السبت 19 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 19 صفر 1441 هـ آخر تحديث 21:49
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

حَراكٌ ضدّ لغة فافا

حسين لقرع كاتب صحافي
ح.م
  • ---
  • 14

يؤكّد تصويت 94.4 بالمائة من الطلبة الجامعيين إيجابا على استفتاء وزارة التعليم العالي، المتعلّق بإحلال اللغة الإنجليزية محلّ الفرنسية في الفروع الدقيقة بالجامعات، الذي شارك فيه زهاء 100 ألف طالب، مدى تعطّش الجزائريين إلى تجاوز اللغة الفرنسية، التي فرضتها دفعة “لاكوست” على الجزائريين فرضا، طيلة 57 سنة، والذهاب إلى اغتراف العلوم والمعارف من منبعها مباشرة.

بعض المعترضين، قالوا إنّ المسألة تتعلق باستبدال لغة مستعمِرٍ بلغة مستعمِر آخر، فالولايات المتحدة وبريطانيا ليستا أحسن حالا من فرنسا تجاه قضايا الأمة. ولا ريب في أنّ طرح المسألة بهذا الشكل خاطئٌ، لأنها لا تتعلق باختيار حليفٍ سياسي واقتصادي وعسكري جديد، والتخلي عن حليف قديم، بل تتعلق باختيار اللغة الأكثر تقدّما عالميا من الأخرى، والأكثر استعمالا من شعوب الأرض، ومن الباحثين، وباللغة التي تتوفر بها المراجعُ والمعارف والعلوم بشكل أكبر من اللغة الأخرى.

كنّا نودّ لو ذهبنا مباشرة إلى تعريب الفروع الدقيقة بالتعليم العالي؛ أي أن يدرس أبناؤُنا هذه الفروع باللغة العربية، على أن تكون المراجع بالإنجليزية، ولكن إذا كان الذهابُ إلى التدريس بالإنجليزية بل الفرنسية ضرورة مرحلية لمواكبة آخر العلوم والمعارف العالمية، في انتظار أن تستعيد العربيةُ عصرها الذهبي، كما كان الأمرُ قبل قرون، فيجب أن تبتعد العملية عن الاندفاع العاطفي والتسرّع والحماس المفرط، وأن تخضع للتروي والعقلنة والتدرّج، تجنُّبا لفشلها وضرب مستوى التعليم العالي في مقتل. ولا شكّ في أن العملية تتطلب سنوات عديدة من التحضير الجدي وتكوين الكفاءات بالإنجليزية وكذا تحضير الطلبة لها…

ونعتقد أنه بدلا من الذهاب مباشرة إلى إحلال الإنجليزية محلّ الفرنسية في التعليم العالي، ينبغي أن نبدأ من القاعدة، عبر تقديم تدريس الإنجليزية إلى التعليم الابتدائي، وتأخير الفرنسية إلى المتوسط، أي عكس ما يجري منذ قرابة ستة عقودٍ، بقرارٍ من دفعة “لاكوست” المهيمِنة على مفاصل البلاد منذ الاستقلال. ومن خلال تكثيف تدريس الإنجليزية بأطوار التعليم الثلاثة، يكون التلاميذ قد حُضِّروا بشكل مقبول للدراسة بالإنجليزية في الفروع الدقيقة من التعليم العالي.

كل ما نريده الآن، توفّر إرادةٍ سياسية حقيقية، لوضع حدٍّ لهيمنة الفرنسية على نظامنا التعليمي، والذهاب إلى استبدالها بالإنجليزية، ولكننا نريدها عملية تدريجية حذِرة ومدروسة، وغير متسرّعة، فأن نصل بعد 10 أو 15 عاما إلى غايتنا بنجاح، أفضل من أن نصل إليها بعد 5 سنوات أو أقلّ، ثم نفشل وننتكس ونضرب مستوى التعليم العالي في الصميم.

وفي جميع الأحوال، فإننا نستبشر بالعهد الجديد، وبالتغيّرات التي بدأت تظهر، فبسقوط العصابة وذهاب الفاسدين وضباطِ فرنسا ودفعة “لاكوست”، ومجيء قيادة نوفمبرية على رأس الجيش، بدأت ملامحُ التحرّر من هيمنة الفرنسية، التي دامت طويلا، ونتوقع أن يتمّ قريبا استئنافُ العمل بقانون تعميم استعمال اللغة العربية في الإدارات والمؤسَّسات والهيئات العمومية والمحيط العام، في إطار العمل لاستعادة البلاد سيادتها اللغوية والثقافية، بعد 57 سنة كاملة من استعادة سيادتها السياسية.

الافتتاحية

مقالات ذات صلة

  • نهاية عهد "وقِّع وخُذ"

    التجربة الجديدة التي نحن مقبلون عليها، والتي بدأنا فيها منذ تنصيب اللجنة الوطنية لتنظيم الانتخابات، باتت تظهر العَور الذي كان سائدا في منظومة الانتخابات الصورية…

    • 549
    • 1
  • احترموا عقول الجزائريين!

