السبت 31 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 14 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 14:36
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

سلطت محكمة الجنايات، بمجلس قضاء خنشلة، الأحد، عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية، متبوعة بخمسمائة الف دينار جزائري، تعويض مالي للخزينة العمومية، عن تهمة جناية المتاجرة بالأسلحة، من الصنف الرابع، من دون رخصة، في الوقت الذي أدين اثنان آخران بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية، ونفس التعويض للخزينة العمومية، عن نفس التهمة، عقب تورطهم في محاولة بيع مسدس آلي ايطالي الصنع، من عيار 8 ملم، عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أخذ صور فوتوغرافية، للمتهم الرئيسي، وهو حامل له داخل محله التجاري، بقلب مدينة خنشلة، حيث تمكنت الشرطة، من العثور على المسدس، وإحباط عملية البيع، مع توقيف المتهمين في الأسبوع الأول من شهر فيفري المنصرم، وإحالتهم للعدالة.

حيثيات القضية، كما دار في المحاكمة، تعود إلى تحقيق أمني كانت قد باشرته مصالح الأمن بخنشلة، بخصوص حيازة مجموعة من الأشخاص، لمسدس آلي، تم عرضه للبيع، عن طريق الفايس بوك، من قبل أحد الأفراد، بعد أخذ صورة فوتوغرافية، له بالمسدس، حيث مكنت التحريات من تحديد هوية المشتبه فيهم، ومكان إخفاء المسدس، وعلى الفور، تم مداهمة المحل، بتاريخ 26 فيفري 2019، أين تم توقيف أحد المتهمين، واسترجاع المسدس الذي عثر عليه مخفيا بسطح المحل التجاري الخاص بالمواد الغذائية، وخلال التحقيقات أكد الموقوف بأنه تحصل عليه من شخص آخر، منذ حوالي 9 أشهر دون استعماله، ليتم توقيف الشخص الثاني الذي أكد بأن المعني أخطره بأنه باع المسدس منذ شهور، وبعدها الثالث، الذي أكد بأنه عثر على المسدس بمنطقة الحاسي، ببلدية بغاي، قبل أن يسلمه للمتهم الأول، الذي عرض عليه تسليمه لمصالح الأمن، غير أن الظروف لم تكن مناسبة، ليتم تقديم المتهمين أمام النيابة العامة، مع إعداد تقرير خبرة، من الشرطة الجهوية، بقسنطينة على المسدس، الذي صنف ضمن الصنف الرابع، ليتم برمجة محاكمة المتهمين الثلاثة، أمام محكمة الجنايات الابتدائية، في الدورة الثانية العادية الجارية، لتسلط هيئة القضاء، العقوبة السالفة الذكر في حق المتهمين.

الأسلحة خنشلة فايسبوك

مقالات ذات صلة

  • في منشور له على الفايسبوك

    رزيق: تحقق حلمي بالصلاة في جامع الجزائر

    عبّر وزير التجارة، كمال رزيق، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، عن سعادته بالصلاة في جامع الجزائر بالعاصمة، متمنيا اقامة صلاة الجمعة فيه…

    • 1555
    • 6
600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • aissa

    ya sidi 10 ans pour les jouets de l aid ,,, justice malade… le clan bouteflika il a aà tué des centaines des milliers d algeriens et la justice ne s est pas montrée trops severe pourtant c etait un tribunal militaire

  • لخضر الجزائري

    قمة الغباء و التهور ، و الجزاء من جنس العمل

  • عبدالحق

    لماذا لا يسمح ببيع الاسلحة للحماية الشخصية والمنازل ووو
    الامن ضعيف جدا في الجزائر والسراقة ماخذين راحتهم في الليل كثرت البراجات فقط لايوجد جوالات ميدانية وتفتيش الشباب المشيوه والسرعة في الحضور عند اليلاغ ليلا في كافة المناطق لانه عند الاتصال …….

  • شخص

    مجانين !

  • مقبرة المواهب

    يجب السماح للناس باقتناء السلاح الناري للدفاع عن النفس الاهل الممتلكات الشخصية توفير سوق خاصة و اماكن للتمرن تحت اشراف اخصائين … و هكذا نوفر السلاح الشرعي القانوني نوفر العمل ننقص من السوق الموازية … و الكل سعيد الا الظالمين.

  • RG

    أولا
    العقوبة قاسية ولا يوجد ضحية تم قتله بذلك المسدس
    ثانيا
    يجب أن نراعي الخوف من االقانون لدى الشخص الأول الذي وجد المسدس ولم يسلمه الى الشرطة – وأيضا يجب أن نراعي الفقر والحاجة الى المال عند غالبية الناس ، وهذه الحقيقة لوحدها تكفي قانون العقوبات ليتوقف عن التصرف وكأن البلاد العباد بخير وهناء
    لالالا
    هناك جريمة أكبر من طرف الحكومة المتهمة بـ تفقير و تجهيل المجتمع الى حد التجريم
    أنتم تعاقبون النتائج لأنها نتائج وخيمة تعبر على حقيقة مرة لا تتقبلونها بسهولة فتغضبون من النتائج فتعاقبونها ويستمر الوضع على ما هو عليه دون أن يتغير شيئ من مره
    الهروب الى الأمام

  • سليمان عباسي

    مقبرة المواهب
    لو أعطي ترخيص لأفراد المجتم باقتناء السلاح لقتل الشعب بعضه بعضا لأتفه الأسباب. ألا ترى الجرائم التي تقترف من طرف حاملي السكاكين كل يوم حتى تقترح ترخيص السلاح الناري؟ أنضر الى كثرة الجرائم في أمريكا و دول الغرب سبب حرية بيع السلاح.

close
close