-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
التقلبات الجوية سببت لهم أزمات ونوبات

تدفق مرضى الربو والحساسية على مصالح الاستعجالات

كريمة خلاص
  • 414
  • 0
تدفق مرضى الربو والحساسية على مصالح الاستعجالات
أرشيف

تشهد العديد من المصالح الاستشفائية في الجزائر، خلال اليومين الماضيين، تدفّقا للمرضى الذين يعانون من الربو ومشاكل في التنفس والحساسية، بسبب المضاعفات الصحية التي لحقت بهم جرّاء التقلبات الجوية التي صاحبها هبوب رياح قوي.

وكشفت العديد من الفرق الطبية المناوبة في مصالح أمراض الصدر والحساسية عن استقبال عديد الحالات لما لحق بها مشاكل صحية، حيث قدمت لها الإسعافات الأولية ووضعت تحت المراقبة الطبية إلى حين تعافيها.

وكشف مرزاق غرناووط، رئيس مصلحة الأمراض الصدرية والحساسية بمستشفى ببني مسوس، في تصريح لـ”الشروق”، أنّ تأثير التقلبات الجوية يطال الأشخاص العاديين والمرضى على حد سواء، غير أنّه يتسبب في نوبات شديدة وأحيانا حادّة بالنسبة لمن يعانون من الربو والحساسية وكذا من يعانون من الأمراض التنفسية المزمنة.

وأكّد غرناووط استقبال العديد من المرضى، الأربعاء، في مستشفى بني مسوس وبقية مستشفيات الوطن بسبب ما لحق بهم من تعقيدات جعلتهم يواجهون صعوبات في التنفس، حيث تكفل الأطباء بالتخفيف عنهم من خلال تقديم علاج موسعات القصبات الهوائية ومشتقات الكورتيزون والبخاخات الهواء “آيروسول” وغيرها من الأدوية المتعارف عليها طبيا في مثل هذه الحالات.

وأضاف غرناووط: “هذا التحوّل في الجو محمّل بحبيبات صغيرة جدا تدخل الجهاز التنفسي عبر القصبات الهوائية وتؤدي إلى نوبات وأزمات”.

ووجّه المتحدث جملة من النصائح والتوجيهات للمرضى والمواطنين على حد سواء من أجل التقيد بها بغية تجنب المضاعفات التي قد تقودهم إلى الاستعجالات، ومنها بالأخص تجنّب التعرض للغبار والزوابع الرملية وذلك من خلال تقليص مدة تهوية البيت إلى أقل من 10 دقائق صباحا وغلق وزجاج السيارات أثناء التنقل ومحافظة الأشخاص المرضى على تلقي علاجهم والاستمرار فيه أثناء حدوث النوبة، كما دعا المرضى للتوجه العاجل نحو المصالح الاستشفائية مع بروز أوّل الأعراض تلافيا لأي تعقيدات تسبب له النوبة أو الأزمة الخطيرة.

ومن بين إجراءات الوقاية التي ركّز عليها محدثنا المواظبة على ارتداء الكمامة التي تمنع وتقي من تسرب الحبيبات الدقيقة جدا نحو الجهاز التنفسي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!