الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 14:31
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
جعفر سعادة

المنتخب الوطني الجزائري

لم يلعب المنتخب الوطني في مونديال روسيا، ولكن طيفه حلّق على الأقل بالنسبة إلى مشجعي رفقاء فيغولي. بعض الشوفينيين رؤوا الخضر في النصف النهائي، ومنحوه حظا في الحصول على اللقب، بالنظر إلى المستوى المتواضع لكبار العالم، بينما كان آخرون أكثر واقعية وراحوا يقارنون الوجه الشاحب للخضر أمام البرتغال في الودية السابقة، حيث لم يظهر لهم أثر على مدار تسعين دقيقة، وبما قدمه المغاربة من درس كروي راق أدهش رونالدو وزملاءه.. وبين هذا وذاك، بقي السؤال الملحّ: كيف كان سيكون أداء المنتخب الوطني لو شارك في مونديال روسيا؟
المنتخب الجزائري شارك في مونديال إسبانيا سنة 1982 وتألق بلومي وماجر وعصاد بشكل لافت وسنهم بلغت 24 سنة، وحققوا انتصارين وهزيمة في مباراة سيطروا فيها بالطول والعرض أمام النمسا، وعندما عادوا في سنة 1986 بنفس اللاعبين الذين بلغوا الخبرة المرجوة 28 سنة، سقطوا ولم يتمكنوا إلا من خطف نقطة وحيدة من تعادل أمام منتخب أيرلندا، فليس بالضرورة أن الذي تعادل أمام روسيا في سنة 2014 بإمكانه تفادي الهزيمة أمامها، وليس الذي تأهل للدور ثمن النهائي قادرا على المرور إلى حدود الدور ربع النهائي في الدورة الموالية، وكما يتابع الملايين من الجزائريين في دورة روسيا، فإن الأحسن ليس بالضرورة هو من يفوز في كأس العالم لأنها دورة مغلقة وقد يلعبها منتخب صغير بكامل تركيزه، ويضيّعها الكبار كما حدث للأرجنتين ولغيرها من المنتخبات، وكما قال مودريتش: “لو لعبنا مستقبلا أمام الأرجنتين فلن نحلم بالفوز أبدا، فما بالك أن نسحقها بثلاثية نظيفة.
إضاعة كأس العالم كانت ضربة موجعة إلى الجزائريين، خاصة أن المنافسة جرت في روسيا، وسيكون في الدورة القادمة بعض اللاعبين قد دخلوا عالم الاعتزال، والبقية بلغوا من عمر الكرة عتيا، ومنهم رياض محرز 31 سنة وياسين براهيمي 32 سنة ورايس مبولحي 36 سنة، ولكن المنتخبات الكبرى هي التي تعود، وكما فشل النجوم في صناعة ربيع منتخباتهم في روسيا، فليس بالضرورة أن يكون من يغرّد في سماء قطر هو الذي أمتعنا في زمن غوركوف.

https://goo.gl/TBLPDi
الجزائر المنتخب الوطني الجزائري مونديال روسيا

مقالات ذات صلة

  • براهيمي بات أكبر مهدد له في التشكيلة الأساسية

    لهذه الأسباب تراجع أداء بلايلي مع المنتخب الوطني

    حصل يوسف بلايلي، الوافد الجديد على الأهلي السعودي، على "التنقيط الأسوء" من قبل مجلة "فرانس فوتبول" في معرض تقييمها لأداء لاعبي المنتخب الوطني خلال المواجهة…

    • 23924
    • 5
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كمال

    مادامت السياسة تحشر انفها في االريضة فستبقى المنتخبات العربية تراوح مكانها اذ لايعقل بلد كا الجزائر بعد اكثر من خمسين سنة من الاستقلال تتهافت وسائل الاعلام الجزائرية بتصدر الجزائر الدول العربية بحصدها مدالية ذهبية او فضية في التجمعات الرياضية العالمية الالميلد في حين يحققها لاعب واحد في اختصاص كابلد مثل امريكا الى متى نرجو الهداية وان يتروك الرياضة لرياضة ويخصص لها نصف مديونية الملغات لدول الافرقية مع ثققافة المرافقة وطموح وبذل الجهد والموزان بين جهات الوطن ثم المحاسبة حين اذن سنصل ونمتلك التقاليد كاغيرنا من الدول الاوربية .

