-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مجلس الوزراء ينظر الأحد في دفتر الشروط الجديد للوكلاء: 

سيارة واحدة في 3 سنوات لكل جزائري

سميرة بلعمري
  • 64980
  • 43
سيارة واحدة في 3 سنوات لكل جزائري

تلزم التعديلات المستحدثة في دفتر الشروط الجديد لوكلاء السيارات أن يتم بيع سيارة واحدة خلال ثلاث سنوات لكل زبون يقدم طلبا لاقتناء سيارة لدى الوكلاء المعتمدين، وذلك في خطوة لوقف “البزنسة” بالسيارات الجديدة والتي كانت تغذي في وقت سابق السوق الموازية للسيارات وأسواق بيع المركبات.

وحسب مصادر الشروق، فالمرسوم التنفيذي المتعلق بدفتر الشروط الخاص باعتماد وكلاء المركبات الجديدة والمدرج ضمن جدول أعمال مجلس الوزراء المقرر اليوم، يلزم الوكلاء حسب التعديلات المدرجة ببيع سيارة واحدة لفائدة نفس الشخص الطبيعي خلال مدة ثلاث سنوات ابتداء من تاريخ اقتنائه لآخر مركبة.

وتأتي هذه الإلزامية للحد من المضاربة التي طبعت السوق الوطنية في السنوات الأخيرة، على اعتبار أن وكلاء السيارات شكلوا لفترة طويلة الممون الرئيسي للسوق غير الرسمية للمركبات، وهو العامل الذي يجعل من سوق السيارات رهينة جماعات تتحكم في الأسعار مهما كان العرض، سواء تعلق الأمر في فترة الوكلاء المعتمدين للسيارات أو خلال فترة التركيب أو ما اتفق على أنه كان استيرادا مقنعا.

المرسوم المتضمن شروط وكيفيات اعتماد وكلاء السيارات، والذي جاء في بيان اجتماع الحكومة أن التعديلات المدرجة عليه يرجى منها تخفيف الإجراءات الإدارية المطلوبة للحصول على الاعتماد الخاص بممارسة النشاط يتزامن مع التزام رئيس الجمهورية خلال اللقاء الذي جمعه مع الصحافة خلال اللقاء الدوري للإعلام والذي حضرته الشروق بطي ملف السيارات خلال السداسي الجاري، وذلك بعد أن أكد أن لا عودة للتركيب في شكله السابق والاستثمار في القطاع عبر صناعة حقيقية تمثل فيها نسبة الإدماج الجزائرية 40 بالمائة مفتوحة لمن يريد الاستثمار حسب قواعده الحقيقية.

ملف الوكلاء المعتمدين لاستيراد السيارات الجديدة، ومصادقة الحكومة عليه في اجتماعها يوم الأربعاء وإدراجه للنظر في مجلس الوزراء يأتي بعدما كان فتح وزير الصناعة محمد باشا الأسبوع الماضي ملف مصانع التركيب المحكوم على أصحابها بالسجن، إذ أوفد مستشارين وخبراء الوزارة لمعاينة العتاد الموجود لدى مصانع تركيب السيارات الناشطة في الجزائر قبل تجميد رخص التركيب “أسكادي” و”سي كا دي” في أعقاب فضائح مصانع نفخ العجلات المفجرة بداية من سنة 2019.

وقالت مصادر من وزارة الصناعة إن الوزير محمد باشا أوفد خبراء إلى مصانع “رونو” و”تي ام سي” و”فولغسفاغن” أو سوفاك ومعزوز لمعاينة العتاد وجرد قطع “أس كا دي”، خاصة أن هذه الأخيرة تتوفر على مخزون من بقية أجزاء التركيب محتجزة على مستوى الموانئ بحاجة الى تراخيص لتركيبها وتصريفها وهي الأجزاء التي أكد الرئيس أن عملية تحريرها بحاجة إلى حكم قضائي قد تكون بدايته المعاينة التي قادت إطارات من وزارة الصناعة إلى مصانع التركيب، مع العلم أن الأجزاء مازالت على مستوى الجمركة، ولم يفصل في أمر النظام الجمركي الذي ستخضع إليه ضمن عملية تحريرها، في وقت تذهب تقديرات أولية الى أن الأجزاء تتعلق بـ18 ألف سيارة.

