الإثنين 10 أوت 2020 م, الموافق لـ 20 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 19:12
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • تجار "السكوار" يبيعون في زمن كورونا ويضمنون خدمة التوصيل

في وقت أعلنت الحكومة عن قطع وأوراق مالية جديدة سيتم إصدارها في السوق، بداية من شهر نوفمبر المقبل، وتأكيد وزارة المالية مساهمة هذه الأوراق في امتصاص أموال السوق الموازية، يطالب نواب بلجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، وزير المالية، أيمن عبد الرحمن، بالمسارعة في الإفراج عن مشروع تعديل قانون القرض والنقد.

ويقول النواب إن هذا التعديل سبق وأن كشف عنه الوزير السابق للمالية، عبد الرحمن راوية، خلال مناقشة قانون المالية التكميلي لسنة 2020 بالمجلس الشعبي الوطني، والذي يفترض أن يتضمن جملة من الإجراءات، من شأنها امتصاص كتلة 50 مليار دولار، وهي تقديرات الحكومات السابقة لحجم الأموال النائمة في السوق السوداء، حيث قال الوزير للنواب: “بعض النقاط لم نتطرق لها في قانون المالية التكميلي، لأننا أحلناها إلى النسخة الجديدة من قانون القرض والنقد المنتظرة قريبا”.

وصرح عضو لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، عمار موسي، لـ”الشروق”، أن احتواء أموال السوق الموازية يتطلب اتخاذ 3 إجراءات على الأقل، أولها تغيير العملة مع امتصاص الأوراق المالية القديمة، حيث إن الحفاظ على الأوراق السابقة سيجعل هذا التغيير مجرد خطوة ديكورية، لن تأتي بأكلها ولا بالنتائج المنتظرة منها، مشددا على أنه “مثلما يتم الإعلان عن أوراق وقطع مالية جديدة، يجب امتصاص الأوراق السابقة للوصول إلى النتائج المرجوة”.

وأضاف موسي أن الخطوة الثانية هي ضرورة تعميم التعاملات الإلكترونية، والتي تبقى غائبة في الجزائر، عبر إلزامية البيع والشراء بالبطاقة الإلكترونية، واستخدام هذا الإجراء في كافة التعاملات التجارية، وهو ما من شأنه جعل كافة التعاملات تمر عبر البنوك، وتُدخل الأموال الموجودة في السوق السوداء إلى السوق الرسمية والنظامية.

كما دعا المتحدث إلى أهمية استكمال إجراءات التعاملات المالية الإسلامية، وعدم حصرها في مجال معين، وإطلاق التأمين التكافلي أيضا، حيث أوضح أن وزير المالية السابق عبد الرحمن راوية، وعدهم كلجنة للمالية خلال مناقشة قانون المالية التكميلي لسنة 2020 بتقنين العملية بالتفاصيل في قانون القرض والنقد، والذي سيخضع للتعديل قريبا.

وطالب عضو لجنة المالية بضرورة المسارعة بفتح مكاتب صرف، وتقنين تجارة السكوار التي وإن تبدو ظاهريا أنها قد اختفت خلال فترة كورونا، ولكنها شهدت استفحالا بشكل أكبر، مضيفا “تجار السكوار ينشطون عبر الهاتف والأنترنت خلال كورونا، ويضمنون توصيل خدماتهم للمنازل، ويوفرون المبالغ التي يطلبها الزبون”، داعيا الحكومة للاستفادة من المبالغ الكبرى المتواجدة عبر هذه السوق، من خلال تقنين مكاتب الصرف، وتحديد هامش الربح، وإحصاء حقيقي لحجم الأموال المتواجدة في السوق السوداء.

وكان وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، قد كشف، أمس الأول، إن الأوراق النقدية الجديدة والمعدنية، تمجد تاريخ الجزائر، وتعيد اللحمة بين المواطن ودولته، حيث أوضح الوزير أن ورقة 2000 دينار ستمثل الأبطال الأشاوس لمجموعة الستة من مفجري الثورة المجيدة، أما ظهرها فسيحمل معلمين من معالم الجزائر، وهما قبر ايمدغاسن، ومعلم فوقارة ادرار.

وبخصوص القطعة النقدية المعدنية من فئة 200 دينار، أوضح الوزير أنها ستحمل صورة أحمد زبانة أول شهيد بالمقصلة بالجزائر، بينما من المنتظر أن تصدر الأوراق النقدية الجديدة في الفاتح من شهر نوفمبر القادم.

