الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 13:54
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

طراباندو في المدارس!

  • ---
  • 2

.. من يتحصل على “الباك” بالغشّ ثم يدخل الجامعة ويتدرّج في السنوات بالغش وحصوله على شهادة الليسانس أو الماستر بالغش، ثم اجتياز مسابقة التوظيف بالغش وحصوله على وظيفة أستاذ بالغش أيضا، فماذا ننتظر منه غير الغش في تأدية مهامه؟؟؟ وبالتالي النتيجة كارثية؟ إلا من رحم ربي وهم قلة.
..عن أيّ أجرة تتكلم، هل يمكنك أن تعيل أسرة براتب أستاذ أو حارس في البريد أو صندوق التأمينات راتبه أعلى من راتب أستاذ ولهذا أقول لك إن راتب الأستاذ حاليا هو مقابل حراسة التلاميذ فقط ويوم يدفعوا له راتب التعليم سوف يقوم بواجبه.
.. قد يقبل كلامك لو جاء في سياق يستوعب الرهانات التربوية الراهنة، وحسب الأولويات التي ينبغي التوجه لمعالجتها وتوفير بعضها ابتداء من وضع مناهج تربوية ترقى بمستوى التعليم، إلى التكوين الجيد والصارم للأستاذ مع الاشتغال الحثيث بالوضعية التي يعيش فيها، إلى الأطر المساعدة على الأداء التربوي، إلى دور الأسرة الغائب تماما، ابتداء من الترغيب في العلم إلى غرس الآداب والأخلاق في الشباب التائه، إلى وزارة تراعي الأبعاد الوطنية عند وضع البرامج ثم إشراك النقابات، إلى دور هؤلاء، وبعد أن تنتهي من كل مشاكل التعليم ولا تجد مشاكل لتعالجها عندها فقط يمكنك الاعتراض على الأستاذ. فليس الخبر كالعيان.
.. قبل أن نحاسب المعلم والأستاذ، علينا أن نعطيه حقه أولا.. هل يعقل أن معلم ابتدائي يتقاضى 30000 دينار شهريا بمعدل 1000دينار يوميا. وأستاذ ثانوي 35000 دينار، أي أقل من1200دينار يوميا. أريني من فضلك دولة في العالم تدفع مثل هذا الأجر الزهيد لمعلميها وأساتذتها. أنصحكم يا كاتب هذا ويا من تزايدون على المعلم وتؤلبون الرأي العام ضده، لأن تدخلوا الانترنت وسترون الأجور التي يتقاضونها في شتي بلدان العالم وفي ظروف مهنية وتربوية أحسن، لا من حيث الوسائل عدد التلاميذ الذي لا يتجاوز في المتوسط 14 تلميذا كما هو الحال في اليابان والنرويج. بينما عندنا يتعدى 33 تلميذا كمعدّل متوسط. وقد يصل عدد التلاميذ في الكثير من الأقسام إلى 50.
…..هذه تعليقات بعض القراء الأوفياء، حول النقاش المفتوح بشأن “دور” المعلم في تلقين التلاميذ التربية والعلوم والأخلاق، ولاحظوا معي كيف يركز البعض على حكاية الأجور، وإن كانت مسألة جوهرية، لإنجاح أيّ مهنة ووظيفة، لكن أليس من الخطير، أن تتحوّل مهنة التعليم، إلى “تجارة”؟..أوليس من العيب أن يبيع البعض الدروس خارج الأقسام على طريقة الطراباندو، التي تذكرنا ببعض المستخدمين الذين يهرّبون القهوة والسكر واللوبيا، ويتسببون في الندرة، ثم يبيعونها بأضعاف ثمنها المدعم في بيوتهم؟

https://goo.gl/3QDmRA
حق الرد

مقالات ذات صلة

  • يقظة الإقليم

    أعلن في الجزائر عن ندوة كبرى في موضوع الإصلاحات السياسية والاقتصادية ستُعقد عقب الانتخابات الرئاسية المنتظرة في 18 أفريل المقبل. ويتوقع أن تتطرق الندوة لموضوعات…

    • 214
    • 0
  • "توحّشنا الشروق"!

    عندما تحجب السُحب العابرة، أشعة الشمس، الجميع ينتظر بفارغ الصبر إشراقة جديدة، وبطبيعة الحال، وهذه هي سنة الكون، الشمس ستعود لا محالة، وستشرق مجدّدا بنورها…

    • 196
    • 0
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ابو يوسف

    السلام عليكم .يا أخي الكريم فلتعطي الدولة المعلم أجرته الحقيقية بدون ظلم ،وتوفر له ظروف التمدرس مع التلميذ ، ثم بعد ذلك تسجن كل من يقدم دروسا خصوصية..

  • علي لطرش

    كوفي و الخوجة
    إجتمع إثنين على إستبدال كلمة منطق بكلمة مظهر، فتعارفا و تصاحبا، و إجتمع ثلاثة على إسبدال المظهر العام للمجتمع ، فضنكا، و إجتمع أربعة على التغيير فأسوا، و إجتمع خمسة على ملأ قاعة دراسة، إجتمع في هاته القاعة من الدراسة، مجموعة من الناس تجمعهم صفة الغباء، فأفشوا لهم السر ، قالوا لا تقولوا فقط، بطبيعتهم الغبية قالوا لماذا، فرد المجتمعين ، سرنا مع المخة، فضحك هؤلاء و ظنوا أنه هذا هو العلم، فإبتسم الكل و عادوا إلى بيوتهم يحاكون الكل، فظن الكل أنهم تلقنوا.

close
close