الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أعادت الخسائر التي خلفتها الأمطار الطوفانية المتساقطة بعدد من ولايات الوطن، الجدل حول “سياسة البريكولاج” المعتمدة في إنجاز المشاريع، والتي أظهرت تجاوزات بالجملــــة، كان الخاسر الوحيد فيها هو المواطن الذي وجد نفسه في حيرة، بعدما تفاجأ لهول الصور التي خلفتها الأمطار الطوفانية في بداية الخريف.. فمن يتحمل المسؤولية يا ترىّ؟.

وشكلت المشاهد التي باتت تتكرر كل سنة مع بداية تساقط أولى زخات المطر، من فيضانات في الأودية وانسداد للبالوعات.. وغيرها، صدمة حقيقية للجزائريين، خصوصا أن مثل هذه الأمطار تسببت في وفاة طفل بولاية تبسة وإصابة 6 آخرين، بالإضافة إلى خسائر مادية، حيث قامت مصالح الحماية المدنية بعدة عمليات لإنقاذ أشخاص كانوا محاصرين بمياه الأمطار وكذا فيضان الأودية، بالإضافة إلى عدة عمليات لامتصاص المياه داخل المنازل والسكنات والمنشآت.

وهو نفس السيناريو الذي تكرر في ولاية سيدي بلعباس، التي تسببت الأمطار المتهاطلة بها في وقوع فيضانات، لكنها لحسن الحظ لم تخلف كوارث مثل تلك التي حدثت في تبسة قبل يومين.

وحسب النقيب وارث قادة، المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية فإن تهيئة وادي مكرة وتجند كل أفراد الحماية المدنية بمجرد صدور النشرية الخاصة عن مصالح الأحوال الجوية مكن من تفادي خسائر بشرية ومادية.

وسجلت مصالح الحماية المدنية في سيدي بلعباس 30 تدخلا، أغلبها عبارة عن امتصاص المياه داخل المساكن، في حين تم سحب سيارة من نفق بن حمودة، وتسجيل حادثي مرور أحدهما تمثل في اصطدام بين سيارتين خفيفتين خلف إصابة شخصين بجروح خطيرة، أما الحادث الثاني فتم تسجيله في قرية داهيم، وتمثل في انقلاب جرار، أفضى إلى وفاة سائقه البالغ من العمر 48 سنة في عين المكان.

وعادة ما تكشف هذه الأمطار الموسمية، حجم سياسة البريكولاج والغش الحاصل في إنجاز المشاريع التنموية، التي تصرف عليها أموال باهظة لكنها لا تكون وفق معايير السلامة المتفق عليها، وهنا توجه أصابع الاتهام إلى المسؤولين المحليين الذين لا يسهرون على متابعة المشاريع المنجزة على مستوى جماعاتهم المحلية.

https://goo.gl/HN4gsV
الأمطار الطوفانية الخريف الفيضانات

مقالات ذات صلة

  • تتكفل الولاية ومصالح الأمن بتطبيقها

    جامع الجزائر: الحكومة تصدر 12 قرارا لتأمين المنشأة

    أصدرت الحكومة 12 قرارا يهدف إلى تأسيس محيط الحماية لجامع الجزائر وضبط حدوده والقواعد الأمنية المطبقة عليه، وكلفت ولاية الجزائر بالتنسيق مع المصالح المختصة بالسهر…

    • 3122
    • 11
  • قال إن الوضعية متحكم فيها لحد الآن

    بركاني: سرعة انتشار السلالة الجديدة تصل إلى 8 أضعاف

    كشف عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا،بقاط بركاني، أن خطورة السلالة الجديدة لفيروس كورونا تكمن في سرعة تنقلها والتي تصل إلى ثمانية أضعاف. وأضاف…

    • 3209
    • 10
600

11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير

    الكل يتحمل المسؤولية
    1- بعض المواطنين عفوا الغاشي الي يبنيو وين جاتهم و يوسخو وين جاتهم
    2- الدولة الي غايبة تماما و لا تقوم بالصيانة الدورية كما يجب

