الجمعة 22 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 24 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

ح.م

يحتضن قصر رياس البحر بالعاصمة في الفترة الممتدة من 8 إلى 31 أوت الجاري، فعاليات معرض للفن التشكيلي تحت عنوان “فسيفساء الصيف”، تكريما للفنان محمد نجار بمشاركة 20 رساما.

وينطلق الحدث هذا الخميس بعرض مجموعة من الأعمال لحوالي عشرين رساما. ووفق بيان، تملك “الشروق” نسخة منه، الفسيفساء وهي عنوان المعرض، عبارة عن مجموعة كبيرة من الفنانين والأساليب والأنواع والحساسيات المختلفة.

وقال البيان إنّه من خلال هذه المبادرة لمسؤولي قصر الريس (حصن 23)، الذين هم دائما حارسين على تلبية رغبات الفنانين، يتم عرض للجمهور أعمال حوالي عشرين رسامًا في شهر أوت من عام 2019.

وتجمع “موزاييك” باقة من المبدعين الفنيين المتنوعين للغاية، الغنية والمليئة بالمواهب والحساسية. وهي كذلك مجموعة من الأعمال الفنية التي تدعونا لاكتشافها والتأمل فيها للحظة ولربما لاختراق العقول وفك معنى الرسالة وتقدير جمالها. معرض غني بتنوع الوسطاء والأنماط والألوان كما قال بيير بونارد، “إنها اللحظة التي يتحول فيها اللون إلى قيمة” وفق المصدر ذاته.

كما لو كان هذا المعرض الذي يحمل عنوان ” موزاييك الصيف”، حاضرا تقريبًا كل عام، وهو يريد أن يعطي للفقيد محمد إسياخم عميد الفن التشكيلي والرسم الحديث الذي قال ” بلد بلا فنانين هو بلد ميت، وأتمنى أننا لسنا بموتى”.

ويريد هذا المعرض أن يترك آثر مهما كان الثمن، وتذكيرنا بأن الفن هو الجانب الآخر للإنسانية، إنه مجموعة من المخلوقات البشرية التي تعبر عن رؤية معقولة للعالم.
وورد في ختام “البيان” أنّ “الفن موجود منذ ظهور البشرية، وهو جزء لا يتجزأ من الثقافة، ثقافة تخبرنا عن هويتنا وتعرفنا كأفراد، بطريقة تتحدث إلينا، عمل يصف تاريخنا وعبورنا على هذا الكوكب واللحظات القصيرة في هذه الحياة. “

قصر رياس البحر محمد نجار معرض الفن التشكيلي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close