الإثنين 16 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 16 محرم 1441 هـ آخر تحديث 21:25
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

مكن الإنتاج “الوفير” من شتى أنواع الحبوب بولاية سوق أهراس الذي وصل إلى غاية، الثلاثاء، إلى 2 مليون و500 ألف قنطار، من ملء مختلف مخازن الجمع، حسبما أفاد به، الأربعاء، مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة، مقداد شيبي.

وأوضح ذات المسؤول لـ (وأج) أن طاقة تخزين التعاونية التي تصل إلى 1 مليون قنطار عبر 16 نقطة جمع لم تتمكن من استيعاب الإنتاج الوفير لحملة الحصاد والدرس للموسم الحالي التي تقارب على استكمالها.

وأشار السيد شيبي بأن كمية الحبوب بشتى أنواعها التي تم جمعها إلى غاية الثلاثاء، بلغت 1 مليون و480 الف قنطار وهي -كما أضاف- سابقة أولى بولاية سوق اهراس منذ تاريخ انشاء التعاونية.

وبعدما أضاف بأن الإنتاج الوفير من الحبوب حتم على مسؤولي تعاونية الحبوب والبقول الجافة اللجوء للاستعانة بمخازن في الهواء الطلق بصفة مؤقتة، أكد ذات المصدر بأنه تم تحويل أكثر من 500 ألف قنطار من الحبوب الى ولايات مجاورة على غرار تبسة وأم البواقي وعنابة وباتنة.

ومن المرتقب أن يتم برسم حملة الحصاد والدرس الحالية، جمع 1 مليون و600 ألف قنطار من الحبوب، كما أشار إليه ذات المصدر، مضيفا أنه تم خلال صائفة السنة الماضية جمع 1 مليون و95 ألف قنطار أي بزيادة هذه السنة بـ 500 ألف قنطار قبل أن يطمئن الفلاحين بأن مخازن التعاونية ستبقى مفتوحة الى غاية نهاية سبتمبر المقبل.
المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

الحبوب سوق أهراس مقداد شيبي

مقالات ذات صلة

600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريمة كريمة

    الله يبارك.

  • raid

    التكفل وتسهيل عملية استقبال المنتوج زيرو ياسي شيبي التجميع في الهواء الطلق معرض للفساد لو تتساقط الامطا وخاصة في ام العظايم وغيرها

  • جلول الجزائر

    الجزائر خلال سنتين فقط باستطاعتها الاكتفاء ذاتيا من الحبوب . سونطراك و كوسيدار والخطوط الجوية الجزائريةمن الشركات الكبري الذين لهم المال الوفير و العتاد و الامكانيات البشرية الضخمة . هاته الشركات تستطيع استثمار جزء من امكانياتها في الولايات الجنوبية ادرا ر بشار و ورقلة وغيرها . الاراضي الشاسعة و الاحتياطي المائي ضخم واستثمار جزء من الملايير التي يتم تبذيرها فقط في هاته الشركات فانه باستطاعة الجزائر توفير حوالي من 12 الي 15 مليار دولار .
    واذا قامت هاته الشركات بتنويع انتاجها و مداخيلها فهذه ليست جريمة اقتصادية و اذا ضحكت الشركات الدولية فلتضحك حتي تموت من الضحك .

  • جلول الجزائر

    مازالت زراعة الحبوب تقليدية . خاصة في انعدام السقي التكميلي خلال الاشهر مارس افريل ماي . مياه السقي معدومة . السدود الموجودة في الهضاب قليلة و ذات سعة ضعيفة من 05 ملايين م3 الي 50 مليون م3 ومملوءة بالاتربة . الهضاب العليا من الحدود الي الحدود بحاجة الي 04 او 05 سدود من سعة 2500 الي 4000 مليون م3 للسقي و الشرب . و تدعيم ملئ السدود هاته من نقل مياه البحبر المصفاة . وحتي اقتراض 12 مليار دولار لتمويل انجازها جائر لمردودتها السريعة
    ان تجسيد مشاريع ضخمة كهذه سوف يجعل الهضاب العليا بساتين وحقول تستغني فيه الجزائر عن الحبوب الروماني و الروسي والكندي و الارجنتيني وكأن كل دول العالم تنتج للجزائر

  • شخص

    معايير الإنتاج العالمية تكون بالطن و ليس بالقنطار (لتضخيم الرقم) و بالتالي فإن 5.2 مليون قنطار المصرّح بها ما هي في الحقيقة سوى 0.52 مليون طن !

close
close