-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أطلقت في الجزائر والكويت

جائزتان باسم “شيرين أبو عاقلة” في الإعلام والثقافة

زهية منصر
  • 441
  • 0
جائزتان باسم “شيرين أبو عاقلة” في الإعلام والثقافة
أرشيف
شيرين أبو عاقلة

ما زال اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، التي استهدفها قناص صهيوني بينما كانت تؤدي واجبها الإعلامي كمراسلة لشبكة الجزيرة الإخبارية يثير ردود الفعل على المستوى الدولي، فبعد الاستنكار والإدانة ودعوات إلى فتح تحقيق في القضية جاء الدور على تخليد لروح فقيدة الإعلام الفلسطيني والعربي.

حيث أعلن مهرجان العودة السينمائي الذي انطلقت فعالياته الأحد، عن تخصيص جائزة باسمها لمسابقة الفيلم الوثائقي، وهذا “تخليدا لعطائها ودورها في نقل وقائع وقصص من فلسطين”.
كما أعلن مركز الشهاب للدراسات بسطيف إطلاق جائزة التميز الإعلامي الجزائري الفلسطيني باسم شرين أبو عاقلة اعترافا بدور الراحلة في الالتزام المهني بقضية شعبها، وقال بيان للمركز إن الجائزة سنوية، تمنح لأفضل الأعمال والمشاريع الإعلامية الخاصة بفلسطين تاريخا وتراثا وثقافة وهوية وهي موجهة إلى الإعلاميين الجزائريين بهدف تشجيع الإبداع وربطهم بقضية فلسطين وتثمين دور الجزائر فيها ويعلن عنها في 11 ماي من كل عام تزامنا مع تاريخ مقتل الصحفية على أن تكون المواضيع المختارة للمسابقة ذات علاقة بالقضية الفلسطينية، وقال بيان المركز التابع لجمعية العلماء المسلين الجزائريين إنه سيعلم لاحقا عن تفاصيل وترتيبات الجائزة بما في ذلك شروط المشاركة واللجنة العلمية المكلفة بالتحكيم وتسير الجائرة.

وقال رئيس جمعية العلماء المسلمين الدكتور عبد الرزاق قسوم، في اتصال مع الشروق إن الجمعية تدعم وتبارك هذه الجائزة وستلقى الدعم المطلوب كونها تتيح تثمين الأعمال التي تربط الأمة بقضيتها المحورية وهي القضية الفلسطينية.

من جهة أخرى، أعلنت الكويتية سعاد الصباح عن إطلاق جائزة ثقافية خاصة بالإعلام العربي تحمل اسم “صديقة الفكر الحر شرين أبو عاقلة. وقالت الصباح في رسالتها لنقابة الصحفيين الفلسطنيين “فجعت وتألمت وغضبت وتفجرت في روحي كل معاني القهر العربي والانتظار العربي والانكسار العربي، وأنا أتابع على الهواء اغتيال الإعلامية الكبيرة شيرين أبوعاقلة”.

وأضافت الصباح “بصفتي عضوا مؤسسا للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وعضو جمعية الصحافيين الكويتية، وعضو مجلس أمناء صندوق ووقفية القدس، أندد بهذا الفعل الغادر، وأطالب المنظمات الدولية بالتحرك لإدانة هذا الفعل الإجرامي، كما أعلن عن استحداث جائزة في دار سعاد الصباح الثقافية تحمل اسم صديقة الفكر الحر (شيرين أبوعاقلة) خاصة بالإعلام العربي ويسعدني تكليفكم وصندوق ووقفية القدس للإشراف ولإدارة الجائزة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!