تقرير الخبراء المنتظر جاهزيته هذا الأسبوع، سيحدد ورقة العمل الرئيسية لكيفية التعاطي مع أجزاء السيارات المحتجزة بالموانئ، وسيتزامن مع الفصل النهائي في مراجعة وتعديل دفتر الشروط رقم 20-277 الخاصة بنشاط استيراد وتركيب السيارات، هذه السوق التي تعرف طلبا واسعا، بعد أن سجل سنتين من دون مركبات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
43
  • عبد الرحمان الجزائري

    الخراب قادم ان اصر الشيوخ على المضي قدما في تعنتهم و هم لا يفقهون شيئا في الاقتصتد و التكنواوجيا و السياسة اتقو الله و سلموا المشعل للشباب و سترون العجب

  • Hamid

    En plus de la périodicité il faut appliquer la loi sur l'incessibilite.

  • نبيل

    لماذا لا تطورون قطاع النقل في هذه البلاد ماذا أصنع بسيارة إذا كاين المترو و تراموي. و قطار في كل الولايات لاكن فاقد الشيء لا يعطيه و دليل غلبتكم بطاطا و طوماطيش حبيت تسيرو بلاد ....

  • hocine

    nous avons dit une voiture de moins de 3 ans mach une voiture tout les 3 ans

  • Gérard

    الغباء ماشي بعيونه بكرعيه....نشري سيارة لكل واحد من الأسرة ...ديجا حنا 35 واحد. و كل واحد عنده 2 دراري و زواجات المجموع 140 سيارة واش تساعدكم هاذي .خلونا من الخرطي دفتر الشروط فيه زوج من الاشياء الشاري و البائع و الناس الاخرى علاش دخل رواحهم كاش ما ياكلوا ..اه صيي فهمت علاش دفتر الشروط طوال .... الجزائر لن و لم تتقدم بهاته الرجال

  • عبد القادر

    الدول تتقدم..واحنا نولو الرول

  • صالح

    سياسة البريكولاج والله وفر وخلي الناس تشري واش تحب ووقت ماتحب وكيف ماتحب . الشروط في كل شىء والله عجب اولى بشروط دفتر الشروط هو النوعية والسومة وخمو باش ترفعو قيمة الدينار لي دمرتوه بفشلكم

  • amremmu

    سيارة واحدة في 3 سنوات لكل جزائري .... ومن يظن أن هذا هو الحل للقضاء على البزنسة فهو مغفل . يمكن لأي كان أن يشتري عدة سيارات بأسماء الزوجة أو الزوجات والأبناء والاخوة والوالدين ... الخ بالتالي فالبزنسة لن تتوقف يا حكام البلاد العاجزين والفاشلين ... في تسيير أمور البلاد .

  • إياد

    لكن لي عندو كراء سيارات غير كسموح له شراء 4 او 5 سيارات رغم انو سجل تجاري موجود

  • محمد ق

    سوق السيارات كان لاباس بيه الدولة هي سبابها غلقتوا الاستيراد بحجج واهية دراهمنا خارجين خارجين افتحوا الاستيراد كيما كان قبل 2015 بلا محدودية يتحل المشكل

  • Merrouche abdennour

    المستقبل للسيارة الكهربائية يامسؤول ،تناقض فاضح وتصريحات جد متضاربة من جهة نفاذ البترول في البلد ومن أخري ،لازال التفكير في اقتناء سيارة مازوط أو بنزيل تتخلص منها الدول المتطورة للدول المتخلفة ،لكي تبقي التبعية طول العصور والأجيال القادمة.

