• زعتر تنسحب من "زيّن سعدك2" والحرب تشتعل بين الممثلات للفوز بدور "سكينة"
author-picture

icon-writer رابح / ع

تمنت الممثلة الجزائرية نوال زعتر التوفيق للممثلة التي ستحل بديلة لها في سلسلة "زيّن سعدك 2"، التي بثت في شهر رمضان الماضي على قناة "نسمة تي في" التونسية، مؤكدة في اتصال لها مع "الشروق" خبر انسحابها من العمل. في الوقت الذي علمت فيه مصادرنا أن الشركة المنتجة للسلسلة، ممثلة في "لونا فيزيون"، تتفاوض حاليا مع الممثلتين سعاد سبكي وسميرة صحراوي لتجسد إحداهما شخصية "سكينة" التي تقمصّتها زعتر في الجزء الأول.

بين سميرة صحراوي وسعاد سبكي من ستفوز بالدور؟

كشفت الممثلة نوال زعتر، التي تحجبت منذ نحو الشهرين في اتصالها أول أمس بـ "الشروق"، أنها ستنشغل خلال الفترة المقبلة بعروض مسرحية "وزير وربي كبير" للمؤلف عبد الحميد رابية بطولة عبد العزيز ڤردة، وسيدعلي بن سالم وفتيحة نسرين - التي حلت بديلة للممثلة الكبيرة فريدة صابونجي في المسرحية-، ما يعني أن زعتر حسمت موقفها المتمثل في عدم الاستمرار في سلسلة "زيّن سعدك".

ووفقا لمصدر موثوق فيه، علمت "الشروق" أن الشركة المنفذة لإنتاج السلسلة، اتصلت بنفس وجوه الجزء الأول وهم: عمر ڤندوز، فريدة كريم "خالتي بوعلام"، كمال بوعكاز، مراد شعبان والشابة رتيبة التي كانت مفاجأة الجزء الأول، حيث سيجري التصوير بإحدى ضواحي "الكاليتوس"، بعدما صوّر الجزء الأول من العمل بمركز "القدس" التجاري بالشراڤة، وأن الشركة المنتجة للسيتكوم تجري حاليا اتصالات مكثفة مع الممثلتين سميرة صحراوي وسعاد سبكي لتحل إحداهما بديلة لنوال زعتر، التي هنأت من جهتها الممثلة التي ستفوز بالدور.

نوال دائنة بـ 50 مليونا لشركة "لونا فيزيون"

وكشفت زعتر في معرض حديثها إلى "الشروق" أنها ما تزال دائنة لشركة "لونا فيزيون"، التي أنتجت السلسلة وباعت حقوقها لقناة "نسمة" السنة الماضية، بمبلغ 50 مليون سنتيم، تشكل باقي مستحقاتها عن الجزء الأول من العمل، مؤكدة أنها شعرت أن تحجبها المفاجئ شكّل عائقا أمام الشركة "شعرت من طريقة كلامهم أنهم غير متحمسين للعمل معي، خصوصا بعد ارتدائي الحجاب، فاختصرت الطريق عليهم، وطلبت مستحقاتي لأنني غير مستعدة قط لخلع حجابي. وقد سبق وقلت من يريد نوال زعتر في أعماله، فعليه أن يتقبلها بحجابها" تقول محدثتنا.

"نسمة"رفضت فكرة تمثيلي بالحجاب

وفي سياق آخر، كشفت زعتر أن قناة "نسمة" رشحتها لبطولة مسلسل أمام الممثل القدير سيد أحمد أڤومي ورزيقة فرحان، والذي يجري تصويره حاليا لبثه خلال رمضان المقبل، لكنها فوجئت بالقناة التونسية تشترط عليها أن ترتدي ملابس قصيرة فاعتذرت عنه.

وأضافت الفنانة قائلة: "طوال مشواري الفني الممتد على مدار37 عاما لم أرتدي القصير واللباس المثير أو الفاضح، فكيف أفعل ذلك اليوم. خصوصا وأن العمل سيعرض خلال شهر رمضان؟".

واعترفت نوال زعتر ـ ضمنيا ـ أن قناة "نسمة"، المعروفة بخطها المتحرر وجدلية البرامج التي تبثها، رفضت تقبل فكرة تمثيلها بالحجاب وطلبت منها ارتداء "باروكة"، وهو ما رفضته الفنانة التي اختتمت حديثها معنا بالقول: "حتى لو بقيت دون عمل، وحتى لو كل المخرجين رفضوا ترشيحي لأعمالهم لن أخلع حجابي لأنه تاج رأسي".