الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

شرعت بلدية خرايسية في العاصمة، السبت، في هدم 6 بنايات مكونة من ثلاثة طوابق، بحي بن شعاوة، وهي بنايات في طور الإنجاز، وندّد السكان المتضررون من عملية الهدم، بما قامت به مصالح البلدية وطالبوا الوالي عبد القادر زوخ بالتدخل العاجل.
عبر سكان حي بن شعاوة عن استيائهم الشديد من قرار السلطات المحلية لبلدية خرايسية، القاضي بتهديم بنايات من دون سابق إنذار بحجة عدم امتلاكهم رخصة بناء. ونددت العائلات المتضررة باتهامها من قبل مصالح البلدية، بعدم امتلاكها الوثائق القانونية، مضيفة أن السلطات المحلية كانت قد حاولت الخميس الفارط تهديم تلك البنايات المكونة من ثلاثة طوابق، إلا أنها وجدت معارضة شديدة من طرف أصحابها.
وعاودت مصالح بلدية خرايسية المرفوقة بمصالح الأمن، تنفيذ قرارها أمس، حيث قامت في حدود الساعة الثالثة صباحاً بهدم منازلهم.
واستفسرت تلك العائلات حول أسباب قرار الهدم، لكنهم صدموا بأن القرار فوقي ويقضي بهدم كل البنايات التي لا تحوز رخص البناء، وهو العذر الذي أكدت العائلات أنه غير مقنع –حسبهم-.
وأكدت إحدى العائلات لـ” الشروق” أنها قامت بإيداع ملفات سكنها، منذ فترة من أجل الحصول على رخصة بناء، إلا أن مصالح البلدية لم تأخذ ملفاتهم بعين الاعتبار.
وطالبت العائلات المتضررة رئيس بلدية خرايسية بتقديم أسباب مقنعة لعملية الهدم المفاجئ، معتبرين هذا السلوك “تعسفيا”، كما ناشدت العائلات تدخلا عاجلا لوالي العاصمة، عبد القادر زوخ.
ومن جهة أخرى، قامت جريدة “الشروق” بالاتصال مع رئيس بلدية خرايسية “بن عبد القادر الهاني”، للاستفسار حول الموضوع إلا أنه رفض التعليق على أسباب الهدم، وقال إنه مريض.

https://goo.gl/obvDbp
بلدية خرايسية عبد القادر زوخ هدم البنايات

مقالات ذات صلة

  • شهران حبسا لمحافظ الأفلان ببلعباس

    قضت إحدى محاكم العاصمة بحبس المشرف على حزب جبهة التحرير الوطني بسيدي بلعباس، شهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 01 ملايين سنتيم، على خلفية القضية…

    • 630
    • 4
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    السلطات جائرة ليس لأنها تطبق القانون ولكن لأنها لا تطبق القانون في وقته. أين كانت السلطات عندما باشر المعنيون البناء دون رخصة. هل كانوا وقتها مطابقين للقانون ثم فجأة تصحو السلطات لتطبيق القانون. انا مع تطبيق القانون وبصرامة في وقته ولكنني ضد تطبيقه بعد فوات أوان تطبيقه. تطبيق القانون بعد فوات وقته يعد تعسفا في حق من يعتقد أن القانون لن يطبق بعد فوات الوقت. كم من مخالفات قانونية تبدأ صغيرة لكنها تأخذ ابعادا خطيرة بعد غض السلطات الطرف عنها وما أكثر هكذا حالات في الجزائر

  • بلخيري جمال

    قبل أن تهدموا بنايات قد شيدت، أصلحوا الادارة من البيروقراطية لأن المواطن عندما يقدم طلب رخصة البناء يجد عراقيل تحول بينه و بين مطلبه، كذلك أراضي و سكنات تنتظر عقود منذ أكثر من 10 سنوات بسبب بيروقراطية الادارة و المسؤولين يعلمون هذا جيدا و الضحية دائما هو المواطن. حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم.

  • السلام عليكم

    هدم مابناه الغير اسهل الحلول

  • خيرة بغدادي

    رئيس بلدية خرايسية “بن عبد القادر الهاني”، رفض التعليق على أسباب الهدم، وقال إنه مريض. هو يمرض والناس التي تبيت في العراء بعد الهدم لا ؟ كنا نرى إسرائيل تهدم البيوت على رأس أصحابها فصرنا نشاهدها ببلدنا فلا حول ولا قوة إلا بالله. كان يمكن تسليط غرامة مالية أما الهدم فهو جريمة أكثر من عدم امتلاك رخصة البناء

  • رابح سعدون

    والله حرام التهديم هو أرخص واحمق الحلول الكل خاسر في التهديم صاحب البناية يفعل كل شئ لتهديمهم فيلاته و الدولة خاسرة ايضا والشعب يرى الباطل والدمار كأننا في حرب .

close
close