الخميس 14 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 16 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 10:13
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • 57 بالمائة من الأولياء صوتوا على إلغاء الفرنسية واستبدالها بالإنجليزية

  • مسابقة توظيف خارجية لتوظيف الأساتذة.. أو اللجوء إلى تكملة النصاب بـ"المأمن"

وضعت وزارة التربية الوطنية الرتوشات الأخيرة على مشروع تدريس اللغة الإنجليزية بالطور الابتدائي، الذي تم رفعه للحكومة للمصادقة عليه، حيث تم الاتفاق على تخصيص ساعة تدريس واحدة للمادة مناصفة مع مادة اللغة الفرنسية دون إلغاء هذه الأخيرة، وإدراجها في السنة الثالثة ابتدائي. على أن يتم فتح مسابقة توظيف خارجية لتوظيف أساتذة المادة لتفادي الوقوع في مشكل العجز البيداغوجي.

وتوج العمل المشترك الذي شاركت فيه مديرية الموظفين بوزارة التربية، المفتشية العامة والمعهد الوطني للبحث في التربية، والذي شرع فيه الصائفة الفارطة، بإنجاز مشروع مكتمل عن كيفية تدريس مادة اللغة الإنجليزية في التعليم الابتدائي، الذي من المفروض أن يرى النور ويدخل حيز التطبيق مباشرة عقب المصادقة عليه من قبل الحكومة، خاصة بعدما أكدت التقارير والتحقيقات الميدانية المنجزة من قبل المصالح المختصة أن نتائج التلاميذ في مادة الإنجليزية أحسن بكثير من نتائجهم في مادة الفرنسية، خاصة بعدما لمست رغبة كبيرة لدى الأولياء في انفتاح أبنائهم على اللغات الأجنبية بهدف إتقانها والتحكم فيها في سن مبكرة.

وتضمّن المشروع المتواجد حاليا على طاولة الحكومة، واطلعت “الشروق” عليه، جملة من المقترحات التي تصب كلها في كيفية تدريس هذه المادة الحية بالطور القاعدي، حيث تم رفع مقترحين اثنين بخصوص الحجم الساعي، فالمقترح الأول ينص على تخصيص ساعة تدريس واحدة للمادة مناصفة مع مادة اللغة الفرنسية دون إلغاء هذه الأخيرة، في حين أن المقترح الثاني طالب بالإلغاء النهائي لمادة الفرنسية من البرنامج الدراسي السنوي وإدراج الإنجليزية لوحدها كمادة أجنبية، بناء على نتائج الاستفتاء الذي أطلقته الوزارة مؤخرا وسط الأولياء والذي أفزر تصويت نسبة 57 بالمائة منهم على إلغاء الفرنسية مقابل إدراج الإنجليزية، في حين أن نسبة 43 بالمائة من الأولياء صوتوا على الإبقاء على المادتين دون حذف أي واحدة منهما شريطة تحقيق المناصفة بينهما في ساعات التدريس لضمان تكافؤ الفرص في العملية البيداغوجية.

وبخصوص التأطير التربوي، تم رفع مقترحين اثنين على أن يتم اختيار الأنجع منهما، فالأول تضمن العمل على تكليف مديري المتوسطات وطنيا للتنسيق مع مديري الابتدائيات لتحقيق اكتفاء في الأساتذة على اعتبار أن المتوسطات تعد تابعة للابتدائيات من خلال تحقيق تكملة النصاب على مستوى “المأمن”.. أما المقترح الثاني فقد رافع لأجل فتح مسابقة توظيف خارجية لفائدة خريجي الجامعات لتوظيف أساتذة الانجليزية لتجنب الوقوع في مشكل الشغور، شريطة أن يغطي أستاذ واحد كافة الابتدائيات المتواجدة على مستوى مقاطعة جغرافية كاملة.
كما تقرّر إدراج تدريس المادة في السنة الثالثة ابتدائي، لتدريب التلاميذ في هذه السن على تعلم هذه اللغة التي تعد حية وعالمية بمفاهيم ومصطلحات بسيطة جدا، لتحقيق نسبة استيعاب كبيرة وسطهم وجعلها مادة “مشجعة” لديهم طيلة مشوارهم الدراسي، وليس مادة “منفرة” و”مسقطة”.

