author-picture

icon-writer الشروق أون لاين

قالت مصادر إعلامية أن فرق البحث الفرنسية تمكنت ظهر السبت من العثور على الجثتين المفقودتين من ركاب الطائرة العسكرية التي تحطمت الجمعة بفرنسا.

وحسب المصدر فإن الجثتين تم العثور عليهما تحت حطام الطائرة بعد القيام برفعه.

وقالت المصادر أنه قد تم العثور أيضا على الصندوق الأسود للطائرة، ومن المنتظر أن يقوم خبراء فرنسيون وجزائريون بتحليل معطياته في مخبر مختص بباريس، وذلك للوصول إلى معلومات جديدة حول الأسباب الحقيقية لسقوط الطائرة العسكرية الجزائرية، والتي لا تزال مجهولة إلى حد الآن.

وكانت عمليات البحث قد استئنفت بلوزار هذا السبت للعثور على جثتي شخصين كانا لا يزالان في عداد المفقودين إثر تحطم طائرة نقل جزائرية يوم الجمعة مما يرفع حصيلة الضحايا إلى 6 وهو عدد ركاب الطائرة.
وأشارت مصارد محلية إلى انه تم إرسال فرقة من الدرك المتنقل صبيحة اليوم لدعم عمليات البحث مضيفة أنه من المنتظر أن يعزز المحققون التابعون للدرك الجوي لكليرمون فران الذين كانوا قد وصلوا إلى عين المكان أمس الجمعة بعناصر أخرى من ليون و باريس وحوالي 15 "خبيرا" من معهد البحث الجنائي للدرك الوطني لروسني سو بوا.

وقالت وسائل إعلام فرنسية في وقت سابق أنه قد تم العثور على 4 جثث من ضحايا الطائرة الجزائرية التي تحطمت مساء الجمعة جنوب فرنسا، وقالت صحيفة ليبيراسيون أن جثة وجدت في قمرة قيادة الطائرة ووجدت 3 جثث أخرى مع حطام الطائرة.

وكانت وزارة الدفاع الوطني قد أكدت تحطم طائرة نقل تابعة للقوات الجوية للجيش الوطني الشعبي بمنطقة "لوزار" على بعد 100 كم شمال مدينة مونبيليي الفرنسية.

واوضح بيان الوزارة أنه "اثناء قيامها بمهمة لنقل تجهيزات لفائدة بنك الجزائر انطلاقا من فرنسا تحطمت طائرة نقل من القوات الجوية للجيش الوطني الشعبي من طراز "CASA 295 " بمنطقة لوزار على بعد100 كم شمال مدينة مونبيلييه على الساعة

15 و 45 دقيقة هذا اليوم الجمعة 9 نوفمبر2012 وهي في طريق العودة الى الجزائر".

وأضاف البيان ان الطائرة " قد اقلعت من الجزائر على الساعة 07 صباحا من نفس اليوم وكان على متنها الطاقم المتكون من خمسة(05) عسكريين وممثلا (01) عن بنك الجزائر".

" وتم تأكيد نبأ سقوط و تحطم الطائرة -- يضيف ذات المصدر-- من طرف السلطات الفرنسية في حين تم انشاء لجنة من القوات الجوية للتحقيق في ظروف وحيثيات وقوع هذا الحادث بدقة ".

أعلنت وكالة الأنباء الفرنسية أن طائرة شحن عسكرية جزائرية تحطمت مساء الجمعة جنوب فرنسا خلال عودتها نحو الجزائر دون تقديم أسباب الحادث.

وكانت وسائل الإعلام الفرنسية نقلت في وقت سابق أن طائرة شحن عسكرية جزائرية تحطمت في حوالي الساعة 16,00 في منطقة لوزير (جنوب فرنسا) اثناء عودتها من باريس الى الجزائر

واوضحت المصادر ان جهاز الاطفاء في لوزير أرسل نحو 60 من رجال الاطفاء وصلوا الى مكان الحادث في اقليم سان جيرمان دو تيل دون توضيح ما اذا كان هناك ضحايا.

واستنادا الى اجهزة الانقاذ فان الطائرة كان عليها ستة اشخاص. واشار مصدر امني الى رؤية مظلة تهبط من الطائرة.

وكانت النيران ما زالت مشتعلة في الطائرة حتى الساعة الخامسة مساء (16,00 ت غ) وفقا لرجال الاطفاء.

وتوجه رئيس مديرية لوزار الى المكان وتشكلت خلية ازمة في المديرية.