تذمرهم وانزعاجهم من هذا الأمر، خاصة وأن صعود الأسعار لم يشمل الدجاج واللحوم البيضاء فقط، وإنما مس جميع المنتجات الغذائية من مواد غذائية وخضروات وفواكه وزيوت، واستغربوا في سياق ذي صلة، أن ترتفع الأسعار بهذا الشكل، ومن دون أي سابق إنذار أو توضيح لهم عن الأسباب..

من جهتهم، نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أطلقوا الأربعاء، حملة فايسبوكية تحت شعار “خليه يربي الريش”، حيث دعوا من خلالها إلى مقاطعة شراء الدجاج واللحوم البيضاء وكذا جميع المنتجات التي ارتفع سعرها، حتى تعود إلى ما كانت عليه في السابق، خاصة وأن شهر رمضان الكريم، كما ذكروا، على الأبواب، وهذه الأسعار المرتفعة لا تناسب قدرتهم الشرائية وجيوبهم.

وللاستفسار عن أسباب ارتفاع وصعود أسعار الدجاج، اتصلت “الشروق” برئيس جمعية مربي الدواجن، عيد نور الدين، الذي صرّح لنا بأن ارتفاع أسعار الدجاج راجع إلى سببين: الأول، أنّ المادة الأساسية وهي “الصوجا” التي تعتبر الغذاء الرئيس للدواجن، انقطعت منذ مدة، كما ارتفع سعرها إلى الضعف، حيث بلغ مليونا و2000 دينار للقنطار.
وأضاف المتحدث أن أصحاب المصانع لم يقدموا الدعم الكافي للمربين. وتوقع عيد نور الدين أنّ الأسعار ستظل مرتفعة في الأيام الأولى من شهر رمضان، لتعود إلى الانخفاض مجددا بداية من الأسبوع الثاني للشهر الفضيل، لكن هبوط أسعار الدجاج سيكون تدريجيا، في حين إنه سيستقر بعد مرور شهرين تقريبا حين يتراوح، كما ذكر محدثنا، ما بين 320 و360 دينار، وهو السعر الذي اعتبره عيد، بالمعقول، وأي زيادة فوق ذلك فهي غير معقولة، وذلك لأن مادة “الصوجا” ستنخفض بعد حوالي شهر ونصف حسب المتحدث، بنسبة 20 بالمئة.

للإشارة، فقد ذكر رئيس جمعيات مربي الدواجن، أنهم قاموا بإنجاز دفتر شروط خاص بمعالجة ومناقضة الأسعار، في انتظار إنجاز دفتر شروط آخر يتعلق بالأمهات التي تنجب الصيصان، حتى يتمكنوا من ضبط الأسعار وخفضها، وتستغرق العملية حسب عيد حوالي سبعة أو ثمانية أشهر، أين ستبلغ فيها أسعار الدجاج أدنى مستوياتها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
19
  • Darinemavie

    ربي يتولاهم الواحد معادش ياكل زيت مكانش دجاج دار جنحين وطار في السما السردين من بكري منراعولوش وحنا كلانا الهم في بلاد الميزيرية هاذي حتى الماكلة معدناش لاحقينلها لا حول ولا قوة الا بالله

  • ناقد

    بحث في فائدة وزير التجارة و لمن شاهده، يتصل بالرقم الأخضر ؟

  • خليفة

    رءيس جمعية مربي الدواجن ،يعتبر انخفاض سعر الدجاج في الايام القادمة ب 320 ,360 دج بالمعقول ،و هذا معناه ان مثل هذه الجمعيات تشجع ارتفاع اسعار الدجاج ،و لا يهمها القدرة الشراءية الضعيفة للمواطن ،و لا تتحدث ابدا عن ارباح مربي الدواجن ،و لا تفكر ابدا في كيفية زراعة اغذية الدواجن في الوطن ،لان هناك مافيا مستفيدة من استيراد هذه الاغذية، و عليه فهناك عصابات مختلفة تعمل على المضاربة و المتاجرة في معيشة المواطن، و يهمها ان تبقى الاوضاع كما هي لتكدس الاموال على حساب المستهلك ،و لكن الله يمهل و لا يهمل و حسبنا الله و نعم الوكيل.