وسيتم الانطلاق مباشرة في مرحلة طبع الكتب المدرسية وهي المرحلة التي لا تقل أهمية عن المراحل السابقة، وتوزيعها على المدارس الابتدائية، مباشرة بعد افتكاك الموافقة من الوزارة الأولى.

ويذكر أن مشروع إدراج اللغة الإنجليزية بالتعليم الابتدائي، قد طرح للنقاش منذ ثلاث سنوات، حيث تم تكليف آنذاك رؤساء مراكز التوجيه المدرسي والمهني، بإنجاز تحقيق واستطلاع للكشف عن أسباب تدني مستوى التلاميذ في مادة اللغة الفرنسية التي أضحت مع مرور الوقت بمثابة مادة “مسقطة” لهم، الذين ينتقلون إلى الجامعة بعد نيلهم لشهادة البكالوريا بمستوى ضعيف جدا، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع نسبة الرسوب في السنة أولى جامعي بسبب عائق “اللغة”. غير أن المشروع “تعثر” ولم ير طريقا للتطبيق ليعيد بلعابد إحياءه من جديد.

اللغة الإنجليزية اللغة الفرنسية وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

600

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • صنهاجي قويدر

    التعليم في حاجة الى ثورة تغربل القطاع غربلة وتصنع العنصر البشري المفجر للطاقة العارمة التي ينبعث من خلالها الامتداد التاريخي لامتنا من بغداد الى الاندلس ، لا يعقل ابدا ان يسير المدرسة مدير فشل في دراسته الاعدادية و مفتش من نفس الفصيلة ولا يعقل ان يمارس التدريس استاذ ضاقت عليه الوظائف بما رحبت لقلة زاده فعاد القهقرى ليلج الى المدرسة كآخر اختيار مستباح ومهما أردنا ان نتطور بغير لغتنا فالفشل مآلنا والدليل المستعمرات التي غاصت في التفرنس و التأنجلز مازالت تسبح في غياهب الظلمات

  • لا للمحتل

    و لماذا مناصفة هل نحن تحت الضغط الفرنسي ، وكأنكم يقولون لفرنسا لا تغضبو ساعة فرنسية وأخر إنجليزية لماذا لا تكون كلها إنجليزية؟ أوااد فرانسا يحكمون

  • سي أحمد انتاع لارشيف

    انشاء الله آخر العنقود بن غبريط الفرنكوشية التي دخلت تكسيرا و تشويها للعربية بتوصيات من فرنسا و المتفرنسين لما هذا التكالب على اللغات ألم تدعوا أن اللغة العربية عرجاء في الجزائر اذا ما دام لغتنا عرجاء تكاد تندثر لما هذا الحرص على اللغات الأخرى أي نعم زيادة الخير خيرين بتعلم كل لغات العالم هذا يعطينا القوة و المناعة للتغلب على الصعاب لكن الهوية أولى من ١٠٠٠ لغة فهي حصن منيع للفرد الجزائري بها نحي تاريخنا الإجتماعي و الثقافي و الأدبي و نكون مسلحين بلغات أجنبية تقينا شر أعدائنا و نغتنم فرصة التعلم و أخذ من من منبع علومهم و إختراعاتهم

  • riad

    لماذا هذا العبث اذا كنتم خائفين من فرنسا تحججوا بالديمقراطية واعطوا للاولياء حرية دراسة اللغة التي يريدونها لابنائهم الا يكفي هؤلاء الابرياء دراسة العربية والامازيغية والفرنسية والانجليزية وبعدها تخرجوهم زيروات

  • جزائري حر

    الله يبارك. علابالكم بلي نهار نعودو نهدرو بالإنجلزية رايحين نرجعو متحضرين وأدكياء خير ماللي يهدرو بالفرنسية. ألحق تاع لفراسيسا إلى كان نتموا رحلتو من الدوار للقرية حنا رحنا direct للمدينة.

