-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لماذا “تأخر” ماكرون في تعيين المؤرّخين الفرنسيين باللجنة المشتركة للذاكرة مع الجزائر؟

الشروق أونلاين
  • 5598
  • 0
لماذا “تأخر” ماكرون في تعيين المؤرّخين الفرنسيين باللجنة المشتركة للذاكرة مع الجزائر؟
أرشيف
ماكرون مع بنجامين ستورا

اختارت الجزائر 5 مؤرخين لتمثيلها في اللجنة المشتركة للذاكرة مع فرنسا، لكن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لم يفصل بعد في قائمة المؤرخين الفرنسيين.

وحسب ما ذكرته مجلة “جون أفريك”، فقد تسلّم الإليزي قبل عشرة أيام، قائمة بأسماء 5 مؤرخين فرنسيين، رشّحهم المؤرخ بنجامين ستورا ليكونوا في اللجنة المشتركة.

لكن ماكرون لم يعلن بعد عن موافقته على تعيين هذه الأسماء، التي تضمّ ثلاثة رجال وامرأتين، حسب المصدر ذاته.

وتمّ الإعلان عن إنشاء اللجنة المشتركة لبحث ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا، خلال زيارة ماكرون للجزائر في أوت الماضي.

هذه أسماء المؤرخين الجزائريين في اللجنة المشتركة مع فرنسا

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء الأربعاء، خمسة مؤرّخين جزائريين، تمّ تعيينهم ضمن اللجنة المشتركة للمؤرّخين الجزائريين والفرنسيين.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية، ان اللقاء حضره مدير ديوان رئاسة الجمهورية عبد العزيز خلف، والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلّف بالأرشيف والذاكرة الوطنية عبد المجيد شيخي.

وتضم هذه اللجنة عن الجانب الجزائري:

1- محمد لحسن زغيدي: مؤرخ وأستاذ التاريخ المعاصر بجامعة الجزائر العاصمة، كما شغل سابقا منصب مدير متحف المجاهد ولديه عدة مؤلفات حول الثورة التحريرية والحركة الوطنية.

2- محمد القورصو: مؤرخ وباحث في التاريخ، ولديه عدة مؤلفات ومقالات علمية حول الحقبة الإستعمارية في الجزائر ومنطقة المغرب العربي بصفة عامة.

3- جمـال يحـياوي:  وهو مؤرخ ومدير سابق لمركز البحث في المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية، وأستاذ للتاريخ المعاصر بجامعة الجزائر.

4- عبد العزيز فيلالي: هو مؤرخ وباحث، وسبق أن ترأس مؤسسة عبد الحميد بن باديس، ولديه عدة مؤلفات حول الحقبة الإستعمارية ونضالات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.

5- إيدير حاشي: باحث في التاريخ ويعد أصغر أعضاء اللجنة وهو أستاذ بمركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران ولديه عدة بحوث حول الحقبة الاستعمارية الفرنسية بالجزائر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!