  • اطير محمد

    الغلاء مرتبط بقلة الإنتاج وتضاعف الطلب مع نقص في العرض،والكل مرتبط بالاختيار المتبني في البلد ، فلا صناعة قوية تشرف الدفع والنخوة الثورية ،ديال زمان طبعا، ولا فلاحة متمكنة من تغذية الشعب وقادرة على المساهمة في تامين الغذاء اليومي بشكل سلس وعادي ،هذا الوضع الا يطرح أسئلة ؟ هل هذا قدر؟ ما العمل؟ هل هناك طريق اخر؟ والى متى سيتم الاحتفاظ بهذا الوضع؟ الى اخر الأسئلة آلتي تضع الانسان في مواجهة نفسه قبل مواجهة الآخرين ،مع تحيات مغربي مخزني حتى النخاع وراض على التطبيع واشياء اخرى

  • moh

    حكومة فاشلة

  • من بلادي

    للمعلق 13 : كلما زادت درجة الجهل في عقول البشر زادت المشاكل والمصائب والسبب أن العقل هو مصدر الخير ومصدر الشر .

  • عزالدين

    السلام عليكم
    كلما زادت الذنوب حلت المشاكل و العيشة الضنكة .و ما أكثر الذنوب في هذا الوقت ،ما من أحد إلا و ينظر إلا الحرام إلا ما رحم ربي .
    وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ ٱلْقُرَىٰٓ ءَامَنُواْ وَٱتَّقَوْاْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَٰاتٍۢ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلْأَرْضِ.

  • شخص

    يا لطيف، الصورة و كأنك عند الصياغ ، تنظر يائساً ؟

  • Karim

    باستطاعة كل واحد أن يستعني عن الدجاج و لصحتك اعلم أن هذا الدجاج ما هو ألا مركز من الأدوية فمنذ ولادته يعيش فقط بفضل الأدوية حتى يكون جاهزا للاستهلاك في مدة قصيرة زد على هذا أن المربين لا يحترمون مدة 15 يومًا من تعليق الدواء قبل الذبح.

  • احمد

    المشكله كلها تتلخص بوقف الاستيراد لتوفير العمله الصعبه دون توفير البديل .. و هذا يحصل في كل المجالات فمن منع استيراد الصوجا الم يسال نفسه ماذا سيأكل الدجاج ؟ حتى مشكل نقص الزيت سببه تقليل او وقف استيراد الزيوت ما عدا زيت الصوجا لانه الارخص لكن الاسوء صحيا و انتشرت كذبه ارتفاع اسعار الزيوت عالميا و يكفي الرجوع لاحد مواقع البورصه للتأكد من ان السعر لم يتغير ازمه الادويه تم وقف استيرادها ايضا دون بديل

  • salah

    Il se passe des choses bizarres.Les commerçants (producteurs, transporteurs, grossistes et détaillants) n'y sont pas étrangers. Les chefs de famille ne s'interrogent plus que sur leur capacité de subvenir aux besoins alimentaires de leurs familles. Où allons-nous? L'Etat doit sévir contre eux. Il est mandaté pour cela.

  • Algerien

    Dans ces cas là on manges les plumes ca sera moin cher

  • نشري

    انا زوالي نشري عند وليد عمي تاجر دجاج واش اقول سعر كان نشري وخلاص و فرحان خطرش قالك هنا خاوة خاوة خخخخ

  • شعب

    الحاج طاهر بولنوار مزال يدافع عن تجار خوفا من فقدان منصبه هههه

  • جزاءري

    المزابل تعج ببقايا الاكل. من اللذي يبذر ثم يشتكي من الغلاء. من اللذي يشتري حتى يصبح العرض أقل من الطلب. هل هم اناس قادمون من المريخ . من اللذي يحتكر من اجل ربح اكبر استغلالا للهفة المبشرين. مجتمعنا فاسد حتى النخاع. الحراك مخطىء لجعل السلطة تحتكر الفساد . المجتمع ايضا فاسد . يجب اصلاحه . اللهاف والتبذير وعدم الخوف من الله أصل مشاكل الغلاء قرب رمضان !

  • من هناك

    1000دج للسردين و480 دج للحوم البيضاء ... حكومة فاشلة لا تمتلك أي نظرة مستقبلية مما جعل الأوضاع تزيد سوءا من يوم لاخر ... فالى أين ؟؟؟؟

  • أسامة الاوراس

    عيد نورالدين يصرح انو سعر 360دينار للكيلوغرام هو سعر معقول!!!
    انا نقلك روح يا عيد الله يذلك

  • محمد

    تجار جشعون + غاشي ملهوف و النتيجة كلش غالي في هذه البلاد. تعلمو المقاطعة

  • avancer lalour

    في الجزائر الجديدة : السردين 1000 دج والدجاج 480 دج ... والقادم قد يكون أبشع .