  • الوطني

    إدراج الإنجليزية بالابتدائي، تم طرح منذ 3 سنوات غير انه “تعثر” ولم ير طريقا للتطبيق ليعيد بلعابد إحياءه من جديد……اولا نشكر وزارة التربية وبرجالاها الجدد على فرض الانجليزية لابنائنا في الابتدائي شيء جميل ان يسابر ابنائنا العالم والعولمة التي تسيطر علها اللغة الانجليزية اللغة الاولى عالميا والتخلي تدريجيا عن اللغة التاسعة وهي الفرنسية طبعا …للاسم ان العصابة وعملاء فرنسا هم من يريد التخلف للجزائر عصاتبة اويحي وبنت غبريط والتوفيق وحنون والسعيد وسعدي وزاوي ووو هم سبب التخلف وجعل قارة الجزائر في صف مالي وتشاد والنيجر ةالسنغال وافرقيا الوسطى لم اذكر فرنسا لان ابنائها يبحثون بالانجليزيبة.

  • قناص

    الانجليزية عالم المعرفة و تجوب بها العالم كله 😍
    الفرنسية عالم التخلف و حدودها افريقيا 🤮

  • أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا

    أكبر غلطة ستقترف في مخابر منظومتنا التربوية للصبية صغار السن والله حرام تسييس المدرسة في كل مرة هكذا أفكار سياسوية غير بيداغوجية وتظر أكثر مما تنفع !!! في سن 8 سنوات لغتان أجنبيتان دفعة واحدة !!!
    يا عباد الله مشكلة منظومتنا التربوية ليست في اللغة الانكليزية غير ذات أولوية إمنا المشكل في مناهج المنظومة في حد ذاتهاوأوضح:
    لابد من نزع المواد المعرفية حالا وهي تربية الوسط والتكنولوجيا والمدنية و و و لتدمج مواضيعها على شكل نصوص في مادة اللغة العربية
    إذن نترك فقط العربية ولغة أجنبية واحدة والرياضيات وتدرس هذه المواد يوميا. يوم للنحو ويوم للتعبير ويوم للانشاء ويوم للاملاء و يوم للمحفوظات

  • أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا

    ورأيي اللغة الأجنبية 1 الفرنسية نظرا لأنها هي السائدة في ثقافتنا و جرائدنا وكتبنا و قنواتنا وطبنا وجامعاتنا وحرفنا أبينا أم كرهنا
    يوم لdictéé ويوم Grammaire و Conjug و Vocabulaire و Redaction أما بالنسبة للرياضيات رياضة العقل فالآلة الحاسبة من المفروض ممنوعة لتنمية ذكاء الطفل و هكذا إلى غاية الأولى متوسط سيتكون التلميذ جيدا لغويا وذكاءا و يمكنه كتابة رسالة أو طلبا دون خطإ وبعده نشرع في إدخال اللغة الانجليزية والمواد المعرفية من تاريخ وعلوم و و أي في 1 متوسط وفي 3 متوسط ندخل الفيزياء والكيمياء تدريجيا وهكذا المناهج تحتاج إلى تدرج وليس خربطة لغاية شعبوية انتخابية !!
    أقول هذا كمختص 35 سنة

  • LOGIQUE

    مراتب اللغات عالمياً —– تنبيه= النسبة المئوية هي من سكان العالم
    1- الإنجليزية = 25% يتحدثون بها
    2- الصينية = 18.5% يتحدثون بها
    3- الهندية = 11.5% يتحدثون بها
    4- العربية = 6.6% يتحدثون بها
    5- الإسبانية = 6.25% يتحدثون بها
    6- الروسية = 3.95% يتحدثون بها
    7- البرتغالية = 3.26% يتحدثون بها
    8- البنقالية = 3.19 % يتحدثون بها
    9- الفرنسية = 3.05% يتحدثون بها
    10- الالمانية = 2.77% يتحدثون بها
    الخلاصة- الأرقام تتكلم – معناها لغة فافا هي في طريقها للزوال، لم يبقى إلا الزواف و شبه الفغنسيين يقيمونها ويخلعون فقط الناس الأميين بها.
    واش جاب 25% -انجليزية ——- ل3%فافا

  • كمال

    حتى لا نقع في نفس الخطأ من عزرين الى قباض الارواح، يجب اعتماد اللغة الوطنية في التدريس من طور الروضة الى الجامعة في جميع المواد بال استثناء وجعل الانجليزية مادة اجبارية من السنة الاولى ابتدائي لكي تترسخ في مرحلة الطفولة المبكرة و تكون مادة بحث علمي وليس ثقافة مجتمع كما هو الشأن في لغة المستدمر الفرنسي.