الأوراق النقدية المجلس الشعبي الوطني وزارة المالية

مقالات ذات صلة

  • باستثناء المواد المدعمة

    رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية

    تم رفع تعليق التصدير على المنتجات التي تتوفر الجزائر بشأنها على قدرات إنتاجية باستثناء المواد المدعمة أو المصنعة من مواد مدعمة ومادة الثوم. وجاء في بيان…

    • 69
    • 0
  • من أجل بناء علاقات متوازنة مع الإتحاد الأوروبي

    إصرار رسمي جزائري على مراجعة اتفاق الشراكة

    أعطى رئيس الجمهورية أوامره بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، بما يضمن المصالح التجارية للجزائر، والتي تضررت كثيرا من هذا الاتفاق الذي انقضى من عمره…

    • 122
    • 0
600

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    متى يتم الإهتمام بشأن “السكوار” والذي وحده “يفترس” 50 مليار دولار سوداء ؟!

  • الطاهر عين الطيبة المدية

    امتصاص الكتلة النقدية الموجودة في السوق السوداء و الخزائن في البيوت و المؤسسات الخاصة و غيرها لن تكون بتغيير الاوراق النقدية و النداءات و الحملات التحسيسية . بل يجب اجراء اصلاحات في المؤسسات المصرفية . وتقريب المؤسسة المصرفية من القاعدة الصناعية و من اسواق الجملة و المراكز التجارية الكبري . و ان تكون مواقيت عملها من 06 سا صباحا لغابة 22 سا مساءا
    اما التجارة الخارجية كل مستورد عليه ان يمول بنفسه ( بالدوفيز ) عمليات الاستيراد التي يقوم بها و أن يتم تغيير كل سجلات الاستيراد الي تصدير و استيراد وكل واحد يعوم بحرو . ويبقي دوفيز الريع لبناء السدود والتحلية و سكك الحديد

  • ABDERRAOUF

    بدون الذهاب إلى التعاملات الإلكترونية سيبقى هذا الإجراء عقيما

  • محمد

    لو يتم استرجاع أموال حداد سلال أويحي طحكوت بوشوارب شكيب وغيرهم ستصل إلى ٥٠٠ مليار دولار، ولكن النظام يرفع الضرائب ويطمع في أموال الزوالية الذين لا يثقون في البنوك التي لا تعطيك أموالك عند طلبها!!

  • mohamed

    تفكير عقيم من اناس يعانون من مرض التخمة والكسل .البلد تنخرة البطالة والركود في كل القطاعات ان وجدت طبعا وانتم تتحدثون عن تغير العملة وابراز صور الابطال عليها وكانكم تريدون تخويف الفقر والبطالة ومعانات الشعب بهذه الصور في وقت لا يجد المواطن قوت يومه .بربكم كيف تفسرون وفرة كل انواع الكحول بينما لا يجد المرضى ادوية لامراضهم خاصة المزمنة ثم لماذا لا تخلق الدولة مؤسسات صعيرة في كل القطاعات لامتصاص البطالة وانتاج كل متطلبات السوق الوطنية ونستهلك جزائري لا صيني لكن البزنسة سيطروا على كل شيئ

  • عبد الودود

    هذا كلام المقاهي وقاعات الدروس بالجامعات يستطيع ان يقوله اي كان.والاخ المعلق عبد الرؤوف محق في كلامه لا سبيل الا الرقمنة ومن الرقمنة تظهر العجائب.الصكوار بورصة محمية من بارونات ومن ذوي الحل والربطوللصكوار فروع في كل الجزائر حتى ان له مواقع الكترونية للاستعلام اليومي عن الصرف ومراجعة قانون النقد والصرف كان قانونا فحول الى مجرد امر.كيف للعباقرة الذين قدروا هذه المبالغ الفلكية.ماذا لو يدلي فارس مسدور وعبد القادر بريش وعبد الرحمان عية وسليمان ناصر ومحمد بوجلال وكمال رزيق في الموضوع.الموضوع حساس وهؤلاء البرلمانيون راهم يساميوا فقط للحفاظ على شعبويتهم وملذاتهم الانية والاتية.النفاق في تجلياته

  • abouhichame

    اليس هذا هو برلمان الكادنا ولا راني غالط

  • برايجي مر من هنا

    أحلام سعيدة.

  • Brahim

    استرجاع الموال المكدسة والاموال المتداولة في السوق السوداء يكون باسترجاع الثقة في المؤسساسات النقدية او البنكية وذلك بطمانة المواطن ان ماله متوفر له في كل الوقات ولا يجب ان يخشى ضياعه بعملية الكترونية خاطئة (عطب الكتروني) او سرقة معلومات شخصية او قرصنة .. وذلك بايجاد تامين حكومي على الاموال المودعة تضمن لكل ضحية استرجاع امواله دون بيروقراطية وتيه بين الادارات والبنوك

