-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وفقا لقرار صادر من وزارة التعليم العالي

هذه معايير التربصات بالخارج لفائدة الأساتذة وطلبة الدكتوراه

إلهام بوثلجي
  • 4769
  • 0
هذه معايير التربصات بالخارج لفائدة الأساتذة وطلبة الدكتوراه
أرشيف

أفرجت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن المعايير الجديدة الخاصة بالتربصات قصيرة المدى بالخارج لفائدة طلبة الدكتوراة والأساتذة الباحثين والأساتذة الباحثين الاستشفائيين، حيث تم إلغاء رسالة الاستقبال التي كانت مفروضة سابقا على طلبة الدكتوراه.
وحسب القرار الصادر بتاريخ 25 فيفري 2024 والحامل لرقم 255، تحوز الشروق نسخة منه، تهدف برامج تحسين المستوى في الخارج، إلى تشجيع التكوين والتأطير في مجالات الامتياز وذات الأولوية الوطنية، مع ترقية المنشورات العلمية في المجلات الدولية المصنفة والمفهرسة ضمن قواعد البيانات العالمية، فضلا عن تحسين المرئية الدولية لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية، وهذا من خلال المشاركة في التظاهرات العلمية الدولية المفهرسة ضمن قواعد البيانات العالمية، وتشجيع الحركية والتعاون والتوأمة الدولية للمؤسسات الجامعية والبحثية الجزائرية، بالإضافة إلى تشجيع التعليم باللغة الإنجليزية من خلال تحفيز التوجه إلى البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية والتكوينات باللغة الإنجليزية في جميع التخصصات.

برامج خاصة لطلبة الماستر
وحدد ذات القرار النسب المخصصة لكل فئة في برامج تحسين المستوى بالخارج، إذ تم توجيه 30 بالمائة منها لتربصات تحسين المستوى منها 10 بالمائة للأساتذة الباحثين، والأساتذة الباحثين الاستشفائيين الجامعيين الذين يحضرون أطروحة الدكتوراه بانتظام، والطلبة غير الأجراء المسجلين في الدكتوراه بانتظام ابتداء من التسجيل الثاني، إضافة إلى الطلبة المقيمين في العلوم الطبية خلال فترة تكوينهم بما يتناسب وتعداد كل فئة، فيما تخصص 10 بالمائة لفائدة طلبة الدكتوراه المسجلين في إطار الإشراف المشترك ذي الطابع الدولي والطلبة المسجلين في السنة ثانية ماستر في إطار عروض التكوين المشتركة ذات الطابع الدولي والتي تتوج بشهادة مزدوجة أو شهادة مشتركة تجسيدا لاتفاقيات التوأمة، وفي حالة عدم وجود مترشحين، تقسم هذه النسبة مناصفة بين الفئة الأولى المذكورة أعلاه والإقامات العلمية قصيرة المدى ذات المستوى العالي.
وتخصص 10 بالمائة من المنح للمستخدمين الإداريين والتقنيين في الإدارة المركزية والمؤسسات تحت الوصاية، فيما تمنح 45 بالمائة للإقامات العلمية قصيرة المدى ذات المستوى العالي، و25 بالمائة تخصص للتظاهرات العلمية بالخارج على أن توزع ما بين التظاهرات العلمية الدولية ذات الأهمية البالغة والمفهرسة ضمن قواعد البيانات العالمية، والإقامات المسجلة في إطار التعاون الدولي من أجل التشاور لإبرام اتفاقيات بما فيها اتفاقيات التوأمة وكذا إنشاء مشاريع دولية.

الإعلان عن البرنامج عبر المنصة الرقمية
وشددت الوزارة على ضرورة إعداد مخطط الحركية الدولية وفق خطة عمل الحكومة وقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، فيما تتكفل كل مؤسسة جامعية بتحديد احتياجاتها حسب ميزانية محددة بالأهداف والوثائق الثبوتية، لاسيما فيما تعلق بعروض التكوين المشتركة ذات الطابع الدولي والتي تتوج بشهادة مزدوجة أو شهادة مشتركة وكذا الإشراف المشترك على الدكتوراه ذات الطابع الدولي، على أن يتم الإعلان على برنامج الحركية مع بداية كل سنة مالية عبر منصة رقمية من طرف مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.
ويبرز من خلال القرار الجديد تخصيص تربصات لفائدة الأساتذة الباحثين والأساتذة الباحثين الاستشفائيين الجامعيين والباحثين الدائمين لمدة لا تتعدى 30 يوما، من أجل تحسين المستوى في اللغة الانجليزية للتدريس بها أو القيام بأعمال بحثية، كما تم تخصيص تداريب تحسين المستوى بالخارج من أجل اكتساب مهارات الوصول إلى تقنيات جديدة لصيانة المعدات العلمية (مختبر تعليمي وبحثي)، أو اكتساب المعرفة الجيدة في المنهجية وتقنيات البيداغوجيا والبحث لتلبية احتياجات القطاع.

برامج تحسين المستوى بإشراف مشترك
وخصصت الوزارة ولأول مرة برنامجا لتحسين المستوى بالخارج لا تتعدى مدته خمسة أشهر لفائدة الطلبة غير الأجراء المسجلين في السنة الثانية ماستر في إطار عروض التكوين المشتركة ذات الطابع الدولي، والتي تتوج بشهادة مزدوجة أو شهادة مشتركة تجسيدا لاتفاقيات التوأمة، والطلبة غير الأجراء المسجلين في الدكتوراه في إطار الإشراف المشترك ذي الطابع الدولي، فيما تخص الإقامات العلمية قصيرة المدى ذات المستوى العالي من سبعة أيام إلى خمسة عشر يوما، للأساتذة المحاضرين صنف “أ” والأساتذة المحاضرين الاستشفائيين الجامعيين قسم “أ” وأساتذة البحث قسم “أ” والأساتذة المحاضرين قسم “ب” والأساتذة المحاضرين الاستشفائيين الجامعيين قسم “ب”، الأساتذة الباحثين قسم “ب”، من أجل تحضير تأهيلهم الجامعي، فضلا عن المشاركة في التظاهرات العلمية الدولية المصنفة والمفهرسة في قواعد البيانات الدولية ذات الأهمية البالغة، والتي تتناول الموضوعات التي تستجيب للتحديات الدولية الراهنة، لا تتجاوز مدتها 7 أيام.

شبكة للتقييم ومعايير جديدة للانتقاء
وحددت الوزارة شبكة تقييم خاصة لانتقاء المعنيين، حيث يقوم المجلس العلمي للهيئة التابعة للمؤسسة الجامعية أو مؤسسة البحث بانتقاء المترشحين من الأساتذة الباحثين والأساتذة الباحثين الاستشفائيين الجامعيين والباحثين الدائمين والطلبة غير الأجراء المسجلين في الدكتوراه والمسجلين في إطار الإشراف المشترك ذي طابع دولي في الدكتوراه والطلبة المقيمين في العلوم الطبية بعد دراسة ملفاتهم، ويقوم مجلس المديرية للهيئة التابعة للمؤسسة الجامعية أو مؤسسة البحث ولجنة الانتقاء التابعة للإدارة المركزية بانتقاء المترشحين من المستخدمين الإداريين والتقنيين بعد دراسة ملفاتهم وفقا لشبكات التقييم المرفقة بالقرار باستثناء الطلبة المسجلين في السنة الثانية ماستر في إطار عروض التكوين المشتركة ذات الطابع الدولي من بين المترشحين الحاملين للجنسية الجزائرية الذين تتوفر فيهم الشروط المحددة في القرار.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!