    بعيدا عن مضمون قانون المحروقات وحجم الرافضين له من الداعمين، أو حتى ما يقال عن خطورته على الاقتصاد والسيادة الوطنية، فإنّ الأزمة الأخيرة أثبتت أنّ…

    • 2810
    • 8
600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أنور - Freethink

    10 أو 15 عاما ؟ نحن لانملك 10 أو 15 عاما ياسيدي مع كل إحتراماتي لك
    لا أعرف لماذا يخاف البعض من التغيير. نحن أمة التغيير، في رمضان تجبر نفسك على نظام جديد تماما ومع ذلك تتكيف معه وتصل به إلى درجات أعلى من رقي النفس.
    التغيير نحو الإنجليزية يمكن إحداثه في عامين، لكن لابد من العمل المتواصل اليومي الشديد والمسؤولية والإرادة السياسية القوية. نحن لانعيش في الماضي اين يصعب التكوين أو إيجاد المراجع، نحن نتكلم عن عصر الإنترنت، يكفي لأي أحد منا بالإردة، أن يخصص ساعة يوميا لتعلم الإنجليزية باليوتيوب أو المواقع، أو عبر برامج مثل ديو لينغو بالهاتف. وهناك مواقع تعليم تتحدث مع أجانب بالفيديو مباشرة.

  • كمال

    أخيرًا ، أنت تقر بأن اللغة العربية ليست لغة علمية ، وهذا ما كان يقوله المفرنسون دائمًا. مرحبا بللغة الإنجليزية في جامعاتنا. سيكون المفرنسون المستفدون الأولون من هذا لأنهم أكثر قدرة على إتقان لغة شكسبير بفضل إتقانهم لغة موليير حيث أن ما يقرب 50 ٪ من المفردات هي نفسها في اللغتين. ثانيا الناطقون بالفرنسية أكثر انفتاحا على البلدان الغربية وهذا يحفزهم أكثر على معرفة لغة غربية ثانية. كما هو الحال دائمًا ، فإن أطفال الفقراء هم الذين سيدفعون ثمن الديماغوجية العروبية.

  • جزائري حر

    ثورة الماضي كانت ضد فرنسا المستدمر وثورة الحاضر ستكون لغوية حتى نتحرر من الاذناب بإذن الله

  • محمد

    يقترب المقال من الموضوعية حين ينظر إلى ضرورة مراجعة المنظومة التربوية بأكملها لأن المصالح الفئوية منعت منذ الاستقلال وضع الأسس السليمة لرسم ما يحقق مبتغانا الحضاري.ذلك أن الشعب الذي لا يمتلك بجدارة لغته الوطنية الموحدة لا يمكنه دخول المجال العلمي والتكنولوجي مهما كانت اللغات الأجنبية التي يستعين بها لمواكبة العصر.وسائلنا البشرية الحاملة على كاهلها تدريس اللغة العربية تشكو تخلفا معرفيا وفكريا يمنعها من إقامة قاعدة صلبة لبناء صرح التقدم المتين.السبب يكمن في ضعف تكوين هذه الإطارات وما يحيط به من ارتجال وفساد خبيث.هنا نكرر بلا وهن بكل صدق وموضوعية ضرورة إنشاء المجلس الأعلى للتربية الوطنية والتكوين

  • كمال

    عندما يتوحد العرب في صيامهم وحجهم وضد اعدائهم الصهاينة المحتلون لارضنا العربية فلسطين وعندما يرفع الحصار عن اهلنا بغزة العزة وعندما يتوقف العرب عن قتل بعضهم البعض -السعودية والامارات العربيية قتلت من اهل اليمن العرب المسلمين 123000 مسلم اضافة لداعش وجبهة النصرة الوهابيتين السلفيتين التي قتلت من اهل سوريا والعراق وتونس وليبيا الالاف -خدمة لمصالح اعدائهم اليهود الصهاينة والامريكان الصليبيون النصاري حينئذ ستعود العربية لغة العلم والتكنولوجيا سادتي الكرام

  • franchise

    – إتقان لغة فولتير لا يعني بتاتاً إتقان لغة شكسبير و الدليل هو أن الفرنسيّون من أسوء الشعوب في تعلّم اللّغة الأنجليزية و يجدون صعوبة كبيرة في إتقانها.
    – أما إنفتاح الفرنكوش الذي سيعينهم على تحقيق معجزات فهذا هراء ، لأن الفرنكوش في الحقيقة منغلقون داخل زنزانة فكرية وضعتهم فيها أمّهم فافا، و لا يرون العالم إلّا عبر نافذة ضيّقة ، و منضار فرنسي لهذا بقٌوا محدودي الآفاق،
    – إن كان ثمّة درس نتعلّمه من الفرنكوش ، فهو أن الإنفتاح للأنجليزية لا يجب أن كون مثل الإنفتاح للفرنسية الذي كان تبعية مطلقة وانخناع مخزي و عقيم.

