الثلاثاء 02 مارس 2021 م, الموافق لـ 18 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

تسويغ الخرافة نكايةً بالوهّابيين!

  • ---
  • 13

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حسابات وصفحات كثيرة متخصّصة في الردّ على الطّائفة المدخلية، بعِلم ودليل وإنصاف، وبيان تهافت كثير من أصولها التي تزعم أنّها من أصول السنّة ودعائم المحجّة، خاصّة ما تعلّق منها بالتعامل مع ولاة الأمور، وتتبع أخطاء العلماء والدعاة والمصلحين، ونقد الجماعات والتحذير منها، كذا التعامل مع المسائل الخلافية الجزئية.. كما تكشف هذه الصّفحات تناقض دعاة هذه الطّائفة في تطبيق أصولهم على ولاة الأمر، وعلى العلماء والدّعاة.

لكن بإزاء هذه الصّفحات المنصفة، هناك صفحات أخرى جانب المشرفون عليها العدل الذي أمرنا به في قول الله تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُون)) (المائدة، 8)؛ حيث جعلت الردّ على “المداخلة” عكازا اتّكأت عليه لتخوض معارك أخرى غير عادلة في مجملها، مع من السلفيين والوهابيين والتيميين والباديسيين! بقليل من الحقّ وكثير من الباطل؛ فلم تكتفِ بردّ ما خالف فيه “المداخلة” صريح النّصوص وصحيحها وشذّوا فيه عن جمهور الأمّة، وما شدّدوا فيه، بل تمادت إلى إنكار ما عند “المداخلة” من الحقّ والصّواب، واضطرّت إلى التنقيب عن الروايات التي تمثّل الاستثناء ولا تمثّل الأصل، والتفتيش عن الأقوال والآراء الشاذّة، لتجعلها أصلا أصيلا خالفه المداخلة والوهابيون والتيميون والباديسيون! وهي بذلك تقع فيما تنكره الأمّة على “المداخلة”.

صحيح أنّ بعض “المدخليين” وسّعوا دائرة الشرك، ومنهم من سوّى بين الاستغاثة بغير الله وبين التوسل إليه بخلقه، وغلا بعضهم في منع التبرّك، وتوسّع من توسّع منهم في شرك الألفاظ حتى زعم أحدهم أنّ قول بعض الجزائريين “تصبّ النّو” إشارة إلى نزول المطر، من شرك الألفاظ! لأنّ النبيّ نهى عن قول: “مطرنا بنوء كذا وكذا”..
وصحيح، كذلك، أنّ بعض المدخليين أحيوا الجدل في صفات البارئ سبحانه وخاضوا فيها وجنحوا إلى الغلوّ في الإثبات بما يوهم التشبيه.. وصحيح أيضا أنّ بعضهم حاربوا التصوّف دون تمييز بين غثّه وسمينه، واتّهموا المتصوّفة –دون استثناء- بالعمالة للاستعمار.. وصحيح أنّ بعض من يُنبزون بـ”الوهابية” أطالوا قائمة البدع وتوسّعوا في التبديع حتّى بدّعوا المخالفين في الفروع!…

كلّ هذا صحيح، لكنّ بعض المناوئين لـ”المداخلة” ولِمن يُسمَّون بـ”الوهابيين” عامّة، لم يكتفوا بالردّ عليهم في هذه المسائل، حتّى عاندوهم في مسائل أصاب فيها الوهابيون الحقّ، وأصرّوا على مخالفتهم في قضايا ومسائل، الخلاف فيها ضعيف، والنّصوص فيها صريحة، وعمل سواد الأمّة فيها يكاد يكون في اتّجاه واحد، ولَيتهم وقفوا عند المعاندة في الخلاف، لكنّهم وقعوا في أكثر ما يجرَّم به المداخلة؛ فطعنوا في كثير من العلماء العاملين ولمزوهم ونبزوهم، حتى بلغ بهم الأمر إلى الطّعن في أعلام من وزن ابن تيمية وابن القيم والشوكاني ورشيد رضا، رحمهم الله، وحتى ذمّوا جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وألصقوا بها تهمة الوهابية، وخطّؤوا إجماع الجزائريين على احترام رموزها وتثمين جهودهم في محاربة الخرافة والعُقد القبورية..