  • أحمد

    بدل سيارة واحدة كل 3 سنوات ، يفضل ترك الحرية للزبون في مسألة الشراء لكن منعه من بيع السيارة الجديدة قبل سنتين من تاريخ اقتنائها إلاّ في حالة فقدانها في حادث ما .

  • الصيدلي الحكيم

    يا أغبياء المضاربة سببها قلة سلعة معينة.حال وجود فائض في تلك السلعة تختفي المضاربة.يا كومة الغباء للقضاء على السماسرة كما تزعمون أعملو على توفير العدد الكافي من احتياجات السوق الجزائري.ماشي السوق مثلا يتطلب 100الف سيارة نتوما تجيبو 70 الف و بعد تلعبوها تخمو على ال30 الف الباقيين.

  • جزائري

    ملحوظة : حتى لا يتهرب بعض ذوي المحسوبية من دفع المستحقات المالية التي ألزمت بها الدولة المواطن، فلابد من فتح مكاتب للتأمين حتى يؤمن المشتري سيارته في عين المكان، و فتح مكاتب لشراء قسيمة السيارات ، قبل خروج السيارة ، أو الحافلة ، أو الشاحنة من الميناء ، أو المصنع إلى الشارع. وهكذا تنتعش خزينة الدولة، ويتم القضاء تدريجيا على التهرب الضريبي.

  • حمود

    إذا كان تحبوا تنتهي المضاربة في سعر السيارة 1- تسقفوا هامش الربح للمستورد 2- يستورد قد ما يحب كيما هاك بلا ما تعس راه يسقط سعر السيارة للوفرة الحقيقة العائق الكبير هو الضرائب لي راكم فارضينها بزاف يا خويا يا خويا

  • ملاحظ

    المضاربون سيجدون حلولا لهذا الشرط سواءا بكتابة السيارات بإسم أقاربهم أو دفع مقابل لمن هم عاطلين عن العمل أو غيرهم. الحل في فتح المجال أمام استيراد السيارات المستعمله أمام الخواص الأقل من خمس سنوات أو أكثر. و ما على الدولة إلا المراقبة التقنية .

  • hmz

    بلادلعجب

  • بدرالدين

    عجبتني الفكره، ناس عادت كل يوم سيارة علي الاقل هكا يشري غير لي راح يكسب برك

  • مراد

    ما استطعتم تسيرون اي قطاع الا قطاع الغاز و البترول لهو في الحقيقة يهم الأوروبيين بالدرجة الأولى اعتبارا بأن بلادنا ما هي إلا روشة كبيرة للغرب، معليهش سهلولنا نستوردو الفيلوات.

  • Moh

    البريكولاج !!!

  • moh jak

    الى ali انت باين بزناسي انتع السيارات يسما جايتك نورمال واحد عندو المعريفة يخرج 20سيارة يعاودلها البيع وواحد مسكين داير دوصي انتاع سيارة وحدة يستنى عام باش الطيرلو اسمحلي التعليق انتاعك في الانانية

  • عبد السلام

    من يتحصل على هذه السيارات المواطن الذي لم يستطيع الحصول على أكل بطنه أو المواطن الذي ينتظر البواخر القادمة من وراء البحر التي تحمل قوة بطنه ماذا يحدث في هذا البلاد .

  • مشكلة فاكهة الجبل

    لا اعرف سعر اخر سيارة في فولز فاقن لكنني لا اعرف الرجوع الى الوراء واخاف من السير في المدينةة

  • عمار التمار

    عقلية الاشتراكية مازالت متجدرة في النظام

  • الهاشمي حسين

    لماذا لا يتم الإستثمار في السيارة الكهربائية أحسن

  • ali

    العجب المعجب. ما هذا التسيير المتخلف .والله ذكرتونا بالأتحاد السوفياتي و بلدان الشرق كانوا يشتركون في ثلاثة كي يشتروا سييارة بحجم برويطة . ما تعرفو تشرو و ما تعرفو تبيعو دفتر شروط فيه زوج كلمات تحاميتو عليه وزارة مور وزارة لمدة سنة نصف و لم تتمكنوا من ايجاد حل يرضي زبناء يشرو بدراهمهم. خلو الناس تشري واش اتحب على اي مضاربة تتكلمون قوانينكم هي التي تنتج الغش و النهب و المضاربة. الشعب فاق و بكري راح يكري يا السي. اعييت من الكتيبة.

