الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 13:15
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

كشفت جائزة مصطفى كاتب الدولية للدراسات حول المسرح الجزائري أسماء أعضاء لجنة الجائزة الدولية مصطفى كاتب، التي يترأسها السيد يحياوي محمد، المدير العام للمسرح الوطني الجزائري.

وفي عضوية اللجنة كل من الأستاذ الدكتور حميد علاوي، عضو الهيئة العلمية لجائزة مصطفى كاتب، ويشغل منصب عميد كلية اللّغات بجامعة الجزائر 02، وهو أستاذ جامعي وباحث وناقد وكاتب مسرحي، والدكتور عبد الكريم غريبي، وهو إطار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وأستاذ جامعي وباحث وكاتب مسرحي، وإلى جانبهما الأستاذ سعيد بن زرقة وهو أستاذ جامعي وباحث وكاتب، وهو محافظ المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي وحاصل على ماجستير في النقد الأدبي.

منسق هيئة التنظيم: ويقوم السيد جمال قرمي وهو المدير الفني للمسرح الوطني الجزائري ومخرج مسرحي، بمهمة التنسيق في هيئة التنظيم، أما السيد بوبكر سكيني الذي يشغل عدة مهام، فهو ناقد مسرحي وإعلامي وكاتب مسرح، فقد تم تكليفه بالعلاقات الخارجية.

وتم تكليف السيد محمد شماني بالاتصال والإعلام، وهو مذيع ومعد برامج بالمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري وكاتب صحفي ومسرحي.

للإشارة، فإنّ جائزة مصطفى كاتب للدراسات المسرحية حول المسرح الجزائري تأتي وفق متطلبات الراهن المسرحي وتصبو إلى تفعيل البحث الأكاديمي في مجال الدراسات المسرحية ونحو دعم الباحثين والدارسين لفتح المجال أمامهم لرصد التحولات الركحٍية الجزائرية، بهدف الجمع والتحقيق في المادّة النقدية المتعلقة بالمسرح الجزائري نصا وعرضا وتجاربَ وتأصيلاً، وذلك بُغية تأسيس رؤية جديدة لخصوصية المسرح الجزائري.

وعن أنّ أسباب اختيار التسمية بأحد أعمدة المسرح الجزائري المرحوم “مصطفى كاتب”، فذلك اعتراف لما قدمه هذا الرجل عبر مسيرته الفنية الغنية، بدءاً بشغله مسؤوليات تاريخية ثورية بالفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني، وإخراجه لعدّة مسرحيات ثائرة، وعلى أنّ تسمية الجائزة بهذا القطب المسرحي هو وفاء له ولكل الرّموز الوطنية والفنية والمسرحية على الخصوص، ورسالة ناصعة للحفاظ على شُعلة الإبداع المسرحي بكل أشكاله وأنواعه.

والتنافس على جائزة “مصطفى كاتب للدراسات المسرحية حول المسرح الجزائري” في طبعته الأولى لسنة 2018 تهدف أساسا إلى التحفيز على البحث في تحولات المسرح الجزائري على مستوى النص والعرض والتجارب والاتجاهات المسرحية الحالية، وللبحث عن صيغ التحولات والإنزياح الذي مس المنظومة الدلالية المعتمدة في المسرح الجزائري لإبراز خصائصه الفنية والجمالية وسماته الإنسانية نحو التأصيل لذلك، كما تهدف إلى إبراز دور المسرح الجزائري في الثّقافة العربية والإنسانية وإلى تشجيع الإنتاج المعرفي الجاد في مجال المسرح الجزائري وكذا تفعيل إسهام المسرح في التنمية الثقافية بالجزائر، في محاولة من المسرح الوطني الجزائري “محي الدين بشطارزي” على المساهمة في التوثيق والتأصيل والتنظير للمسرح الجزائري…

وعن لجنة تحكيم الأعمال، فهي مشكلة من أكاديميين ومهنيين جزائريين وأجانب، سيتم الإعلان عن أسمائهم مستقبلا.

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!