أنكر هؤلاء المناوئون على المداخلة الوهابيين طعنهم في بعض علماء الصوفية، فوقعوا فيما أنكروه عليهم، وأسّسوا لمدخلية صوفية، يبرأ منها علماؤنا وسادتنا من الصوفية، لا تقلّ شططا عن المدخلية السلفية أو المدخلية الوهابية، وأعطوا بشططهم الدّليل على أنّ “المدخلية” ليست طائفة، إنّما هي فيروس لم تكد تسلم منه معظم الجماعات الإسلاميّة.

نكاية بالوهابية، سوّغ مداخلة المتصوّفة الاستغاثة بغير الله وطلب الرزق والمدد والفرج والشفاء من الأئمة والأولياء الصالحين، ودافعوا عن مظاهر الطّواف بالقبور والتمسّح بأعتابها وتقديم النّذور لساكنيها، حتّى قال قائلهم نكاية بمحمّد بن عبد الوهّاب: “وينبغي اليوم في هذا الوقت من الحوادث التي حدثت من الثلم في الدين باعتقاد العامة قول البدعي –يقصد المبتدع محمّد بن عبد الوهاب- أنّ الاستغاثة شرك، فالعالم والمقتدى به ينبغي له أن يظهر الاستغاثة ليقتدى به…” ولم ينتبه إلى أنّه بتعصّبه هذا قد شابه أقواما قالوا من قبل: ((أَجَعَلَ الْآَلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ * وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آَلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ))، وإن كان ليس منهم.

كما برّر المناوئون للوهابية الشطحات والرقصات و”التهويلات” الصوفية، وتوسّعوا في مشروعية التبرّك ودافعوا عن تبرّك المريدين ببصاق مشايخهم وعن كثير من المظاهر التي تسيء إلى دين الله الحقّ، وتصدّ العقلاء عنه.
لقد أخذتهم العزّة بالخطأ في مسألة الاستغاثة بغير الله، نكاية بالوهابية، فراحوا ينقّبون في كتب السّنن والمسانيد وفي كتب السير، عن نصوص هنا أو هناك يظنّونها تسعفهم في إثبات جواز الاستغاثة بالأموات، ومشروعية طلب الحاجات منهم، والمرابطة عند قبورهم، بحجّة أنّ السائل يعتقد أنّ الله هو من يرزق ويمنح! مع أنّ هذه الأفعال جاءت نصوص القرآن والسنّة غزيرة ومتظافرة وصريحة في إنكارها والنهي عنها وتقريع من يفعلها مهما اعتقد أنّ المخلوقين لا يتعدّى دورهم الشّفاعة، وفي الترغيب في ضدّها والحثّ على إخلاص الدّعاء والرّجاء لله وحده.. يقول الحقّ سبحانه: ((وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ لاَ يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ * أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُون))، ويقول الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم: ” إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله”، ويقول أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه: “… واعلم أنّ الذي بيده خزائن السّماوات والأرض قد أذن لك في الدّعاء وتكفّل لك بالإجابة، وأمرك أن تسأله ليعطيك وتسترحمه ليرحمك، ولم يجعل بينك وبينه من يحجبك عنه، ولم يلجئك إلى من يشفع لك إليه” (نهج البلاغة).

مهما طال النّقاش في مسألة الاستغاثة، فإنّ المنصفين والعقلاء يقرّون بأنّ منع الاستغاثة بالأموات هو الأحوط والأفضل والأنفع؛ فكلّ من يذهب إلى تسويغ الاستغاثة بالأموات على أساس أنّهم مجرّد وسطاء، يعترف بأنّ الاستغاثة بالحيّ القيوم أفضل وأحوط، ومن يقول إنّ الدّعاء عند القبور والمزارات عمل صالح، يقرّ بأنّ الدّعاء في بيت الله وفي أوقات الإجابة أفضل وأنفع.

لقد رام مداخلة الصّوفية إغاظة الوهابية، لكنّهم لم ينتبهوا إلى أنّهم يصدّون عن سبيل الله، بإصرارهم على تسويغ مظاهر ما عاد لها أيّ مسوّغ عند شباب الأمّة في هذا الزّمان، بل ربّما تكون سببا في صدودهم عن دينهم، وتسويتهم بين دين الله الحقّ وبين الأديان والديانات الباطلة التي تغري أتباعها بتعظيم المخلوقين، بل قد يصل الأمر ببعض الشّباب إلى الزّهد في الدّين والتحلّل منه بالكلية، بحجّة أنّه دين يدعو إلى تقديس الأموات والقبور والشّيوخ، ولا يصلح لزمن غزو الفضاء.

