-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

رحيل العالمة الزيتونية المحجبة التي تحدت بورقيبة وبن علي!

نادية شريف
  • 5072
  • 9
رحيل العالمة الزيتونية المحجبة التي تحدت بورقيبة وبن علي!

رحلت عن عالمنا، الخميس 24 جوان، أستاذة التفسير والباحثة في علوم القرآن بجامعة الزيتونة الدكتورة هند شلبي، التي تحدّت الرئيسين الراحلين الحبيب بورقيبة، وزين العابدين بن علي بلباسها الشرعي.

الفقيدة أو “صاحبة الزي الشلبي”، كما وصفها العالم الجليل محمد الشاذلي النيفر، تعتبر أول تونسية ارتدت الحجاب واقتحمت به أسوار الجامعة، نظرا لانحدارها من أسرة زيتونية عريقة.

حفظت القرآن الكريم في سن مبكر، وهي من أوائل التونسيات اللاتي نلن تحصيلا علميا في جامعة الزيتونة، وارتقت في درجاتها العلمية لتنال الدكتوراه، ثم عُينت أستاذة وباحثة في علوم القرآن عام 1981 في الجامعة ذاتها.

نذرت حياتها للبحث العلمي والتحصيل الأكاديمي واختارت الابتعاد عن الأضواء، إذ لم يعرف لها أي ظهور إعلامي رغم الزاد المعرفي والمكانة العلمية التي تحظى بها.

ألفت العديد من الكتب والبحوث في التراث الإسلامي أبرزها كتاب “التفسير العلمي للقرآن الكريم بين النظريات والتطبيق” و”القراءات بإفريقية” و”التصاريف”.

برزت هذه العالمة سنة 1975 عندما ألقت محاضرة حول “مكانة المرأة في الإسلام” بحضور الحبيب بورقيبة رئيس الجمهورية ومسؤولين حكوميين وديبلوماسيين أجانب. وكانت متمسكة بارتداء الحجاب والسفساري التقليدي التونسي.

رفضت مصافحة بورقيبة إثر المحاضرة، وهي الحادثة التي حرمتها من الترقيات العلمية، وأثارت جدلا بعد انتقادها لسياسات بورقيبة التحررية المتعلقة بمجلة الأحوال الشخصية، التي اعتبرتها تتعارض مع أحكام القرآن والسنة.

ورغم التضييق الذي عانت منه بعد إصدار بورقيبة سنة 1981 منشورا يمنع ارتداء الحجاب في مؤسسات الدولة، وتواصل العمل به تحت نظام بن علي، تمسكت باحتشامها ولجأت إلى الزي التقليدي التونسي “السفساري”.

يذكر أن السفساري عبارة عن لحاف حريري أبيض يغطي المرأة من رأسها حتى أسفل قدميها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • رياض

    رحمها الله و أسكنها فسيح جناته.

  • محفوظ

    ......رحمها الله وغفر لها وتقبلها في الصالحات.....وهكذا يظهر أن الإعتاد على الدين قديم وللأسف على أيدي بني الجلدة ووصل إلى مستوى الرؤوساء.....

  • محمد العربي

    رحمها الله و طيّب ثراها و جعل الجنّة مآلها و مثواها من عالمة صادقة مجاهدة عرفناها

  • انور جلال

    اول مرة اسمع بها !! ما هذه الشخصية العظيمة ! رحمها الله واسكنها مع الصديقين ..اعجبني تمسكها باللباس التقليدي التونسي الذي اتخذته حجابا ..اذكر ان هذا الزي كان منتشرا في الشرق الجزائري تلبسه امهاتنا و جداتنا في الثمانينات ثم انقرض ببطئ و دون ان نشعر به رحم الله ايام الزمن الجميل وهذه السيدة التي تمثل الجمال العفيف

  • ابن بطوطة

    اللهم اغفر و اعف عنها و تغمضها بواسع رحمتك!

  • Mohamed

    Rahima Allahou cette grande femme et cette grande personnalité qui a laissé une belle histoire du comportement de la vraie femme dans l'islam

  • خليفة

    رحمها الله و اسكنها فسيح جناته ،و الهم ذويها الصبر و السلوان ،شيء يثلج الصدر عندما تسمع عن امراة حافظت على دينها و تمسكت بحجابها رغم الضغوط الاجتماعية و السياسية ،حافظت على كل ذلك حتى لقت الله و هي في طاعته.نسال الله ان يثبتنا على طاعته ،و ان يكون راض عنا حين نلقاه ،يوم لا ينفع مال و لا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.

  • الموت حق

    الله أكبر و بقية لله إنا لله وإنا إليه راجعون لله ما أعطى و لله ما أخذ لم تأخذ معها إلا عملها و اعلم يا من تقرأ تعليقي بأن الكفن ليس له جيوب

  • انسان

    الله يرحمها و يوسع عليها.