-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

صناعة سيارة كهربائية جزائرية.. الكناس يدرس المشروع   

الشروق أونلاين
  • 20229
  • 19
صناعة سيارة كهربائية جزائرية.. الكناس يدرس المشروع   

قال رئيس المجلس الوطني الاقتصادي، الاجتماعي والبيئي، رضا تير، إن هيئته تعكف على دراسة إمكانية تصنيع سيارة كهربائية جزائرية، معتبرا أن كل الوسائل لتحقيق هذا النوع من المشاريع ذات البعد البيئي متوفرة.

وذكر تير، الاربعاء، خلال لقاء صحفي على هامش  لقاء متبوع بنقاش حول السياسات البيئية نظم  بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام  بعين البنيان أن مجلس الكناس الذي يترأسه “يدرس فكرة تصنيع السيارة الكهربائية الجزائرية”.

وقال رضا تير أن “الجزائر تملك كفاءات ذائعة الصيت في مختلف التخصصات التي من شأنها تطوير مشروع كهذا إضافة إلى الموارد الطبيعة اللازمة لتحقيقه على غرار الحديد والصلب، مشيرا في هذا السياق أن “لا شيء يمنع الجزائر من السعي لإنجاح هذا المشروع الطموح”.

وأوضح تير أن الكناس “يرحب بكل المبادرات ويشجع القدرات الوطنية لاسيما المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة”.

دراسة: 45 بالمائة من السائقين الجزائريين يرغبون في اقتناء سيارة كهربائية

وكانت دراسة سوق أنجزتها مؤسسة توزيع المنتوجات النفطية نفطال على المستوى الوطني، كشفت بأن 45 بالمائة من السائقين الجزائريين يرغبون في اقتناء مركبة كهربائية.

وصرح مسؤول المؤسسة لوكالة الأنباء الجزائرية أن “هذه الدراسة تشير إلى أن 78 بالمائة من السائقين الجزائريين المستجوبين لديهم فكرة عن المركبة الكهربائية”.

وأوضح المستشار الأول للرئيس المدير العام لنفطال، عادل بن تومي أنه “في حين أن 66 بالمائة من سائقي السيارات المستجوبين مستعدون لاستعمال مركبة كهربائية، على الفور أو على المدى القصير، فإن 45 بالمائة منهم يريدون اقتناء مركبة كهربائية و 24 بالمائة لا يزالوا مترددين”.

ولدى تطرقه إلى العراقيل التي تقف أمام بروز المركبات الكهربائية والتي عبر عنها سائقو السيارات المترددون، ذكر انعدام التجربة في صيانة وتصليح هذا النوع من المركبات (31 بالمائة) يليها غياب محطات الشحن السريع (30 بالمائة) وسعر المركبات الكهربائية مقارنة بالمركبات الحرارية (22 بالمائة) وكذا التخوف من غياب قطع الغيار (18 بالمائة).

واعتبر رئيس أمانة اللجان المكلفة بنشاطات تصنيع المركبات ووكلاء السيارات الجديدة، محمد جبيلي أن المركبات الكهربائية فرضت وجودها عبر العالم كوسائل نقل جديدة وينبغي على الجزائر مواكبة هذا التقدم التكنولوجي.

هذا ما جعل وزارة الصناعة تلح، خلال مراجعة دفتر الشروط، على ضرورة اجبار وكلاء السيارات على استيراد مركبات كهربائية على الأقل لضمان ولوج هذا النوع من المركبات السوق الجزائرية.

ولعدم اجبار وكلاء السيارات على استيراد المركبات الكهربائية التي قد لا يتمكنون من بيعها على مستوى السوق، أدخلت الوزارة تعديلات على المرسوم التنفيذي 21-175 المعدل للمرسوم 20-227 المحدد لشروط و كيفيات ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة بشكل يجعل “وكيل السيارات مطالب بالرد على كل طلب اقتناء مركبة كهربائية بنسبة 15 بالمائة من وارداته الاجمالية السنوية”.

من جهة أخرى، أكد السيد جبيلي أنه في حالة ما إذا قرر صانع الاستقرار في الجزائر، يمكنه صنع مركبات حرارية وكذا كهربائية، معتبرا بأن الصانعين سيستفيدون من ادراج مركبات كهربائية في مجموعتهم المصنعة محليا.

وبخصوص نسبة 15 بالمائة من المركبات الكهربائية في حجم مبيعات الوكلاء، اعتبر مؤسس الموقع الجزائري المتخصص في السيارات “DZMOTION” وهو مهندس واستاذ في الهندسة الميكانيكية، سفيان بركات أن هذا الاجراء أمر جيد.

وأكد على ضرورة تشجيع الجزائريين بإجراءات تحفيزية من حيث الجانب المالي لحثهم على اقتناء مركبة كهربائية وعدم الاكتفاء بحجة حماية البيئة.

وأضاف السيد بركات أنه اذا كانت التحفيزات المالية تجعل سعر المركبات الكهربائية مطابقا لسعر المركبات الحرارية، فإن المواطن الجزائري سيقتني هذا النوع من المركبات خصوصا وأن التزود بالوقود سيكلفه ثلاث مرات سعر شحن بطارية مركبته الكهربائية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
19
  • موسطاش

    كي نولوّ نخدمو STYLO ، ربما حينها يمكن الحديث عن صناعة السيارات (صناعة و ليس تركيب) ؟

  • أحمد

    هؤلاء يريدون ان يقولوا أي شيء حتى يظن الناس انهم يقومون بشيء مقابل اجورهم .كرنفال في دشرة مستمر.

