الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

نجحت أغلب المؤسسات التربوية عبر الوطن في القضاء على حلاقة الرأس الغريبة التي انتشرت في أوساط المراهقين خلال السنوات الأخيرة.

وقد تعزز هذا التوجه بالتعليمة التي وجهها وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد الذي شدد على منع السراويل الممزقة والحلاقة الغريبة وغيرها من السلوكيات التي شاعت في عهد وزيرة التربية السابقة نورية رمعون بن غبريط.

القزع المؤسسات التربوية نورية بن غبريط

مقالات ذات صلة

600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ثم ماذا !

    مجهودات كبيرة بهذا الخصوص تشكر فتؤجر ولكن الاصعب هو القضاء على قزع العقول وفراغها وبالتالي القضاء على الجهل المركب الذي نخر المجتمع بداية بالطلبة على جميع أطوارهم فالمعلوم على أن المدرسة هي النواة الرئيسية في بناء مجتمع متحضر متمدّن

  • محمد☪Mohamed

    في هذه الحالة بن غبريط أحسن , هذا هو إصلاح عهد الرويبطة .

  • boubekeur

    مخلفات بن عفريت هي كثيرا جداً

close
close