السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 10:56
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

اختارت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، الناقد الأكاديمي، محمد ساري، لرئاسة المجلس الوطني للآداب والفنون، حيث قامت بن دودة الثلاثاء بتنصيب أعضاء المجلس، البالغ عددهم 13 عضوا، من بينهم ممثلون عن وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، إلى جانب كتاب وممثلين وفنانين.

ومن بين الأعضاء الذين تم تعيينهم في هذه الهيئة الاستشارية تحت وصاية وزارة الثقافة والفنون، نبيلة رزايق والسيد جمال شعلال كنائبين للرئيس، وكل من المخرج المسرحي زياني شريف عياد، والكوريغرافية خديجة قميري، والفنان التشكيلي زوبير هلال، والإعلامي يوسف سايح.

وعلى هامش إشرافها على تنصيب الأعضاء الجدد، أثنت بن دودة على الدكتور محمد ساري، وقالت إنها تعول عليه في إعطاء دفع جديد لهذه الهيئة في المهام التي تنتظرها مستقبلا لصالح المثقفين والفنانين.

من جهته، قال الرئيس الجديد للمجلس إن هذه الهيئة الاستشارية تعد “شريكا في توصيف وفهم وضعية الفنانين وأحقيتهم في الحصول على بطاقة الفنان”، وقوة اقتراح.” وأضاف المتحدث أن “العمل يبدأ من اليوم، لترتيب شؤون المجلس”، ليكون في مستوى الثقة التي وضعت في أعضائه.

المجلس الوطني للآداب والفنون محمد ساري مليكة بن دودة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close