شباب الأمّة في هذا الزّمان، إذا ما رأوا من يدعو الله الواحد الأحد وهو متهاون في اتّخاذ الأسباب، قالوا له: “السّماء لا تمطر ذهبا ولافضّة”، وربّما استهزأوا به، كيف بمن يدعو عند القبور ويسأل عندها شفاء سقم أو قضاء دين أو حصول رزق من مال أو ولد؟!

مقالات ذات صلة

  • لصوص الحَراك يعودون!

    هبة 22 فبراير 2019 كانت ولا تزال وستبقى مكسبًا حضاريّا للشعب الجزائري بكل مكوناته، وملكًا معنويًّا لكل ألوانه السياسية والإيديولوجية وعموم المواطنين الذين آمنوا بحتمية…

    • 1977
    • 11
  • الجزائر العثمانية سيّدة البحر المتوسط

    مرّت الجزائر قبل الوجود العثماني بوضعيةٍ حرجة، مزّقت كيانها السّياسي الموحّد، فقد كانت آخرُ دولةٍ جزائرية هي الدولة الزّيانية وعاصمتها: تلمسان، وكان موقعها الجغرافي حرجًا…

    • 963
    • 15
600

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزاءري

    اصحاب المذاهب كلها دون استثناء . أقول دون استثناء ينطبق عليها قول وقالت اليهود ليست النصارى على شيىء وقالت النصارى ليست اليهود على شيىء . وينطبق عليها ايضا كل حزب بما لديهم فرحون . ما يكفيهمش الايات القرانية باش يفيقوا لرواحهم ويبركاونا من التكفير والكذب والنفاق . شكون حط شكون وصي على الدين باسم المذهب ولا باسم الحزب . شكون وكلكم على الدين . كل واحد يا ربي يسلك خيوطو مع ربي يجي يحاسب الناس شكون مسلم مليح وشكون ماشي مليح ! شكون عطاه ربي هذا الخدمة ! الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لم يكن في يوم من الايام معناه التكفير مهما كان المذهب . المذهب اجتهاد فكري فيه الصحيح وفيه الخطا .

  • قلم رصاص

    عن اي وهابية تتحدث الم يقل محمد بن سلمان انهم انشئوها لاحناء رقاب المسلمين لهم عن طريق الدين
    اصلا نحن مالكية اشعرية اللي يحب يطبق الوهابية يروح يقدم الولاء لال سعود عسى ان يستقبلوه

  • عقبة

    لو اتبعنا اقوالكم المعاصرة الصغيرة لوضعنا جبالا من العلم موضع ما وضعتم .. فجمعية علماء المسلمين الجزائريين وابرزهم ابن باديس والطيب العقبي ومبارك الميلي والعربي التبسي وغيرهم كانوا اشد الناس ردا للبدع واحياءا للسنة .
    اين انتم من كل هذا ؟؟

  • بوزيد

    شكرا لكاتب المقال فقد نهج منهاج الحقيقة التى لا تعرف الحق بالاشخاص ولكن تعرف الحق باهله فالحق احق ان يتبع وقديما قيل عمر احب الينا ولكن الحق احب الينا من عمر فالدين :قال الله قال الرسول مع حسن الفهم والتأويل .والله الهادي الى سواء السبيل.

  • فتح الله

    المدخلية هي نتيجة طبيعية لشطط الوهابية.

    و التي منذ البداية (ولك أن تراجع كتب ابن عبد الوهاب) أخرجت كل من خالفها من المسلمين (دون استثناء) من اهل السنة الجماعة،
    فلما تحصرون الإشكال في المداخلة فقط؟

  • نحن لسنا أشاعرة

    قال ابن باديس رحمه الله : ” قلوبنا معرّضة لخطرات الوسواس بل للأوهام والشكوك، فالذي يثبتها ويدفع عنها الاضطراب ويربطها باليقين هو القرآن العظيم، ولقد ذهب قوم مع تشكيكات الفلاسفة وفروضهم ومماحكات المتكلمين ومناقضاتهم ، فما ازدادوا إلا شكا وما ازدادت قلوبهم إلا مرضا، حتى رجع كثير منهم في أواخر أيامهم إلى عقائد القرآن وأدلة القرآن فشفوا بعد ما كادوا كإمام الحرمين والفخر الرازي” و الجويني و الفخر الرازي كانا من أئمة العقيدة الأشعرية قبل أن يتوبوا منها فالعقيدة الصحيحة تستقى من الكتاب و السنة بالفهم الصحيح لا كما يفعل من يفوضون الصفات و الأسماء على غير معناها فيفسر اليد بالقدرة و جاء ربك بجاء أمره

  • كلمة حق،

    لا يوجد فرقة تقول نحن وهابية و لا فرقة تقول نحن مداخلة. الشيخ محمد ابن عبد الوهاب و الشيخ ربيع المدخلي علماء من علماء المنهج السلفي لهما فضل كبير في محاربة الشرك و البدع و اهل الضلال.