  • براهيم بن براهيم

    ماكمش قادرين عليها،وفاشلين ديما،،،،، ما بقى غير تشوفولكم حكومة من اليابان تجي تسيّرها ،،،وروحوا ترقدو الجزائر أكبر منكم ..........................

  • Ali

    الغباء بمعنى الكلمة؟ اشتري سيارة لي ثم لزوجتي ثم لابني الأول والثاني.... الخ بلا ما نحسب لبنات والجيران وصحابي... نسيت نسابي النتيجة بزاااااف كفاش رايحين ترقبوا.... بوكيستيو...

  • كاره و مديقوتي

    أففففففففف كرهنا كلشي تحسب مازالنا تحت الإستعمار البيزنطي

  • يونس

    سيارة لكل عائلة احسن

  • سليم

    سيارة كل 3 سنوات للفرد للقضاء على البزنسة انا اضن ليس بحل لان اصحاب البزنسة لهم مجموعات من الافراد يستخرجون لهم السيارات باسماءهم الشخصية و بهاذا يصبح المعني له عدة سيارات لبدا من المراقبة اكثر

  • مجرد رأي

    مليحة

  • المواطن

    تمخض الجمل فولد فأر ا عليك السلام يا جزائر

  • Imazighen

    (...لدى الوكلاء المعتمدين،)، لماذا؟ الوكلاء، والحل الجذري في: 1- دعم شركة sonacom- حتى تنتج السيارة الجزائرية. 2- فتح اقتناء للجزائريين القادرين دون استثناء وبدون شروط لا قديمة ولا جديدة، انظروا كوبا بها سيارات من الخمسينيات من القرن الماضي الأمر عادي...تحبون الشعب هذا ما يريده...كرهنا من تنظيركم يا متخلفين...

  • توفيق

    مقال نقرء فيه أن القفة أهلكت جيوب المواطنين وفي مقالٍ آخر نسمع أن كل المواطنين ينتظرون دورهم لإقتناء سيارة جديدة , تجي تفهم تدوخ .

  • سمير

    البلاد هاذى بقا فيها غير البخص

  • بوعلام

    يستمر البريكولاج مسؤول يسمح وياتي اخر يمنع وياتي اخر يقرر وياتي اخر يجمد والشعب المغبون يخلص الله لا تربحكم ياخونة يااعداء الازدهار لا اضن انكم جزائريون

  • مس مهم

    بلاد البريكولاج والحلول الترقيعية

  • عموري

    الثعلوب الجزائري سيشتري له ولزوجته ولأبنائه وجدته وعماته السبعة وخالته والجيران كل ثلاثة أيام سيارة

  • المواطن

    تمخض الجمل فولد فأر ا ان لله وان اليه راجعون

  • zahire

    mais on peut acheter plusieurs voitures au nom de toute ma tribu et amis et on peut avoir 50 voitures sans problème

  • لزهر

    من الأحسن إسناد كل ما يتعلق بالسيارة و تطويرها إلى مراكز التكوين و الجامعات التقنية. السيارة المركبة هزمها قطاع الغيار المغشوش و الكارتون. و من الأحسن التفكير في السير بِعجلتيْن عِوض الأربعة عجلات. لتحسين الأقتصاد الوطني والخروج بسيارة إقتصادية خضراء.

  • يوسف

    قانون بعقلية إشتراكية بامتياز. هو فاشل من أول مرة. أتركوا المغتربين يستوردون بعملتهم الصعبة وسينتهي المشل تماما.