  • زعموش

    …من يتحمل المسؤوليــــة………هل تريدون تحميلها لله….؟..الراندو والافلان هما المسؤولين عن الكوارث لأنهما نهبا الاموال وتركا التنمية والمشاريع التي تحمي المدن والمواطنين…

  • بلاد النفاق

    كوارث الأمطار الطوفانية.. من يتحمل المسؤولية؟ سوف يقول لنا المنافقين بأن المسؤولية تتحملها فرنسا التي يكرهونها لكنهم يتسولون تأشيراتها ويغامرون عبر البحر نحوها ويشترون تأشيرات الوصول اليها ب 200 مليون سنتم ويعشقون مستشفياتها وجامعاتها…

  • محمد☪Mohamed

    رقم 3
    عند الحق فرنسا صغرت لنا المجاري المائية لذلك مياه المطر لا تختفي
    إطارات الدولة غير مأهليين من رئيس إلى أخر مير ليس لهم ثقافة بناء وتشييد و الصيانة
    حسبنها تبني و خلاص .
    الصيانة كل سنة مبرمجة وكل ستة أشهر و كل شهر وكل يوم كل مشروع و مدته للصيانة

  • Omar one dinar

    ON DIRAIT QUE VOUS CONNAISSEZ PAS QUI EST RESPONSABLE POUR LA CATASTROPHE. …SEST BIEN EVIAN

  • الجيلالي بوراس

    الحكومة طبعا اقول لك لماذا لان الرشوة و اعطاء المشاريع بالتراضي ضربت اطنابها في البلد اتعلم سيدي ان المقاولين وجدوا خصيصا للربح السريع بهذا انتشر الغش في الاشغال لان صاحب المشروع غائب او اخذ نصيبه من الكعكة و الان احدثك عن مكاتب الدراسات و المصالح التقنية فمكاتب الدراسات في بلدي لا تصلح حتى لاختيار مفرغة عمومية فكيف بارضية مشروع للصالح العام اما المراقبة التقنية كلهم مرتشون لا استثني منهم احد ك: SUCH و DUCH جرت العادة بين المقاولين و التقنيين على نسبة ٥% و أغمض العين عن افعالك المشينة اليست الدولة سيدي ؟

  • جزائري حر

    واه باية. ربي هو من يتحمل المسؤولية. ياك الأمطار والرياح والعواصف هو اللي يصرف فيها. الدواب خطيهم ماعندهم ما دخلهم في امور ربي تاعهم.

  • الحمد لله على كل حال

    راكم تقولوا طوفانية احمدوا الله تعالى على لطفه و أسألوه العافية و أن لا يعذبنا بذنوبنا …أعلم أن الكثير من المتشدقين لن يعجبه كلامي و لا أححدثكم الا بحديث رسول الله عن صهيب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عجباً لأمر المؤمن! إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له! وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له! …

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    اغلب الفياضانات تحدث في الاحياء الجديدة الغير مدروسة العواقب فيها
    الباقي ولاد كل مدينة هم السبب ………………….. بمعنى ولد لبلاد هو السبة

  • من يتحمل المسؤوليــــة

    كوارث الأمطار الطوفانية جائت بعد انشغال الدولة بالعلاقات مع الدول
    ونسوا وتركا التنمية والصيانة والمشاريع التي تحمي المدن والمواطنين…

  • الجيلالي بوراس

    ايها السادة الكرام الحكومات المتعاقبة هي السبب في كل ما نحن فيه اصبحت المسؤلية تشريف مصدر للثراء و ليست تكليف لخدمة الصالح العام و اختلط الحابل بالنابل لا تعرف المصلح من المفسد و طغت الرشوة على كل الاعمال قلت الحكومات هم السبب لاضيف لتعليقي السابق ان اختيار الاراضي لبناء المشاريع اسندت لمكاتب الدراسات بالتراضي و هؤلاء لا يصلحون حتى لاختيار مرحاض ضف الى ذلك مقاولين يسارعون الى الربح السريع ضف الى ذلك تقنيوا الاشغال العمومية اعينهم مفنجلة الى للرشوة ضف الى ذلك البلديات من ناحية الصيانة و المراقبة الدورية

close
close