  • عادل

    تغيير العملة لاستقطاب اموال السوق السوداء ليس الا اجراء تعسفي المفروض البحث عن سبب عزوف الناس عن التداول والتجارة في الضوء وهروبهم الى لاسوق السوداء والاسباب من ضمنها المنظومة المالية الجائرة اي الضرائب الضخمة التي تفرض على التجار لو تقوم وزارة المالية بتخفيض الضرائب الى خمسة بالمئة فاعلمو علم اليقين بان كل من يتاجر خارج القانون سينشئ سجلا تجاريا ويمارس نشاطه تحت ضوء القانون ولن يخزن فلسا واحدا في بيته وتخيلو معي اليوم ربما يوجد مليون تاجر من بقي صامدا امام غول الضرائب ويدفع تخيلو لو تم تخفيض الضرائب والله سيقبل الملايين لدفع تللك النسبة القليلة لكن الوعاء كبير سيتم تحصيل جباية تفوق المحروقات.

  • فينيقي عربي

    السوق السوداء لا ننسى انها ملاذ للفقىاء والمساكين على الاقل وجدو مكان بعدما سرق الوندال كل اموال الامة
    هنا ستكون اكبر غلطة ولا تنسوا ان البلاد انقذها المخلصون وعدة مرات اين لم تستطيع الدولة بكل اجهزتها انقاذ الجزائر ونئى الوندال البلغار بها وكادت ان تكون في خبر كان لولا فضل الله والمخلصين
    اذا اخذتم اموالهم ولم تستقيموا ابشركم انكم ستدخلون البلاد في حرب والله سوريا ارحم منها.
    حذاري حذاري فحذاري.
    المجاهد قايد صالح لما رئى الامور تعقدت نادى بندائه الشهير للمخلصين فاحذركم ان تتبعوا ه”لاء في قوتهم فالخطوة اعتبرها اخطر مرحلة لذلك يجب الصدق في التصرف باموال الامة

  • حراك

    اين هي الأموال المنهوبة التي هربت و الذي وعد الرئيس تبون استرجاعها

  • Omar

    Excellente initiative, petit aa petit ce marché informel de devises qui salit le beau Square de notre belle Alger doit disparaître à tout jamais et il y aura des bureaux de change de devises avec comme treference le taux de change officiel plus une très légère marge de bénéfice propre à chaque bureau, la il y aura alors concurrence entre les bureaux pour vendre et acheter les devises. Et on pour savourer les belles promenades du square sans voir et entendre ces cambistes…

  • الحكمة

    اذا كانت هناك نية في اصدار أوراق نقدية جديدة من فئة 2.000.00 ألفين دينار جزائري ، و استبدالها بالقديمة فيجب أن تقلص فترة ايداع الأموال القديمة الى شهر على الأكثر ، دون أن تعطي صاحبها المقابل بالعملة الجديدة ، بل يفتح له رصيد أوحساب و تودع الأموال فيه ، و تكون هذه الأرصدة معفاة من الرسوم لمدة سنة .

  • ALGERIANO

    استقطاب 50 مليار دولارضرب من الخيال لأسباب منها : قبل حوالي 5 سنوات كان الكل يتحجج بأن اكتناز الأموال في البيوت سببه المعاملات الربوية في بنوكنا فظهرت البنوك الاسلامية وقيل يومها أنها سوف تستقطب الملايير الممليرة وبعد سنوات النتيجة 00
    استقطاب 50 مليار لا يكون بصناعة أورق نقدية جديدة .. بل لن يكون ما دام الجزائري فاقد للثقة بالمطلق بحكامه ومؤسسات دولته الى درجة أنه يشك في كل شيء يكون مصدره هذه المؤسسات ناهيك عن نقص السيولة و البيروقراطية .. التي تجعل سحب ما تحتاجه من الأموال في وقته أمر شديد الصعوبة والتعقيد ويتطلب النهوض على الساعة 3 صباحا وأخد مكان في طابور يصل طوله الى مئات الامتار

  • شخص

    تجارة العملة بطرق غير شرعية( السكوار)يعاقب عليها القانون في الدول المتقدمة ب20 سنة سجنا نافذا
    اما في الجزائر فحدث و لا حرج الحركى ياتون بالعملة من فرنسا و يبيعونها للشعب المسكين ب 200 دج
    نطالب تبون بتطبيق نفس العقوبات الموجودة في الدول الغربية على العصابة المغتربة في الجزائر

  • بن عيموش عبد المجيد-شبلي

    الخبراء امثال:فارس مسدور وبريش وعبد الرحمان عية وسليمان ناصر ومحمد بوجلال وكمال رزيق وبشير مصيطفى ووووو-كل- هؤلاء الخبراء واضيف لهم المسجون محجوب بدة،ما هم الا دمى متحركة هدفهم الظهور وفقط الظهور ولولا الانترنيت ما علموا شيئا عن السكوار او غير السكوار،منهم الذين يتغنون بالصيرفة الاسلامية ومنهم من يريد رئاسة الجزائر ومنهم من يريد وزارة المالية وبعد نشوة المنصب يكتشفون انهم- لا شيئ الا التشدق والثرثرة.العلماء والاقتصاديون الحقيقيون رجال الميدان هجروا الى غياهب ينورون المجتمعات ويقدمون الخبرات ويستفيدون من الخبرات.