  • سفيان 19

    غير جيبونا السيارات جاهزة وحلونا مشكل الأسعار غير المسبوق في أي بلد في العالم. ومن بعد فكروا في صنع سيارات بنزين، ومن بعد تجي الهدرة هذي. مع تيقني بأننا لا نصلح إلا للإستيراد اللي دوخ وزرات متعاقبة!

  • محمد

    قفزة في الفراغ . لا تتكلمون على السيارات . فالمشكل يبدو عويص جدا. اذا نغير الموضوع و نتكلم عن صناعة الطائرات أحسن

  • المرووكي

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

  • سيف الحجاج

    السيارة الحرارية والعادية مفقودة في السوق وانتو احكوا على سيارة كهربائية !!

  • عثمان بجاية

    و الله حزورة قبل كل شئ صنعونا العجلات و القطاع الغيار بعدين نحكي عن سيارة كهربائية كلشي ياتي من الصين حتى اللابرة صينية مسكين شعب نائم على اثنين اذنين صح النوم....

  • كمال

    و تصنيع لقاح سبوتنيك وين وصل ؟

  • نونو

    hahahahaha walah dahktni

  • benchikh

    هنالك نقطتان سلبيتان للسيارة الكهربائية اولا سعرها المرتفع وثانيا كثرة البطاريات وزنها كله بطاريات والبطارية عمرها قصير اي اقتناء عدد كبير من البطاريات خلال سنوات قصيرة من الخدمة(سعر خيالي). وعدا الى ذلك سرعة التهابها .مازالت السيارة الكهربائية في بداياتها .حظ موفق

  • محب

    ماشاء الله اللهم بارك.

  • دولة ميؤوس منها

    الكناس يدرس المشروع هذي هدرى يدرس المشروع أقل من عشرية ويمنع بيع وشراء السيارات الأخرى في أوروبا الصين وهند أعتقد حسب تطور الوضع ممكن يكون أقل من عشرية. ثم حبت نقول شيء للبكبك اع مسؤليين . هناك Pénurie de semi-conducteurs وحنا عندنا هده المادة مثى نفر وتدرس المشروع semi-conducteurs لكل ماهو إلكترونيك . السيارات ، تلفزة ،كمبيوتر . "إننا نشهد نقصًا في puces électroniques à semi-conducteurs في جميع أنحاء العالم ، الأمر الذي لا يؤثر فقط على صناعة السيارات. هذا هو نتيجة ارتفاع الطلب الكلي في العديد من الصناعات ، لا سيما في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية. في صناعة السيارات ، تحتاج السيارات الكهربائية بشكل أساسي إلى هذه المكونات وتتأثر ".

  • محمد الجزائري.

    مع كل الإحترام أنسان لم بعمل فط في المجال الصناعي و لا يعرف أبجديات الصناعة الحديثة. يصنع سيارة كهربائية بمواصفات عالمية هذه سفسطة أو طريقة لنهب ما تبقى.

  • abderrahmane

    contactez moi, je suis connaisseur en véhicule électrique

  • سي مخلوف

    والله غير فكرني في النهاية نتاع فيلم كرنفال في دشرة هههههههههههه

  • احمد

    ليس مهم ان الغاز متوفر لدينا و ليس مهما شراء الالكالين بالعمله الصعبه المهم ان تصبح لدينا سياره كهربائيه مثل فرنسا ((لتتبعن سنن الذين من قبلكم، شبراً بشبر، وذراعاً بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب لاتبعتموهم. قلنا: يا رسول الله, اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟)) طبعا التعليق لن ينشر لانه و الحديث يزعج من ينشر فحسبنا الله و نعم الوكيل

  • soheyb

    الم يسئلو عن سعر السيارة الكهربائية اولا, فرق بين الرغبة الشرائية والقدرة على الشراء ... انا مثلا اريد شراء فيلا فخمة ولكن قدرتي الشرائية لا تسمح بذلك

  • حكومات البيروات و القحط التنموي الشديد

    شركة نفطية تروج للسيارة الكهربائية هذا عجب العجاب . لكن الدراسة هذه تم اجراءها ميدانيا أم تم اجراءها في المكاتب المغلقة و المكيفية ؟ مع العلم ان عموم السائقين لا يعلمون ايجابيات و سلبيات السيارة الكهربائية . و اجراء سبر أراء علي شيئ مجهول هو ضرب من الخيال . فاذا كانت غالبية محطات الوقود لا يباع فيها سيرغاز الذي تم الترويج له منذ ثماننيات القرن الماضي . فما بالك بوقود السيارة الكهربائية وتجهيزات الشحن . فبدل توزيع الكهرباء علي السيارات علي الحكومات تزويد المصانع الجديدة و الحقول والبساتين بالكهرباء الفلاحية . واعتبارها قضية سيادة وطنية و أمن عام للدولة .

  • مواطن

    من يحب اقتناء السيارات الكهربائية فيجب أن يتوفر فيه شرطان و هما القدرة المالية و بيت أو فيلا بمرأب فيه شاحن كهربائي منزلي. و هذان الشرطان يجعلان نسبة 45% تنخفظ الى 5%.