author-picture

icon-writer زينب مراد

أوضح المدير العام لشركة نفطال، السعيد اكراش، أن المؤسسة اقترحت شراكة مع 14 متعاملا لتقديم خدمة 24 ساعة متواصلة، وفق شروط ، وأضاف أنه يجري التفاوض مع هذه الشركات للتوصل إلى حل للتعاون والشراكة.

أرجع اكراش في تصريح إذاعي، الأربعاء، توقف تمويل  بعض مصانع غاز البوتان بداية فيفري الجاري، إلى انتهاء عقد كانت وقعته شركة نفطال سنة 2007 مع 14 متعاملا خاصا يدوم 4 سنوات، وقررت نفطال تمديده إلى غاية 31 ديسمبر بعد انقضائه في 30 سبتمبر الفارط .

 وحول ندرة قارورات الغاز وارتفاع أسعارها إلى 700 دينار جزائري ببعض المناطق، أكد اكراش أن سعر القارورة ثابت ولا يتعدى 200 دج، ودعا المواطنين إلى تبليغ مصالح البلدية أو نفطال في حال المضاربة.

وأضاف أن صناعة الغاز خطيرة وتحتاج القارورات إلى صيانة  ومراقبة تامة من طرف نفطال، في حين تتم صيانة القارورات المتضررة أو تسحب من السوق إذا كانت تشكل خطرا على حياة المواطنين، وأشار إلى أن مصاريف الصيانة تقع على عاتق نفطال، دون الشركات الخاصة الأخرى.

وأكد اقتناء الشركة 500 ألف قارورة غاز جديدة كل سنة، لتعويض القارورات المسحوبة من السوق.