  • حكيم فلياشي

    في البنوك الجزائرية شموع لا تريد الخمود وتريد البقاء منيرة كما تبقى الشمس للعالمين.الشهادة لا تكفي،كل الناس لهم شهادات يحصلون عليها باي شكل من الاشكال،هناك عمال بنوك واطارات بشهادة الكفاءة بنوك ويفهمون سر هذه السوق السوداء والياتها المنظورة وغير المنظورة.وبامكان الجزائر تغيير اوراقها النقدية واسترجاع السيولات المتراكمة واعتماد الصيرفة الاسلامية المتنورة والمبدعة وليس باراء منظرين يافلون كما تافل النار.للدولة سيادة وغلق الحدود لمدة 24 ساعة وتفعيل البنوك يسمح بتغيير العملة وبامتصاص الفوائص وباجبارية الرقمنة.هل يوجد بلد في العالم له سوقان للعملة، ليبيا في حرب وعملتها اقرب الى الدولار،اين الخلل.

  • واحد

    المشكل الأساسي هو فقدان الثقة في المؤسسات المالية والإدارية وخاصة منظومة الضرائب التي لا تحفز ابدا على الخروج من السوق السوداء

  • نقاب

    هل يستطيع وزير المالية الحالي التنقل الى الصكوار ويفرض بعملية مسرحية احترام صرف الدينار كما فعل الخبير كمال رزيق في سوق بوفاريك خلال شهر رمضان الكريم؟ وقد اصبح البصل والقرعة والطماطم والجلبان والفول والبسباس والطرشي والبيطراف والتشينة والدقلة والفراولة والبنان…..ترتعد عند ذكر كمال رزيق.اتحدى من يستطيع القضاء على الصكوار ونواب الغمة والنوائب والمدراء والوزراء يبيعون ويشترون ويحمون البائعين والبائعون يحمون المشترين في هذه السوق فلا مجال للعملة المزورة ولا مجال لاعتداءات اللصوص انه كارتل الصكوار الشبيه بكارتل ميدلين.حتى بائعو الدوفيز بهذه السوق يستقبلونك بترحاب عكس بنوك العار والشنار والشكارة.

  • populis

    المشاكل النصرفية سببها موروث من الاشتراكية. لما الاشتراكية رفضت لاي شخص تملك اوراق نقدية اجنبية خلقت فراغ. و اي فراغ سوف يملأ..السكوار هي في الحقيقة بنك موازي لبنك مازال يعمل بذهنية الاشتراكي و هو لابس لباس راسمالي حر..من شل على شيء شاب عليه.
    هاذا الاشتراكي ليس مؤهلات حتى ينافس يبقى داءما في الدفاع و اللكمات تاتيه من كل الجهات حتى بسقط..ان كان اشتراقي قادر و يواجه المنافسة و يبدع و يكون خلاق للثروات يكون على الاقل في الدفاع و الهجوم. خلاص الان الاشتراكية سقطت و سبب سقوطها عدم الابكار..هم يتحججون بالعامل السوصيال..لاكن السوصيال عندهم اصبح عبأ لم يقدروا ام يجعلوا من السوصيال فرع للا

  • متشافي الطور النهائي

    لم يذكر المقال تفاصيل حول تعديل قانون النقد و القرض، تم تعديله في 2017 للسماح بالتمويل غير التقليدي.
    أما السكوار و الأسواق ّفي مختلف الولايات فهي مفيدة ٱكثر من ضررها مادام لا توجد مكاتب صرف معتمدة أو رسمية.
    أوراق نقدية جديدة !!!!!!!!؟؟؟؟؟

  • ابو عماد

    الشعب الوحيد في العالم يرخس عملته و يرفع عملة الغير الدينار الجزائري يرفض قرضه بنسبة فائدة 1 في المئة و يشتري الاورو و الدولار بازيد من 40 في المئة من سعره و يقنع نقسه ان نسبة 1 حرام و 40 حلال و ان 1 تدمر الاقتصاد اما 40فتنشطه و الشعب يشتكي منانخفاض قيمة الدينار في السوق الرسمي و يزيده انخفاضا في السوق السوداء بنسبة 40 في المئة

  • عمار

    مكاتب صرف في مطار الجزائر يقع في المراحيض!
    عيب وعار كبير.

close
close