  • أحمد الأحمدي

    قالوا عن الغراب أنه حاول تقليد الحمامة فنسي مشيته . لا عربية و لا أمازيغية و لا فرنسية و لا إنجليزية . ضيعنا كل شيء . كلما جاءت أمة لعنت أختها . في زمن علي بن محمد كونا أساتذه الانجليزية ثم انقلبوا على مشروعة ليجد هؤلاء بين اختيارين إما الفرنسية أو العربية . سياسة الترقاع و البريكولاج لن توصلنا لشيء . اتركوا المدرسة بعيدة عن الإديولوجية .

  • amine

    ما علاقة اللغة بالتقدم والعلم؟ . هل عندما نتكلم اللغة الانجليزية نسبح متقدمين؟. هذا تحليل صحافي ساذج ومتخلف.
    هل تمتلك المدرسة والجامعة كل مايلزم للنهوض بالتعليم؟. التعليم والبحث العلمي يحتاج المال , وان تكون الوضعية الاجتماعية للمعلم والمتعلم في القمة.
    ان سبب تخلفنا هو ان ينضرنا لنا امثال هذه الصحفية التي لاتفقه الا الحروف.
    ياسادة اذا ارتدم العلم وتقدم العلمي فدعوه لاهله.
    رحم الله امرءا عرف قدر نفسه

  • أستاذ لغات أجنبية

    مأساة التعليم الإبتدائي الأولى هي كثافة البرنامج وتشعبه مامعنى أن يدرس التلميذ في السابعة من العمر بضعة عشر وحدة تعليمية لا تزيد إلا في تشتيت ذهنه و ضياعه يكفيه أن يتعلم القراءة و الكتابة و الحساب و شيئا من تاريخ بلاده أما اللغة الأجنبية الأولىفالواجب أن تؤخر للسنة الرابعة ثم تدرج لغة أجنبية أخرى في السنة الثانية من التعليم المتوسط أما عن الأولوية بين الفرنسية و الإنجليزية فهذا مشروع دولة و ليس مدرسة فقط لأن هذا معناه تهيئة الظروف لذلك و الإستعداد الحقيقي لإحلال الإنجليزية مكان الفرنسية في العلوم التقنية و الطبية ثم إن الفرنسية مادة مسقطة لانها تدرس في الجزائر كما تدرس في فرنسا لأبناء باريس.

  • أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا

    ملاحظة نحن عاطفيون أكثر من كوننا براغماتيون وتكنوقراط !!! قال المجاهدون الكبار من مصطفى الأشرف و بلعيد عبد السلام و بن يحيى والكثير من عظماء الثورة قالو ا أن الاستعمار خرج و انهزم ولا يعني البدء بالتنمية بلغة المستعمر أننا تابعون له ولتكن لغته غنيمة حرب. وبالفعل ياسادة ياكرام والله كانت منظومتنا في السبعينات والثمانينات رائدة بالرغم من هيمنة الفرنسية.
    من الصعب تغيير لغة أجنبية هكذا في أشهر و كل إطاراتنا في الجامعة والطب والجيش و الأمن والإدارة والمخابر والشركات و و و أقوياء بالفرنسية فلا بد من مدى طويل
    وقلت سابقا ندخل الانجليزية في السنة1 متوسط يدرسها التلميذ 7 سنوات حتى الباك ألا يكفي؟

  • محمد

    بعد قراءتي للمقال خرجت بنتيجة وهي طالما أن التسيير والتفكير بهذه الشعبوية والعشوائية دون التروي ودراسة الأمر والتسرع في اتخاذ القرار فنحن في هذا البلد كمن يحرث في الماء .
    تدريس الإنجليزية ضرورة لا خلاف حولها لكن لما التسرع في اتخاذ القرار وطبع الكتب وووو .

