الإثنين 19 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 08:48
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

عاشت مدينة خميس مليانة في عين الدفلى ليلة السبت، حالة من الرعب والارتباك عقب تعرض شخص يبلغ من العمر 29 سنة لطعنات بواسطة آلة حادة على مستوى الظهر بعد شجاره مع شخص آخر يبلغ من العمر 27 سنة.
وحسب مصادر متطابقة فقد وقع الشجار بين الطرفين على مستوى مقهى يقع بحي 84 مسكنا بشارع 20 أوت قبالة المحطة البرية لنقل المسافرين وسط المدينة، وفيما انهار الضحية عقب الاعتداء عليه، تم نقله إلى المستشفى على جناح السرعة من قبل الحضور ليحول إلى أحد المستشفيات بالعاصمة، في تلك الأثناء وبفعل الخوف الذي انتابه لاذ المعتدي بالفرار إلى مسجد “النصر” القريب من موقع الحادثة، حيث تم إلقاء القبض عليه من قبل المصلين الذين كانوا حينها داخل قاعة الصلاة قبيل تأديتهم لصلاة العشاء، محاولين إخراجه بالقوة، غير أن المعني راح يصرخ مكررا بأعلى صوته “قضية شرف… قضية شرف”، الأمر الذي جعلهم يسلمونه للشرطة، مجنبين إياه الخطر الذي كان محدقا به عقب ملاحقته من قبل أشخاص آخرين في محاولة منهم للنيل منه.
وحسب معلومات، فإن الضحية مازال إلى غاية عصر الأحد يرقد في غرفة الإنعاش بالمستشفى، ومن المنتظر أن تكشف التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن عن ملابسات وخلفيات الحادثة.

https://goo.gl/4BUh39
الجريمة عين الدفلى مدينة خميس مليانة

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • نوري حليم

    اين العدالة واين الامن؟ اصبحنا اضحوكة بين الناس.قال انها مسالة شرف من يثبت ذلك؟المصلون المؤمنون الصادقون ابناء الجزائر لجا اليهم وجعلوه في اعناقهم وسلموه للشرطة بارك الله في المصلين الشجعان العقال والحكماء. واش بيك يا دزائر. واش خصك يا دزائر.

close
close