السبت 23 فيفري 2019 م, الموافق لـ 18 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 00:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

استكملت اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري بولاية تمنراست، تحضيراتها الخاصة بعملية الترحيل رقم 95 الخاصة هذه المرة بترحيل ألف نازح نيجري أغلبهم نساء وأطفال من 17 ولاية إلى بلادهم، انطلاقا من مركز التجميع بمدينة تمنراست، بعد أن قضوا 72 ساعة كراحة بالمركز.

وبحسب ممثل اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري بولاية تمنراست مولاي الشيخ، فإنه تم تسخير أكثر من 40 حافلة وتجنيد 48 متطوعا لإنجاح العملية، في ظروف جيدة من حيث الإقامة في غرف مجهزة بالتكييف، مع مواكبة أمنية إلى غاية الحدود مع دولة النيجر.

وأشار ممثل الهلال الأحمر الجزائري بالولاية إلى أنه سيتم إيصال النازحين إلى غاية مدينة اقادز وسط دولة النيجر على مسافة 600 كلم داخل التراب النيجري، حيث يتم تسليمهم إلى السلطات هناك، علما أن عملية الترحيل هذه تمت تحت أنظار قنصل النيجر بتمنراست، الذي ثمن جهود الدولة الجزائرية من خلال تحسن ظروف وعمليات التكفل بالمهاجرين والنازحين خلال جميع عمليات الترحيل التي جاءت بطلب من سلطات بلاده.

https://goo.gl/ok3Twr
الهلال الأحمر الجزائري تمنراست محليات

مقالات ذات صلة

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • LAKHDAR

    1000 PERSONNES . C’EST TOUT UN VILLAGE

  • جزائري حر

    شيئ جميل ان كل واجد يلتزم بحدود بلاده(منزله) وحبدا لو أن العبر والعرب يقتدون بالنيجيريين ويرحلون عنا ويتروكونا نعيش بسلام مثل ما يدعون إليه. إنه النفاق العبري العربي. من جهة يدعون للتعايش السلمي ومن جهة يطردون في الأفارقة بالرغم من ان الجزائر ليست ببلادهم.

close
close