  • ج ج المقدس

    حَراكٌ ضدّ لغة فافا.. و الأولوية حراك ضد الوجوه التي حولت الجزائر الى مزرعة للأحقاد والكراهية والتطرف … الى درجة اننا تحولنا الى أكبر خطر يهدد جزائرنا المسكينة بعد أن تحولت عقولنا الى مخازن للجهل والعنف والخرافات والكسل والغش والنفاق…………….

  • من الحراك

    23 لاعب للفريق الوطني بما فيهم المدرب يتكلمون اللغه الفرنسيه بطلاقه والبعض منهم لايعرف كلمه بالعربيه والندواه الصحفيه بالفرنسيه او الانكليزيه انه الواقع فلا تزيفوا الحقيقه ثم ان التقدم ليس مشكل لغوي ولكنه فكره يزون من العداوه للفرنسيه بدون حجه مقبوله الشعب الجزائري يتكلم عده لغات وهدا مكسب يجب تشجيعه

  • من الحراك

    حرام عليكم وحلال عليالدكتور بلغيث المةرخ والمعترف انه كاتب الشعار في الحراك فرنسا عدوتنا في الماضي وفي الحاضر وفي المستقبل وهو منالمطالبين بازاله اللغه الفرنسيه من الجزائر ولكن الدكتور بلغيث تحصل علي الدكتوره من جامعه فرنسيه السربون ويكتب بالعربيه وحتي باللغه الفرنسيه وهو في حركه مستمره بين الجزائر باريس وكراهيته لفرنسا لم تمنعه من دخول فرنسا .هدا التفكير هو نفس تفكير العصابه التي حطمت البلاد كانو ينادون بالوطنيه والعروبه في الوقت الدي كان ابناؤهم يتعلمون في الجامعات العالميه وبلغات العالم وهكدا استطاعوا ان ينقلوا لهم المشعل بينما بقي ابناء الشعب يتراوح مكانه لاتفرضوا علينا افكاركم الباليه

  • من الحراك

    لو اختار ساعلم ابني اللغه الامازيغيه لانها لغه الام واللغه العلميه ستكون الانكليزيه وسادخله المدرسه القرءانيه لقراءه كتاب الله

  • حفيظ بوعلام بونجاح

    الى رقم #2 مخطئ تماما أكثر من يجيد الانجليزية هم غير المفرنسون وهم من الآن كثر . واحسن بناء هو لما تبني في أرض خالية من عنده نصف معرفة سيصعب عليه الأمر من يجيدون الفرنسية ستختلط عليهم . عموما جيد الانتقال للغة الانجليزية وماعليكم الاقرار به بمرارة ان الفرنسية ليست لغة العلم ولا التواصل

  • مسعود اينزاوين

    الفرنسية ستبقى لكن كلغة أجنبية ثانية فقط في المتوسطة والثانوية لا اكثر حتى لا نعطيها أكبر من حجمها . ولكي نبقى على تواصل بجاليتنا في فرنسا نعلمهم الدين ونستفيد من خبرتهم ومن يحتاج فرنسا لعدة اسباب أهله هناك او مؤهل لتقبله فرنسا أكثر من غيرها هكذا لا نقطع مكتوبه .لكن غير هذا الباقي كله بالانجليزية ولغاتنا الوطنية

  • احمد بن دراج

    الامازيغية العربية اللغات الوطنية تبدأمن السنة الاولى ابتدائي
    الانجليزية تدخل السنة الثالثة او الرابعة ابتدائي . الفرنسية في المتوسطة . وفي الجامعة كل شي بالانجليزية لكي يتحكم الطلبة بها جيدا
    العربية تتطور لما نتعلم الانجليزية لا تتقوقع وتتوقع ان تتطور
    لغة الوثائق الرسمية عربية امازيغية كهوية للوطن

  • جمهورية الجهل المقدس

    كم من جزائري خاطبنا نفس الخطاب وكم من جزائري دافع عن اللغة العربية بشراسة وكم من جزائري روج للتعريب وكم من جزائري قال لنا أن الفرنسية لغة العدو وأنها لغة فافا ولغة تخلف …. لكن كل هؤلاء حجزوا لأبنائهم مقاعد في جامعات فرنسا والكل يعلم بأن عدد الطلبة الجزائريين في جامعات فرنسا حاليا بلغ 40 الف بلاضافة الى أن الغالبية الساحقة من الجزائريين المتواجدين خارج فرنسا أي في كنذا وانجلترا والولايات المتحدة…. كطبلة أو اطارات … مروا من فرنسا ثم غادروها نحو البلدان الأخرى وبالتالي فلا داعي للتلاعب بعقول المغفلين كيف ونحن لا نملك منتخب كرة قدم لولا فرسا … فلا داعي للنفاق

close
close