الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 16:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تقول دراسة جديدة أجرتها جامعة أوكلاند إن وجود المزيد من النساء في مناصب السلطة في الشركات، يمكن أن يساعد على إنقاذ كوكب الأرض، بحسب ما أورد موقع روسيا اليوم.
ووجدت الدراسة أن الشركات التي لديها مزيج أكثر توازنا من الرجال والنساء في مجلس إدارتها، حققت تقدما واضحا في حماية البيئة، مقارنة بالشركات التي يسيطر على إدارتها الرجال.
واكتشف الباحثون أن الأعمال التي يديرها عدد أكبر من النساء، كانت أقل عرضة للمقاضاة بسبب انتهاك لوائح القانون البيئي.
ويمكن رفع الدعاوى القضائية البيئية لأي تجاوزات مخالفة للقانون، بما في ذلك تجاوز حدود انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، أو تلويث إمدادات المياه.
وحللت دراسة جامعة أدليد، ما يعادل 1893 دعوى قضائية بيئية أقيمت ضد 1500 من أهم الشركات التي حققت أرباحا في الولايات المتحدة، بين عامي 2000 و2015.
وشملت القائمة شركات التكنولوجيا العملاقة: أمازون وآبل وفيسبوك ومايكروسوفت وغوغل، وكذلك شركة ألفبيت إنك.
ووجدت الدراسة أنه مقابل كل سيدة تعمل في مجلس الإدارة، انخفض متوسط عدد الدعاوى المرفوعة ضد الشركة بنسبة 1.5%. واستنادا إلى متوسط تكلفة الدعوى البيئية (حوالي 204 ملايين دولار)، يمكن أن يعادل ذلك توفير 3.1 مليون دولار لكل مديرة أعمال.
وتقول معدة الدراسة، الدكتورة تشيلسي ليو، إن تفسير النتائج يكمن في أدوار الجنسين في المجتمع، كما أن “نظريات التنشئة الاجتماعية والأخلاقيات الجنسية، توحي بأن الفتيات يبدين اهتماما أكبر بالآخرين، ما يمكن أن يعزز اتخاذ القرارات البيئية في مجالس الإدارة”.
وأوضحت الدراسة أن مجالس الإدارة ذات التنوع الأكبر، يمكن أن تتخذ قرارات جماعية أفضل لأن لديها مجموعة واسعة من وجهات النظر.
وقالت ليو إن “وجود مجموعة من وجهات النظر يمكن أن يؤدي إلى تحسين السياسة البيئية للشركات، وهذا بدوره يمكن أن يقلل من التعرض للدعاوى البيئية”.
وتوفر النتائج الدعم لتكليف نظام الحصص بين الجنسين في مجالس إدارة الأعمال. ومع تحول المسؤولية البيئية للشركات إلى قضية اجتماعية أكثر أهمية، يمكن أن تكون لهذه الدراسة آثار هامة على صناع السياسة والمستثمرين والمدراء، وفقا للباحثة ليو.

https://goo.gl/AHnHyQ
دراسة علمية عمل المرأة فيسبوك

مقالات ذات صلة

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خبر عاجل

    حذر أستاذ الطب الوراثي الجزئي في جامعة أكسفورد ( بريان سايكس )من انقراض جنس الذكور بعد عقود قليلة ، حيث أكد في كتابه «لعنة آدم»،من أن الذكور سيختفون مع مرور السنين ، و أن الكروموسوم المسؤول عن الذكورة (y) سيتعرض مستقبلاً لتلف لا يمكن إصلاحه، بعكس الكروموسوم الأنثوي (x).
    واستندت أبحاثه إلى دراسات أجريت على هياكل تعود إلى ما قبل التاريخ، حيث أثبتت أن الكروموسوم (y) خسر ثلثيه على مدى 300 مليون سنة؛ ما سيؤدي به إلى الزوال ، وبرر ذلك بأن البشر الذين يعيشون حالياً يحملون داخل أجسادهم مكونات في الجهاز الوراثي تدل على أحداث الماضي،‏ وبدراسة تركيب حامض dna يمكن معرفة مؤشرات تدل على ماضينا.

  • خبر عاجل

    و أوضح عالم الوراثة ( برايان ساكس ) بأن الحيوانات المنوية للرجل ستكون ضعيفة جداً و معدومة لديه مع مرور السنين . كما أكد بأن الكروموسوم الذكري (y) هو الذي يدفع الرجال للعنف و القسوة و التنافس على السلطة و المال؛ و ذلك سلوك عدواني يؤدي بهم أحياناً للقتال والحروب، و هذا ما سيساهم في انقراض البشر، و انهيار الكرة الأرضية.

  • MANSOUR

    Plutôt il faut dire : OUJOUD ENISSA’ FI MANASIB IDARIYA QAD YAJ3ALOU ERRIJAL YASTGHNOUNA BIHINA 3AN ZAOUJATIHIM

  • حل وحيد

    تاملت عمل المراة فوجدت ذلك تيعب في تيعب

  • حل وحيد

    وقفت امام علم الجزائر انتظر مديرية التربية باب وباب وبعده ابواب وبعد الحجز المبكر لحق المعلم……….لا يتبع ولا شيء
    قلبي آلمني اعتصر جوفي جوعا استاذنت الحائط ثم الحارس ثم الباب وخرجت من النافذة وكانني جرذ وسط طحين خباز لا يحتمل نظافة المكان ويسمح لي بالدخول

  • شخص

    وجود النساء في الإدارات يقوّي فقط النميمة و الغيبة و المكائد و الدسائس و الغيرة و و و و و !

close
close