  • ابو محمد

    بسم الله الرحمان الرحيم الدين الإسلامي واضح وضوح الشمس قال تعالى اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا وقال عليه الصلاة والسلام تركتكم على المحجبة البيضاء ليلها كنهارها ويجب أن تقاس كل الطوائف بمقدار تمسكها بالقرآن والسنة النبوية والدين الإسلامي واحد وليس متعددا بتعدد الطوائف اللهم الا المذاهب الفقهية فاجتهاداتها تندرج ضمن الاختلاف المشروع وإذا جاز في السياسة مسك العصا من الوسط فذلك غير مقبول في الدين الإسلامي والسلام عليكم

  • سلفي جزائري

    في كلامك شيء من الصواب وكثير من المجازفة فالمداخلة كما تسميهم أنت و غيرك من نشطاء الإخوان لا يخالفون منهج السلف في معاملة الحكام و لا يخلطون بين مسائل الشرك و وسائله و بينك و بينهم الكتاب و السنة و الكتب التي جمعت اعتقاد أهل السنة

  • جزائري

    في مقالك هذا من التحامل على من تسميهم “وهابية” أكثر من ردك على من أردت الرد عليهم وكأنك تخشى أن “تتهم بالمدخلية”. تتلطف في العبارة لمن يجيزون الأعمال الشركية ويدعون إليها وتغلظ القول لأهل السنة الذابين عنها.
    تقول “فإنّ المنصفين والعقلاء يقرّون بأنّ منع الاستغاثة بالأموات هو الأحوط والأفضل والأنفع”
    ذكرتني بقول الشيخ حافظ الحكمي رحمه الله في قصيدته “الجوهرة الفريدة”
    إِنْ لَمْ تَكُنْ هَذِهِ الأَفْعَالُ يَا عُلَمَا
    شِرْكًا فَمَا الشِّرْكُ؟ قولوا لي أَوِ ابْتَعِدُوا
    إِنْ لَمْ تَكُنْ هَذِهِ شِرْكًا فَليْسَ عَلَى
    وَجْهِ الْبَسِيْطَةِ شِرْكٌ قَطُّ يُنْتَقَد

  • محمد قذيفه

    العالم يتطور ويتكتل ويبدع ويصنع ونحن مازلنا نتناقش في مذاهب أضرت بالدين وبوحدة الامة ، حرام عليهم هذا التناطح

  • هو سماكم المسلمين

    إن ما يدمي قلبي ويضيق أنفاسي شباب صادقة نواياهم ، خالصة قلوبهم
    ، قد أقبلوا إلى طريق الحق فاعترض سبيلهم هؤلاء الأوغاد ، فلوثوا نقاء سريرتهم وطيبة قلوبهم وحرشوا بينهم وبين إخوانهم .
    يعبد السلفية من دون الله عباد مثلهم يسمونهم ولات الأمر ،من حكام وزنادقة زعموهم علماء شرطوا فيهم معاداة الاسلام وأهله وحربهم
    ،فلا يجيزون ذلك لمن هم أقرب للدين من الحكام .بل خصوا به أشدهم حربا لله ورسوله وإرضاءا للصهاينة و عدو المسلمين

  • هو سماكم المسلمين

    لا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ***
    فليعيثوا في الأرض ***
    فليسموا أنفسهم بما يشاؤون ( الوهابية السلفية الأثرية………….)
    والله سمانا المسلمين. اللهم إنا برئاء منهم اللهم فاشهد
    اللهم إنا نعوذ بك من شرورهم ونجعلك في نحورهم ،اللهم أزل فتنتهم
    ***وافكك من بين أيديهم إخوانا لنا ،خدعوا في الله فانخدعوا قد أضلوهم بزخرف القول
    اللهم آميــن ***اللهم آميـن ***اللهم آميـن ***

close
close