  • كريم

    احسن اطباء العالم هم الفرنسيين لهذا لا يجب الاختباء وراء اللغه مشكل الجزائر اللصوص والخونه

  • أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا

    يا لوجيك أعطيت إحصائيات عن نسب الشعوب الذين يتكلمون بها ولكن لم تتطرق إلى ترتيب اللغات علميا و من حيث النشر العلمي والتقدم العلمي
    العرب تجاوزو 300 مليون لكنهم كلهم متخلفون و لا يستعملون لغتهم بتاتا لأنها متأخرة بعد الانجليزية والألمانية والفرنسية والاسبانية والروسية والصينية والكورية والهندية والبرتغالية لتأتي العربية من حيث التقدم العلمي أقول وهو المهم ليس عدد المتكلمين بها لأننا نتكلم بها بسبب القرآن ولةلا القرآن لزالت منذ مدة !!!
    إذن نحن العرب ألف كأف

  • فاهم ما قراش

    إلى أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا
    ها …. قالك فلتكن اللغة غنيمة حرب ، هل غنموا منا اللغة لما كانوا مستعمرين لنا إذن احتى تقليد (الميني جيب) غنيمة حرب ، لماذا لا تكون غنيمتنا (حب الوطن و إتقان العمل)

  • أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا

    ألم تقر أ يا الفاهم كم نهب نابوليون بونابارت في حملته الصليبية في مصر من كتب ومخطوطات علمية؟
    اذهب وفتش في جامعاتهم ومكتباتهم الكبرى مخطوطاتنا التي نهبوها من الفصور والزوايا و المدارس من الجزائر
    والكل يعلم بفضل الحضارة العربية الاسلامية تطورت أوروبا ! هم أخذوا بما فيه الكفاية منا لكنهم لميتقاعسوا بل استمروا في التقدم والعلم والحكم الراشد وحسن التسيير ! أما نحن أصبح التافه من الناس يتكلم في شأن العامة أي الرويبضة ! وينسب إلى نفسه أنه فاهم !!!
    و أتحداك الآن لو كانت العربية هي الأولى علميا لتعلموها كل طلبتهم ! و الآن رغم تخلفها يتعلموها!

  • امين الوهراني

    بما ان تم الاعتماد على مشاورة الاولياء فلماذا لا يطلب رايهم فيما يخص التدريس بااللغة العربية علما بان انهيار المدرسة هو نتيجة التعريب الشامل بينما كانت في السبعينات من احسن المداريس في العالم لما كانت الفرنسية لغة تدريس . اذا الحل الوحيد و سيفريد نفسه و هو معمول به حاليا في المغرب و تونس هو الرجوع الى اللغة الفرنسية بجانب اللغة الانجليزية.و في استفتاء حر بعيد عن المغلاطات و الاكاذيب فالاولياء و الشعب سيخترون اللغة الفرنسية خاصة لما سيعلمون بان دعات التعريب ابناؤهم ليسوا في المدرسة المعربة ولكن في المداريس الفرنسية و الكنادية و الانقليزية .

  • Azer

    تابع
    4 ) لازلت اتكذر ان زملاء لي كانوا شبه اميين في الانجليزية لكن بمجرد حصولهم على شهادة البكالوريا تكفلت بهم سوناطراك حينها بتوجيههم الى بومرداس اين قضوا مدة 6 اشهر لتعلم هذه اللغة قبل التوجه الى كل من انجليترا وامريكا .
    5 ) ان الطالب الجزائري مغلوب عن امره بعد حصوله على شهادة البكالوريا بمعدل لايقل عن 16 يوجه الى تخصصات مثل الطب والصيدلة او الىبعض المدارس الوطنية اين يجد نفسه امام عائق اكبر من تسونامي وهو الدراسة بالفرنسية دون مساعدة بل يستهزأ به لانه لا يتقن هذه الكارثة .
    اتققوا الله في طلابه .

  • فاهم ماقراش

    إلى أستاذ ديداكتيك وبيداغوجيا
    ها (و أتحداك الآن لو كانت العربية هي الأولى علميا لتعلموها كل طلبتهم ! و الآن رغم تخلفها يتعلموها!)
    أستاذ لا يستطيع صياغة جملة مفيدة و لا يستطيع التعبير عن فكرة ينعت الآخرين بالرويبضة ؟؟؟!!!!!

  • شخص

    إن أردنا النجاح يجب إقصاء الفنسية نهائياً كما فعلت فيتنام عندما استقلت عن فرنسا في 1955 !

close
close