الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:00
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

فور إعلان الحكم الكاميروني أليوم نيانت، صافرة نهاية المواجهة النارية بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره السنيغالي، وتتويج الخضر بالتاج الإفريقي وحصد النجمة الثانية في تاريخ المنتخب الوطني، انفجرت شوارع بلديات ومدن الجزائر فرحا، من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، حيث خرج الأنصار من أماكن تجمعاتهم التي تابعوا فيها أطوار المباراة جماعيا، في أجواء حماسية، صنعوا فيها مشاهد لا تختلف كثيرا عن تلك التي نقلتها القنوات التلفزيونية للمناصرين الجزائريين في مدرجات ملعب القاهرة الدولي.

شاهد | احتفالات العاصمة بالفوز ببطولة إفريقيا

#شاهد | احتفالات العاصمة بالفوز ببطولة إفريقيا

Gepostet von Echorouk online am Freitag, 19. Juli 2019

وقد خرج ليلة أمس، ملايين المواطنين في مختلف المدن الجزائرية إلى الشوارع للإحتفال بالإنجاز التاريخي لأشبال المدرب جمال بلماضي، العائدين إلى أرض الوطن بالتاج الإفريقي من أرض الفراعنة، حيث انطلقت جموع المحتفلين عبر الشوارع والأحياء الكبرى في المدن والبلديات، وتعالت زغاريد النسوة من الشرفات وحتى وسط جموع المحتفلين، فيما انبعثت أصوات مزامير الفوفوزيلا وموسيقى الأغاني التشجيعية من مكبرات الصوت المنصوبة على الأرصفة، والتي رقص على أنغامها الشباب إلى غاية ساعات جد متقدمة من صباح اليوم، وارتفعت أصواتهم بالأهازيج والأغاني التشجيعية تعبيرا منهم عن فرحتهم بالتتويج بالكأس القارية للمرة الثانية، وقد استجاب أصحاب المركبات في أغلب مدن الجزائري للحملة التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، والتي دعوا فيها أصحاب المركبات إلى ضرورة الإحتفال دون سياراتهم لتفادي وقوع أية حوادث من شأنها إفساد فرحة التتويج بكأس إفريقيا، وذلك عقب الحادث المأساوي الأليم الذي اهتزت على وقعه ولاية جيجل الأسبوع لماضي، وخلف قتلى وجرحى وسط الأنصار الذي خرجوا للإحتفال بالتأهل إلى الدور النهائي على حساب نيجريا، على متن شاحنة صغيرة من نوع “هاربيل” والتي اصطدمت بشاحنة تجر مقطورة، فيما لم يستجب آخرون لذلك النداء، وأصروا على الإحتفال على متن مركباتهم وأطلقوا العنان للمنبهات، التي دوى صفيرها في أرجاء مختلف المدن الجزائرية.

الليلة البيضاء التي قضاها أنصار “الخضر” في الشارع احتفالا بالتتويج، صنعوا خلالها مشاهدا وصورا خالدة لن تمحى من ذاكرة كل من عايش لحظاتها التاريخية، بعدما تلألأت أضواء الألعاب النارية في السماء، عبر كل المدن الجزائرية وإلى غاية مطلع فجر نهار اليوم. الفرحة الهستيرية التي عاشها المواطنون الجزائريون ليلة الجمعة، تؤكد مدى ارتباط الجزائريين بمنتخبهم الوطني، وعشقهم اللامحدود للإنتصارات والإنجازات المحققة.

شاهد | فرحة تاريخية للاعبين بعد الحصول على الكأس

#شاهد | فرحة تاريخية للاعبين بعد الحصول على الكأس

Gepostet von Echorouk online am Freitag, 19. Juli 2019

الخضر السينغال كأس أمم إفريقيا 2019

مقالات ذات صلة

  • بعد "تكهّنات" بِرحيل الناخب الوطني

    رسميا.. بلماضي باقٍ في منصبه

    أكد الإتحاد الجزائري لكرة القدم، الإثنين، أن الناخب الوطني جمال بلماضي باقٍ في منصبه حتى نهاية مدّة العقد أواخر ديسمبر 2022. وكَثُرَ الجدلُ بعد إسدال ستار…

    • 4904
    • 5
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • VIVE L ALGERIE

    فرحة هستيرية في كل المدن الجزائرية بعد التتويج بالكان.. . وغدا الحصيلة : قتلى وجرحى وبلطجة وهمجية وشجارات بالجملة …. والسبب : فرنسا والمخزن وبني صوهيون ……………. مدرسة المنافقين

  • محمد

    لما ذهبت لصلاة الصبح سمعت الغناء ورأيت الناس في الطرقات جماعات….هل هذا انتصار هل كرة القدم خير من الصلاة…كيف تثمنون هذا الفوز …ولا تتباكون على اضاعة الصلاة التي هي أكبر نصر للأمة والله لو كل هاذه الجماهير صلت صلاة الصبح….وقامت هاته الليلة لكنا الآن في المسجد الأقصى….أفففففففففففففف للعقول الفارغة

  • جزائري حر

    حتى تروا بأم أعينكم حجم الكارثة التي نشرتها العصابة في أوساط هدا الغاشي الراشي الدي يرى أن الدراسة اللي درس بكري أو يرى في الدراسة مثل الشعار الدي رفعه الشادلي: من أجل حياة أفضل ويقولن أن بومدين لم يترك شيئا في الخزينة!!!!!!!!!!!!!!!!!!.

close
close