الأربعاء 23 جانفي 2019 م, الموافق لـ 17 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

توقفت عملية الإطعام والنقل المدرسي لفائدة التلاميذ على مستوى بلدية المسيلة، الأحد، بفعل التأخر في إبرام الصفقات والاستشارات، نتيجة حالة الانقسام بين أعضاء المجلس الشعبي البلدي منذ أكثر من 6 أشهر كاملة، والتي ألقت بضلالها على الوتيرة التنموية ورهنت بذلك تقديم الوجبات والنقل والتمرينات، فيما تبقى أجور العمال والموظفين مهدّدة بالتعليق إلى إشعار آخر، بفعل عدم المصادقة على الميزانية الإضافية لسنة 2018 وكذا الميزانية الأولية للسنة الجارية.
توقف الإطعام حرم أكثر من 15 ألف و540 تلميذ على مستوى 44 مطعما من الوجبات الساخنة وحتى الباردة حسب ما علمته “الشروق” من مصدر محلي، نظرا للتأخر في إبرام صفقات التوريد بالمواد الغذائية اللحوم، الخبز والخضر والفواكه والتي يخصص لها في العادة نحو 11 مليار سنتيم تصب في حساب شركة تسيير المطاعم المدرسية التي تسهر على عملية التسيير، عن طريق المداولات التي لم تتم بعد منذ جوان من السنة الماضية إلى غاية الأسبوع الأخير من السنة والتي خرجت مثلما انطلقت نتيجة عدم المصادقة على جدول الأعمال من طرف أغلبية أعضاء المجلس، وهو الأمر ذاته بخصوص النقل المدرسي، الذي توقف لعدم تجديد العقد، إضافة إلى المؤسسة العمومية لتسيير مراكز الردم التقني التي تقوم بتنظيف الشوارع وجمع القمامات على مستوى نصف أحياء المدينة، وكذا التوريدات من خردوات للحظيرة وتأمين العتاد والوقود وغيرها من المستلزمات الضرورية.
وتعود هذه الوضعية التي يمر بها المجلس الشعبي البلدي لبلدية عاصمة الولاية، إلى ظهور انقسام بين الأعضاء منذ أشهر مثلما تطرقت إليه الشروق اليومي في أعداد سابقة ومطالبة ثلثي الأعضاء من سلطات الولاية إيفاد لجنة تحقيق لتمحيص الكثير من الملفات ومراقبة عملية التسيير التي لا تتم على حد قولهم بالطرق القانونية المعمول بها، موجهين أصابع الاتهام إلى رئيس المجلس، هذا الأخير الذي حكم عليه بـ 18 شهرا حبسا نافذا قبل أسابيع بالمحكمة الابتدائية ببوسعادة، عن جنح تخص عملية التسيير خلال العهدة السابقة، حيث طالبوا والي المسيلة، بإيقافه وتطبيق المادة 43 من قانون البلدية.
للإشارة فإن المسؤول الأول على رأس الولاية، قد أمر السلطات المحلية بضرورة ضبط وإعداد والمصادقة على الميزانية الإضافية لسنة 2018 وكذا الأولية للعام الجاري في أجل أقصاه 8 أيام بتاريخ 25 ديسمبر تحوز الشروق اليومي نسخة منه، وهو ما دفع إلى عقد مداولة لم تثمر بأي نتيجة وانتهت بعد لحظات من انطلاقها، وفي نفس السياق ربطت الشروق اتصالا هاتفيا مع “المير” بغية معرفة المزيد من التوضيحات والرد حول الوضعية الراهنة، إلا أنه لم يرد على اتصالاتنا.

https://goo.gl/Y8cpyf
الإطعام المدرسي المسيلة النقل المدرسي

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close