• عبدو درياسة، محمد لمين، فرقة "بوليفان"، علاوة، كادير الجاوني، الشاب خلاص أبرز نجوم الحفل
author-picture

icon-writer رابح / ع

فرغت لجنة التحضير لبرامج وحفلات خمسينية أعياد الشباب والإستقلال على مستوى وزارة الشباب والرياضة - حسب ما علمته الشروق - ، مؤخرا، من ضبط برنامج الحفل الإفتتاحي الخاص بالمناسبة التي سيحضرها رئيس الجمهورية وكبار شخصيات الدولة والسفراء والدبلوماسيين المعتمدين في الجزائر بملعب 05 جويلية، بحيث يعد هذا الحفل بمثابة افتتاح رسمي لسنة كاملة من البرامج والحفلات الخاصة بأعياد الشباب والإستقلال الخمسين التي ستمتد حتى الخامس جويلية من العام الداخل.

ووفقا لمصدر موثوق على صلة برئيس اللجنة المنظمة للحفل، السيد جعفر يفصح، علمت الشروق أن الحفل سيشهد مشاركة نحو ألف طفل وشاب وشابة سيتم جلبهم من مختلف الثانويات والمتوسطات والمدارس الإبتدائية المنتشرة عبر أرجاء الجمهورية، ليقدموا على ركح ملعب 05 جويلية عددا من اللوحات الإستعراضية والعروض المستوحاة من المناسبة، غير أن مصدرنا من داخل اللجنة التحضيرية للحفل، شكك في أن يتم تقديم عروض فنية على مستوى عال وجيد تليق بهذه المناسبة الوطنية المهمة، وذلك لعدم وجود خبرة كافية لمصممة الإستعراض التي أوكلت لها مهمة تصميم وإخراج العروض من جهة، ولكون هذه المصممة أصلا لا تعدو سوى مدرسة في قاعة "جيم" ليس لها خبرة بهكذا عروض من جهة أخرى، "وكأن الجزائر ليس لها فرق باليه وراقصين ومصممي أزياء محترفين صرفت عليهم الدولة الملايين ليدرسوا فن الباليه والرقص، ويتكونوا بمعاهد متخصصة في روسيا وفرنسا وأمريكا" يؤكد مصدرنا.

إستبعاد خالد، وردة ومامي وفلة

الطامة الكبرى أنه وعلى الرغم من كون مناسبة الذكرى الخمسين للإستقلال، لم يعد يفصلنا عنها سوى نحو الشهرين، إلا أن دفتر الشروط الخاص ببرنامج الحفلات مازال قيد الدراسة وغير واضح المعالم، ومازالت اللجنة المنظمة لم تستقر على الشركة التي ستوفر معدات الصوت والإضاءة، بل ولم تطرح أي مناقصة رسمية في هذا الصدد.

أما المفاجأة التي لم تكن منتظرة، فتكمن في قائمة الفنانين المشاركين بالحفل، حيث أكد مصدرنا في هذا السياق، أنه تم إستبعاد الأسماء الكبيرة التي درجت على الغناء بمثل هذه المواعيد الوطنية المهمة مثل: ملك الراي الشاب خالد، وأمير الراي الشاب مامي، والفنانة الكبيرة وردة الجزائرية، أو حتى فلة عبابسة، ما يطرح عديد الأسئلة حول غياب مثل هذه الأسماء؟

ووفقا لذات المصدر، فإن القائمة الإسمية الخاصة بالفنانين والتي تم إعتمادها رسميا للمشاركة في حفل إفتتاح "الخمسينية" فتضم الفنانين: عبدو درياسة، محمد لمين، فرقة "بوليفان"، الفنان القبائلي محمد علاوة، الشاب كادير الجابوني، الشاب خلاص، فايزة الدزيرية، حكيم عون، فرقة "كاميليون". كما تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المنظمة للحفل تتفاوض حاليا مع الفكاهي عبد القادر السيكتور لتقديم فقرات الحفل الذي سيكون بدون توقف ومجاني.

أما المفارقة الغريبة، فتكمن في كون بعض الفنانين المبرمجين للحفل، والذين اتصلنا بهم، لم يتم أساسا الإتفاق معهم على تفاصيل مشاركتهم، وكأن اللجنة ضمنت بذلك عدم تعاقدهم مع جهة أخرى، على غرار الشاب خلاص الذي علمنا أنه متعاقد على الغناء ليلة الخامس جويلية بولاية باتنة.