  • ملاحظ

    لو شارکت الخضر في المونديال هذه لخرجت بأسوأ النتيجة و0 نقاط اي تکون خامس الدولة العربية في نفس الطاٸرة الرجوع وسبب هو ماجر کمدرب ونحن نلعب مکان نيجيريا التي انهزمت امام کرواتية ومکانهم ستکون حصيلتنا اثقل بخماسية ونخسر مع اسلندا التي افشلت ارجنتين ونخسر بثلاثية او اکثر لتکون المنتخب الوطني هو اضعف المنتخب العربي المشارک بالمونديال روسيا فلا تتکلموا عن الفرضيات فهاجر دمر الفريق الوطني وتأهل للمونديال روسيا کانت من المستحيلات السبعة ولحسن الحظ اننا لم نتأهل

  • الجزائر الحبيبة

    يا صحفي عليك أن تطرح هذا السؤال على من أفسدوا فرحتنا و أخرجوا الرجال الحقيقيين الذين سهروا
    وعملوا بكل روح وطنية وعملوا من أجل الجزائر و افراح و إسعاد الجزائريين بدون إستثناء و إذا به أتو بأشخاص يعملون لمصالحهم الشخصية الله لا يتربهم وحسبنا الله و نعم الوكيل من كل إنسان شارك في تحطيم هذا الشعب حتى الفرحة بخلتنا بها ربي وكيلكم لا فريق وطني ولا أفراح إلا إذا أقيلات هذه الفيدرالية بها بلي فيها

  • انا هو محمد

    لو شاركا الجزائر لاخذنا الا سباعيات و خماسيات
    بسبب ضعفنا و تخلفنا في كل مجالات و ليس بسب ماجر فقط فمنتخبنا بدأ العصر الخسارة منذ رايفاتس

  • محمد

    “ماذا لو شارك الخضر في روسيا؟”
    كانوا يدخلون في الاجماع العربي الموافق على العودة الى البلاد باسرع وقت ممكن والحصول علي اكبر عدد من الأهداف.

  • محمد

    “ماذا لو شارك الخضر في روسيا؟”
    كانوا يدخلون في الاجماع العربي الموافق على العودة الى البلاد باسرع وقت ممكن والحصول على اكبر عدد من الأهداف.

  • LOGIQUE

    ماذا لو شارك الخضر في روسيا؟
    انهم محظوظون لعدم مشاركتهم في روسيا وهم يدركون ذلك وهم فرحين.
    لنفرض شاركوا – النتيجة واضحة = نربح النرفزة. ويكونون في الذيل.
    اذا من الاحسن لم نراهم في روسيا

  • جزائري حر

    الفريق الدي شارك في منديال 2014 وما قبله ليس بفريق جزائري . هو فؤيق عربي من أصول يهودية وإنتاج فرنسي وهو يعبر على أن العبر يعرفون إلا السرقة والأكل والبراز. من جنس الحيوانات لكل الازمنة

  • موسى

    لا يصلح للمنتخبات العربية إلا الهزائم حتى لا يحتفل اللصوص و أبناؤهم و تتحول الوطنية الكاذبة تزميرا و رقصا في الشوارع و يهيج الشعب البائس الفقير بسبب كرة جلد منفوخ و قدماه في الوحل و ثرواته تنهب و ينسى حريته المغتصبة .
    كيف يمكن للفساد أن ينتصر ضد أمم تعمل ليل نهار ؟ الفساد خراب للأوطان حيث كل منصب يتم بالواسطة حتى رياضيا ! الفساد لا يحصد إلا الفساد . حارب العقل الألماني الفساد و تزوج الانضباط فتربع على عرش الأمم .

  • هذي هي

    ساهلة ماهلة – لو شاركوا الخضر في روسيا – ونظرا للمهزلة والنتيجة التي يتلقونها. ربما كانت الحكومة الجزائرية تؤخر باخرة البطاطا حتى يرجعون مع البطاطا التي رفضتها روسيا. وهكذا نكون قد وفرنا المال.

close
close